Google+ Followers

الأربعاء، 28 أكتوبر، 2009

ثرثار يا عربى

ثرثار يا عربى



ليل ونهار
تتكلم عن جنة وعن نار
دون ان يخشع قلبك

دون أن تبنى مجدا
دون ان ترسم حلما

دون أن تبحث عن قدس ضائع
أو تعرف حق الجار



هناك 4 تعليقات:

الشجرة الأم يقول...

فعلا نحن ثرثارين ولا نحرك ساكناً .. هذه هي حالنا اليوم.

لكن كما كان للبيت رب يحميه، فللقدس قدس الله رب يحميه.

مع ملاحظة أن كلمة الحق ليست ثرثرة أبداً.

khaled ibrahim خالد ابراهيم يقول...

الشجرة الأم
دمتى ودام قلمك عملاقا
هناك فرق بين الحق فى ذاته والكلام عن الحق
الكلام عن الحق لايغنى من الحق شيئا إذا لم يمتزج بأفعال
ودى وتقديرى لحضورك وتعليقك

الحرة يقول...

اسعد الله ايامك بكل خير
اصدقك القول احيانا تكون الثرثرة مفيدة
لانها تخرج ما اخفيناه وان كان بيننا وبين انفسنا والمصيبة اننا لا نستوعب خلاصة الثرثرة واحيانا تكون افراغ حمل ثقيل من على اكتافنا ولكننا ننسى ان هذا الحمل الثقيل تتحمله الطبيعة عنا وهي ترى كل كلمة شاردة منا.
اسطر قليلة لكنها كاملة المعني بوركت سيدى وكل مرة نرى منك الجديد والجديد
ولك مني تحية طيبة لا تحوي اشكال الثرثرة
انما حروفا بالخير ممطرةاليك.............الحرة

khaled ibrahim خالد ابراهيم يقول...

الحرة
ملكة الرومانسية وعرش الكلمة الجميلة
الحرة
سيظل تواجدك أجمل من كلماتى
وسيظل شكرك من أهم واجباتى
فشكرا لك بالكلمة والروح والذات

خالد ابرهيم محمد