Google+ Followers

الثلاثاء، 30 سبتمبر 2014

الإجابة فى داخلك المتفاعل فقط


ما هو حجم الدين الذى يجب أن يكون بداخلك ؟، وهل هو مرتبط بعدد ما تحفظ من آيات وأحاديث وأقوال للفقهاء ؟ أم هو بحجم إصرارك على قيم العدالة وحسن الخلق ويقينك الدائم أنك مراقب ؟
حاليا كيف نطبق الدين فى حياتنا : هل قولا ؟ أم عبادة ؟ أم خلق ؟ (الإجابة ليست بمنتصف العصاة فنقول جميعهم..لأننا نبحث عن حلول)
من أكثر فائدة للبشر هل الأحسن قولا .. أم الأكثر عبادة .. أم الأفضل خلقا ؟
ما هو التوازن الممكن بين الواقع المحيط بك والدافع داخلك نحو التغيير، وبينك وبين قدراتك على إحداثه ؟
هل بالفعل الكلام المباشر يؤثر أم السلوك أم أن التجارب والمحن هي التي تأخذ الإنسان إلى حيث يراد به ؟
الإجابة النموذجية داخلك أنت فابحث عنها.                 خالد إبراهيم أبو العيمة
*******


الاثنين، 29 سبتمبر 2014

ضاعت منك السلطانية يا إردوجان


اتحاد أوربا لم يقبل بكم 
سلطنة عثمانية ضاعت منكم
الأكراد قريبا دولتهم تقوم وجزء كبير منها من أراضي تركيا
ركز فى بلدك ..انسى مصر
تركيا الأن أهم لك من مصر
مصر أهم عندنا من أمثالك وأشكالك
لا سلطانية عثمانية ولا اتحاد أوربي آمان ربي آمان
*********

الثلاثاء، 23 سبتمبر 2014

عندما يهبط نوبل لمستوى ناشطة هابطة

   فى زمن العجائب تحصل فيه ناشطة يمنية هابطة على نوبل وتكون ثمرة ذلك تطاول على مصر ؟
    فاض الكيل من هذا التضخيم فى شخصك وكأن من منحوك نوبل هم ملائكة السماء والأرض وهم من أعطوك صك التطاول على بلد أقل متعلم فيها يحمل رصيدا من الثقافة والثقة بالنفس والتسامح ما يساوي ألف إمرأة مثلك.
   لا تحاولي أن تكوني كبيرة فأنت مجرد ناشطة حصلت على نوبل لأغراض سياسية وما يحدث فى اليمن حاليا لا يتحرك ولا يتأثر بكلمة من أقوالك ولا نشاطاتك المشبوهة.
كل موضوعاتي على مدونة سور الأزبكية تهدف إلى تغيير كبير فى الفكر والسلوك على مستوى الأفراد والجماعات والأوطان بعيدا عن التعصب والإنحياز.
 ولكن ؟
   لم أتخيل يوما أن أكتب عنك فى موضوعاتي لأن سلوكك العدائي كنت أقابله بسلوك حضاري وانتظرت كثيرا حتى أرى أثر نوبل فى شخصك وما تقدمينه لوطنك وللبشرية فلم أجد شيئا سوى محاولة تشويه ل سيدتك : مصر
لا يمكن لذرة أن تؤثر فى جبل .. هكذا المنطق ..
أتمنى أن تركزي فى العمل الوطني داخل بلدك التي لم ولن أتمنى لها التمزق ويؤلمني أن اليمن السعيد يتألم ويتألم بسبب من هم على شاكلتك.
   عجبا لمؤتمرات المرأة فى أوربا عندما تجعل من ناشطة أو هابطة تتحدث عن المرأة فى مؤتمر للمرأة تهاجم فيه مصر وكأن مصر إمرأة يمنية ؟ وهل حال المرأة المصرية كحال المرأة اليمنية ؟ (مع كل التقدير والإحترام للمرأة اليمنية)
   أنا لم أقرأ لك كتابا ولا مقالا عبقريا يدل على عبقريتك ولا إنسانيتك .. لملمي شتاتك يا هابطة ولا تفرحي أن يكتب عنك، لأنني قررت أن أهبط بمستواي لمرة واحدة.
خالد إبراهيم أبو العيمة


