Google+ Followers

الخميس، 28 مارس، 2013

اختبر وطنيتك


   عندما تطلب من الناس أن يكونوا (( إيجابيون))،وأن يقدموا أفكارا للنهوض بالوطن بعيدا عن طريق الشتائم أو النيل من الآخرين،يكون من الصعب أن تجد ضالتك فى الكثيرين منهم،لأن طرح الأفكار دون التعرض لسلبيات الغير هو أحد أهم عيوبنا على مستوى العمل الوطنى،ومن هنا فإن اكتشاف المواهب أصحاب الفاعلية الحقيقية والثقافة المعمقة أمر صعب،لأن طرح الأفكار سهل اما العمل التطبيقي فهو فى غاية الصعوبة لأنه يحتاج لمجموعة لديها إيمان حقيقي مشترك،مع كافة القوى الوطنية الحقيقية،لذا فإن العمل الوطني يجب أن يكون نقيا وأن تكون نسبة الأخطاء فيه نادرة ومبررة،لأن الطبيعة الشعبية لا تتقبل أخطاء العمل الوطني.
خالد إبراهيم....مدونة سور الأزبكية

يسعدنا دعوتك للمشاركة
https://www.facebook.com/groups/609305775750140

هناك 5 تعليقات:

الكاتبة فاطمة العبيدي يقول...

إنها مشكلتي اليوم التي لا أكاد أفيق منها حتى أغرق فيها مرة أخرى

ماذا نفعل يا خالد لنزرع الإيجابية في ها المجتمع ؟

شكرا لفتح هذا الموضوع
تحياتي

khaled ibrahim يقول...

الكاتبة المبدعة فاطمة العبيدى
شكرا لحضرتك يافاطمة وممتن لحضورك ووصلت مشاعرك الوطنية الجياشة
عموما هذا الوطن يستحق الحب ويجب أن نفرق بين المجتمع والوطن وكلى ثقة بمدى وطنيتك ومسئوليتك المجتمعية
لنحاول ونحاول ولا يجب أن نلتفت للخلف أو للمعوقات فلابد من الإستمرار مع الصبر
تقدير مع مودة تليق بك

Wohnungsräumung wien يقول...

تسلم ايديك على الموضوع الممتاز
Wohnungsräumung
Wohnungsräumung
Wohnungsräumung wien
Wohnungsräumung wien
Wohnungsräumung wein

Wohnungsräumung wien يقول...

تسلم ايديك على الموضوع الممتاز
Wohnungsräumung
Wohnungsräumung
Wohnungsräumung wien
Wohnungsräumung wien
Wohnungsräumung wein

غير معرف يقول...

صدقت الأفكار هي السبيل إلي الحل
صلاح شعير