Google+ Followers

السبت، 24 يناير 2015

رائحة قلبك



الحب والكراهية متضادان لا يمكن جمعهما لفظا أو إسما والحب لفظة مفردة وكذلك الكراهية وهي تعني أن هناك خط واحد ومسار واحد يحكم قلوبنا وأحلامنا وأفكارنا فإما أن يكون أو لا يكون.
الحب اختيار بشري في الغالبية العظمى والحب يربطك بالإنسان في أي موقع ومكان كان قد تراه أو لا ولكن الحب يأتي نتيجة الأثر الذي يوقعه المحبوب في نفسك ومثل ذلك تماما الكراهية.
الحب غريزة احتياج عندما يسمو يتحول إلى موهبة في العطاء ونبل في التعامل وحضارة في التعبير.
الكراهية غريزة احساس بالتعالي والنقص وعدم القدرة على التفاعل وضبط ايقاع النفس المتمردة والفوح والتجمد والإنكفاء على الذات.
الحب والكراهية متساويان في الأثر حيث لكل واحد منهما أثره على شاكلته.
مخرجاتك تعبر عن رائحة قلبك وهذا القلب ليس مثل الأسنان قد تغسلها بالفراشة ولكن قلبك يغسله اختيارك فتفوح حبا أو كراهية.

خالد إبراهيم أبو العيمة ... مدونة سور الأزبكية

http://khaled-ibrahim.blogspot.com

هناك تعليقان (2):

المشخصاتية صولا يقول...

مخرجاتك تعبر عن رائحة قلبك

رائئعة أستاذي

تحياتي :)

khaled ibrahim يقول...

فواحة السحر والفن والأدب المشخصاتية صولا
زينة وجودك وتوقيعك ولا ٱروع...كل التحايا مع باقة ورد