الأحد، 21 سبتمبر 2014

الجماعات الدينية بين الأمنيات وخطورة الواقع

   تعرضت بعض الجماعات الدينية للحبس والإعتقال والتهميش فى فترات تاريخية مختلفة من بعض الحكومات بسبب رفضهم الذوبان فى عادات مجتمعية أو أعراف وعادات تآلف عليها كثير من الناس نتيجة موروثات عبر التاريخ ، لأن يقينهم أن الحق هو حق واحد تبعا لتفسيراتهم الأيديولوجية فقط ، على الجانب الأخر كانت السلطة الحاكمة ترى أن هذا تخلف وجمود، فكان الإنغلاق الفكري من الطرفين.
   لنعترف أن بعض السلطات الحاكمة فيما سبق لم تكن تهتم ببناء الإنسان وتعليمه وتقديم الخدمات الأساسية له فكان ذلك هو المحفز للجماعات الدينية الإسلامية/المسيحية ليتعذروا بأن ليس للإنسان مع هذه الأنظمة أية قيمة ،وبنظرة إلى الغالبية من أتباع هذه التنظيمات نرى أنهم لم يحصلوا على القدر الكافي من التعليم المتخصص في دراسة الأديان،وعليه بزغت لديهم رغبة ملحة فى فرض أسلوب حياة يسمى شكليا بالشكل الديني يقوم على يد أشخاص إرتأوا فى أنفسهم أن يكونوا قادة وأن يكون لهم أتباع ينفذون ما يطلب منهم دون تفكير ومعارضة وهذا لن يكون إلا فى سياق أن هذا هو تفسير لكلمة الله.
   الأديان جاءت لأجل مكارم الأخلاق وربط خُلق الإنسان بخالقه،ولا يمكن أن يكون الخالق رحيما ويطلب من أحد مخلوقاته المكلفة بأن تعتدي وتظلم وتقتل وتشيع الخوف.
الحقيقة كما يقول ابن النفيس : أن الحق يظل حقا قائما بذاته وليس بمن يقول.
الحق هو اسم الله وفعل الله وأمر الله ولا يرتبط هذا الحق بأشخاص مهما كانت قداستهم ومهما كان علمهم الواسع لأنهم يأخذون من الحق ولا يخترعونه فإن أخطأ ؤو فمنهم وخطأهم ليس من الحق.
النصيحة : فى التوقيت الذي يتعرض فيه وطن لمخاطر (مثل التوقيت الحالي) على الجميع الخوف على الوطن حتى لا يضيع وحتى لا يلعن عموم الناس والأجيال القادمة من تسبب فى ضياع وطنهم بغض النظر عن أيديولوجيته أو إنتماؤه السياسي أو الفكري .
خالد إبراهيم أبو العيمة
http://khaled-ibrahim.blogspot.com

السبت، 20 سبتمبر 2014

العرب/داعش والضمير الأمريكي والأوربي


     يرتبك المشهد أمام الناس بهذا الشكل ضد داعش أو منشقي القاعدة، لأن الحشد العسكري والأوربي هذه المرة يبدو غير طبيعي لأن الخطة العسكرية ليس هناك وضوح فيها،كما لوكان قاعدة عسكرية ستقيم طويلا.
  1. هل هو تمركز من أجل إرساء عملية التقسيم ؟
  2. هل أوربا تفتح أبوابها بهذا الشكل الإنساني من أجل السوريين السنة وبدون أهداف كتفريغ الأوطان على سبيل المثال وتغيير المكون الثقافي ؟
  3. هل كان وصول الحركات الدينية المتشددة بفعل فاعل من أجل إشعال فتيل الصراع الطائفي والتجهيز لما يحدث الأن ؟
  4. هل بالفعل أوربا مؤمنة بحقوق الإنسان ؟
  5. هل أوربا تخشى من الإسلام السنى ؟
  6. لماذا لا تدعم أوربا قضية فلسطين بأكثر من عمليات تقديم أدوية ومساعدات وبعض المناهج التعليمية للأطفال ؟
  7. هل العرب مقدمون على شر قد اقترب أكثر مما حدث ؟
  8. هل الحشد الجاري من أجل داعش أم سوريا أم إيران أم جميعهم ؟ وماذا عن الأردن ؟
  9. هل مستقبل المنطقة هو مستقبل شيعي فى اليمن وسوريا والعراق ؟ يعقبه بعض دول الخليج ؟
  10. هل سيظل العرب فى موقف المشاهد ودافع الفاتورة ؟

