Google+ Followers

الاثنين، 24 فبراير 2014

بهدوء : عقلك أم قلبك


   لكي تصبح عضوا بمجلس النواب أو الشورى أو نقيبا فى مهنة من المهن أمر صعب جدا ويتطلب تمويلا وحشدا كبيرا للوصول لمنصب النائب أو النقيب ، وقس على ذلك أي درجة كبرت أو صغرت تمر من خلال منظومة انتخابية .
   الوصول لكرسي الحكم ليس أمرا سهلا ، بل هو حلم بعيد المنال فى عالمنا العربى ، لأنه يمثل قمة الهرم فى سلطان الدولة ، وهذا يتطلب حشد معظم الوحوش الإقتصادية والإجتماعية والمهنية
   فى الدول النامية السذاجة الشعبية للعوام تجعل من الوصول للكرسي حلما ، لكنة حلم أشبه بالطفولية الراغبة بالإمتلاك،لأنه حلم بلا خطة مسبقة ، بلا مشروع يحقق تأييدا شعبيا للدخول فى منافسة مع الكبار الذين يملكون كل مقومات القوة والسيطرة.
كل من وصل لكرسي الحكم تمتع بكل مقومات القوة ، حصل على التأييد بواسطة الإقناع والوعود والتحفيز ويملك داخل دائرة الدعم مقومات التمويل والحشد وأصحاب القلم بل والذئاب البشرية لزوم التعبير عن قوة وشراسة التحدي والمواجهة.
   الصوت الإنتخابي يتطلب وعيا فكريا وليس شعور بالتعاطف ، لأن الإختيار على غير مشروع وطنى هو اختيار ظني لا يغنى ولا يسمن من جوع .
   نستطيع أن نقول أننا تغيرنا تغييرا حقيقيا عندما نسيطر على مشاعرنا ، ونمنح صوتنا لمن يستطيع أن يقدم لنا معظم ما نرغب فى تحقيقه من حقوقنا الغائبة ، لأنه ليس كل حلم يمكن تحقيقه.
الدولة الحقيقية هي الدولة التي ترعى حقوق المواطن فى الواقع والمستقبل.
خالد إبراهيم أبو العيمة

Http://khaled-ibrahim.blogspot.com

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

Its such as you read my mind! You appear to understand so much about this, such as you wrote the book
in it or something. I believe that you just can do with some percent to power the
message house a bit, but instead of that, that is fantastic blog.
An excellent read. I will certainly be back.


Feel free to visit my page ... seo