يتبقى لي سؤال: ماذا بعد تقسيم العراق وسوريا واليمن؟ 


   فى نظرة مستقبلية أرى إن الغرب سيخسر كثيرا من رصيده أو كل أرصدته الإنسانية إذا لم يكن تدخله هذه المرة بدوافع أخلاقية وبخطة قصيرة المدى بجوار الدوافع الأخرى والتي نعرفها جميعا .
خالد إبراهيم أبو العيمة

الجمعة، 19 سبتمبر 2014

قوليها



كأن الحب أشكالٌ وألوان
تتعدد

فننأى بعض أوقاتٍ وفي قربٍ
نتردد

هناك الحلم منتظرٌ لأطياف
يتبدد

ووخز البعد يدفعنا إلى شوقٍ
نتودد

فإن أشقاك عقلك هل رؤى فكرٍ
تتجدد

وهل لوعوده صدقٌ،بلا زيفٍ
تتمدد

إذا أضناك قلبك من تباريحٍ
يتوجد

فقوليها بإصرارٍ وعزم لا

يتهدد
************
خالد إبراهيم أبو العيمة
http://khaled-ibrahim.blogspot.com

الخميس، 18 سبتمبر 2014

آما آن للثرثار أن يصمت


كثرة المتكلمين بالدين أضرت به وكثرة المتكلمين بالسياسة أضرت بها وكثرة المتكلمين بالرياضة أضرت بها وقس على ذلك كل المجالات التي يكثر فيها وعنها الكلام تضعف وتفشل وتتحول إلى صورة مشوهة يصعب إعادة رونقها الأصلي.
بدون علم ولا وعي وبدون معيار صحيح أنت متكلم فاسد وقبيح وثقيل فاصمت لأجل نفسك ووطنك والإنسانية.
الحياة فعل عمل .. الموت فعل صمت
العشوائية / الدونية / فعل كلام
علينا أن نصمت .. علينا أن نعمل

************
خالد إبراهيم أبو العيمة
http://khaled-ibrahim.blogspot.com

الأربعاء، 17 سبتمبر 2014

الجرابيع البشرية والعنف


لا يوجد شخص يستخدم العنف فى حياته تجاه الأخرين سواء بإستعراض العضلات أو الصوت العالي أو القتل العشوائي أو إحداث إصابات نفسية ومعنوية أو استغلال نفوذ المنصب أو تعداد الأفراد الكبير داخل العائلة إلا ويتملكك اليقين إن كنت متمدنا أنه  جربوع.
الأسد فى الغابة لا يتحرك لإيذاء الغير إلا عند جوعه وعندما يقتل فهو يقتل قتلا رحيما بمعنى أن يخنق الفريسة حتى تموت أولا ثم يأكل منها وعكسه تماما الضباع مخلوق شرس الطباع وربما اشتق اسمه من سوء طبعه لأنه يأكل من فريسته بشكل مباشر قبل أن تموت وبدون رحمة.

إحساسك بالعلو تعبير عن حجم الدونية داخلك وكذلك إحساسك بأنك مسيطر تعبير عن الهمجية التي تتملكك لأن التمدن سلوك وثقافة وثقة ورحمة.
********
خالد إبراهيم أبو العيمة
http://khaled-ibrahim.blogspot.com

الاثنين، 15 سبتمبر 2014

الشعوب لا تستطيع أن تقوم كل يوم بثورة

   إذا كانت السياسة هي فن الممكن فمن المفترض في من يلعب سياسة أن يدرك حجم الممكن والمتاح له من أدوات تحفظ وجوده على ساحة العمل السياسي الوطني ، وفى الأصل السياسة يتم لعبها لصالح الوطن وليس للصالح الشخصي برغم الفوائد التي تعود على السياسي من قيامه بتلك المهمة السياسية.
   سافرت لزيارة عائلتي فى إحدى المحافظات المصرية وفى الطريق وجدت العشرات يحملون صور كبيرة مكتوب عليها ( ضنك ) وهى كلمة استفزازية تعنى صعوبة الحياة الإقتصادية وكان البعض أيضا يقوم يشير بعلامة ( رابعة ) وقد أثار هذا الفكر فى نفسي الكثير من الشجن والإحساس بالجهل السياسي والفكري لظنهم أن الشعوب سوف تثور بشكل مستمر أو إنها سوف تظل فى حال إنفعال ثوري تطيح فيه بحاكم وتأتى بغيره وقتما شاءت، لأن هذا مخالف لطبيعة البشر فى سعيه للإستقرار، ومن هنا هذا المشهد رأيته لا يتسم بالوعي السياسي والقدرة على الممارسة الواعية فى إطار جمعي يرى الإختلافات ويقبل بها فى الإطار الوطني البعيد عن الإقصاء والتخوين والتوهم الزائد وتضخيم الذات المفكرة/المقدسة على الأخرين.
   المناورة السياسية التي تحقق مصلحة السياسي تعنى القدرة على فهم الواقع المجتمعي واللعب فى المنطقة التي تحقق وجوده ومصلحته ككيان أو حزب سياسي يهدف إلى تحقيق غاية وجوده السياسي الشخصية وكذلك الهدف الكبير للممارسة السياسية في إقامة وطن متمدن له قدرات على كافة المستويات، وطن لا ترعبه توهمات التطرف ولا المناظرات السياسية، وطن مؤسسات لا تتوقف على أشخاص لأنه يدار بأصول تشريعية وعلمية وقانونية.

خالد إبراهيم أبو العيمة
http://khaled-ibrahim.blogspot.com

الثلاثاء، 9 سبتمبر 2014

يوميات أحياء

- الخيال والحلم هما مقدمة دخولك أرض الواقع ومن المهم أن لا تتنازل عن خيالك إذا كان قابلا للتطبيق وذو هدف يسمو بلا غلو متعال أو ضعف مذل
- الجنون هو أن تنفرد بك رغبة أو نعمة على حساب الوجود .
- كن ما استطعت أرضا صالحة لأن تزرع وتثمر
- الموت الذى يسبقك يدعوك كي تتخلص من شرورك ومن عذاباتك، يدعوك أن تملئ قلبك بباقات الحب
- قد تعيش مع نفسك وأنت غريب لا تعرفان بعضكما فكيف لك أن تعرف غيرك أو أن يعرفك من هم مثلك؟
- الخير والشر ليس اختيارك إنما مشيئة داخلك
- أنظر فى نفسك واسألها ماذا ستضع على قبر ميت ؟ هل كلمة طيبة ؟ أم وردة ؟ أو ستصب اللعنات عليه لأنه لم يعد قادرا على الرد؟
- البعض يموت وتسعى ورائه دعوات الرحمة،أشواق الفراق،ذكريات تحفظها ذاكرة القلوب والأمكنة، والبعض يموت وهو حي فتهرب منه الذاكرة رافضة أنه كان موجود ولو لساعة ما.
- عليك أن لا تموت فى نفسك واستشعر أنك حي..صدق بوجودك وبأن لك أثر ولو بإبتسامة تواجه بها من لا يجدون ضالتهم لديك.
خالد إبراهيم أبو العيمة
http://khaled-ibrahim.blogspot.com

الأحد، 7 سبتمبر 2014

لماذا نفشل عاطفيا



يحرص الرجل والمرأة فى بداية حياتهم الزوجية على رسم صورة للحب تبعا لخيالهما الخاص،يتفنن فيها كليهما فى صنع مواصفات قياسية من الجمال للعلاقة بينهما حيث لا يرى فيها المحبوب حبيبه سوى بتلك الخيالات السابقة التجهيز والتي صدقها وآمن بها طرفي العلاقة وأصبحا لا يريان غيرها .

سريعا بمرور الزمن تسقط الأقنعة الفكرية المزيفة حين يصطدم الخيال بالواقع،ثم تبدا مرحلة من الصراع بعدما وجد كل طرف أن ما كان فى خياله لم يتحقق،فيحاولان استدعاء كل دوافع الإستمرار لكن الملل لا يمهلهما،ثم لا يلبثان أن يتفرقا ولو شكليا،ثم تبدأ مرحلة من الصراع الإنتقامي يهدف فيها كل طرف النيل من الآخر 

لاشك أن سقوط الواقع بكل أشكاله السياسية والتعليمية والإقتصادية والأخلاقية هو عامل مؤثر فى العوامل الإجتماعية،والمحزن حقا هو اختراق برامج الجمال لدينا بكل سهولة .

                               ........

• أجمل النساء هي التي تجمع بين الشكل والمضمون

• الرجل الذى بلا مضمون ليس برجل إنما هو ذكر

• لولا جمال المرأة لأصبح الرجل فى قمة القبح

• ألعاب الحظ فى الحياة هي : المال - السلطة – الزواج

• المرأة تتسامح عندما تعجز والرجل يتسامح عندما يقدر

• مركز صيانة المرأة هو عيناها

• حماة الرجل طيبة بقدر تعاطفها معه وحماة المرأة مقبولة بقدر صمتها

• تكره المرأة حماتها التي تنصح إبنها دائما

• يتفق النساء فى شيئ واحد أنه لا مكان للعواطف عند تنفيذ الخطط
                         *****
خالد إبراهيم أبو العيمة...مدونة سور الأزبكية
http://khaled-ibrahim.blogspot.com

السبت، 6 سبتمبر 2014

صباح المرأة




- الرجل يلفت نظره الجمال ولكن ما يعنيه هو الراحة

- فى بعض المجتمعات : المرأة تحتاج إلى إحلال وتجديد

- المرأة طاغية فى شبابها،ثعلب فى شيخوختها

- الرجل أسد فى شبابه،أرنب فى شيخوخته

- مهما كان المجتمع ذكوري الشكل فإنه يظل أنثوي العمق

- فارق بين من يحمل السلاح ومن يتخذ القرار

- ثلاثة صور سيلفى يحتاجها الرجل لتعميق ثقافته :-
-1- صورة سيلفى معها عند الإستيقاظ صباحا
-2-  صورة سيلفى معها عندما يخرجان سويا
-3- صورة سيلفى معها فى المساء

ملحوظة هامة : احذر على ذاكرتك البصرية أن تصورها وهى غاضبة ..لذلك لا تفعل

- فى بلادنا إياك ان تقارن بين المرأة والبيئة فهذا خارج اختصاص جهاز السلامة والصحة المهنية

- الشمس تشرق من الشرق ..لكن نورها يستقر فى الغرب
خالد إبراهيم أبو العيمة


الثلاثاء، 2 سبتمبر 2014

الهيئة العامة للكتاب تصدر كتابا عن مدونة سور الأزبكية 2014

غلاف الكتاب

اسم الكتاب : مختارات من مدونة سور الأزبكية
---------
أصدرت الهيئة المصرية العامة للكتاب، الكتاب الخامس في سلسلة "مدونات عصرية" التي يرأس تحريرها الشاعر السماح عبدالله، مختارات من "مدونة سور الأزبكية" لخالد ابراهيم.
و"مدونة سور الازبكية" هي رؤية الكاتب لدور المبدع للنهوض بالمجتمع نهضة حقيقية، لأن المجتمع الذي يخلو من الإبداع هو مجتمع مقهور لا يمتلك من أدوات التغيير سوى الأمنيات.
ويضم الكتاب عدة مقالات مختارة من المدونة منها "الثقافة بين التقليديين والمجددين"، "ثمن السكوت وثمن الرفض"، "حقوق الإنسان والسياسة"، "دهاليز العقل والجسد"، "المرأة وشوكة الرجل"، وغيرها.

***********
خالد إبراعيم أبو العيمة