Google+ Followers

الاثنين، 30 يوليو 2012

هكذا أنت جميلة


يا بديع الحسن ..

فى المساء والصبح

يا جمالا..

قد خلت منه ذرة القبح


أنا السجان والمسجون..

فى عينيك

أنا الشوق والمشتاق

إليك


أمامك..

الشعر فى ذبول

العقل فى ذهول

أيا وصفة السحر

فى اللا معقول


يا درة الحسن

فى صفاتك

فى قياساتك

يعجز الوصف ..

فى محاكاتك
--------------
خالد إبراهيم...مدونة سور الأزبكية
....................................................................
أمانتك فى النقل تحفظ لى كافة الحقوق

السبت، 28 يوليو 2012

فلسفة الحياة

يحكى أن فتاةً كانت إذا أرادت قلي السمك قطعت رأسه
فسُئلت : لماذا تفعلين هذا ؟
قالت : لأن أمي كانت تفعله
فسألوا الأم لماذا تقطعين رأس السمكة ؟
فأجابت : لأن أمي كانت تفعل هكذا
فذهبوا إلى الجدة الطاعنة في السن وسألوها : لماذا كنت تقطعين رأس السمكة ؟
فقالت : لأنني فيما مضى كنت لا أملك سوى إناء صغير لا يتسع للسمكة كلها فكنت أضطر إلى قطع رأسها حتى يسعها الإناء..
   هذه القصة تلخص فلسفة الحياة..فالعجوز حين لجأت إلى هذه الفكرة كان عملها مبرراً لأن له سبباً وظيفياً، لكنها خلفت من بعدها خلفاً أضاعوا الفكرة واتبعوا الشكل حرفياً دون أن يعملوا عقولهم ليروا إن كان ما يناسب ظروف العجوز يناسب ظروفهم أم أنه بات بالإمكان اللجوء إلى خيارات أفضل..وبقيت حالة الصنمية والتقليد ساريةً عبر الأجيال حتى جاء من أعمل فكره فسأل لماذا؟؟
   سؤال (( لماذا )) هو الذي يخرج الإنسان من التقليد إلى التفكير ويتيح له أفقاً أوسع وزوايا جديدةً للنظر..نحن بحاجة إلى ترويض أنفسنا على طرح الأسئلة تجاه المألوفات في حياتنا والبحث عن البدائل الأخرى الممكنة لتحقيق نتائج أفضل..
   المبدعون هم الذين يتقنون فن التساؤل..ما ينبغي أن نأخذ أياً من الأمور كمسلمات، بل ينبغي أن نتساءل دائماً بغض النظر عن الإجابة.
   التعود على طرح الأسئلة في حد ذاته كفيل بأن يخرجنا من حالة الجمود والتقليد الأعمى ويدفعنا نحو الإبداع والتجديد..حتى وإن كانت الأسئلة غايةً في الغرابة فإن طرحها مفيد لتجنب أن يقتل إلف الأشياء ملكة التفكر فينا.
خالد إبراهيم...مدونة سور الأزبكية

الخميس، 26 يوليو 2012

لماذا فن الكتابة هو الفن الأهم

الكتابة هي لغة التبادل المعرفي ، الإدراكى ، السلوكي ، النقدي وهى الفن الأكبر بين الفنون الأخرى ، كلما كان الكاتب موهوبا ، واسع المعرفة كلما ترك أثرا فى عقول تبنى وتزرع وتعلم وتقود .


الكتابة هي فن التواصل الإنساني ، بناء الشموخ النفسي ، الوطني ، الحسي ، التعبيري .


الكتابة هي فن المعقول واللامعقول فهي تتفوق على كافة الفنون الأخرى لأنها متجددة ، متغيرة وغير ثابتة ، تخلق أفكارا كثيرة ، تتحدث عن قضايا عديدة ، تترك أثرا فى النفس بالحب ، الكراهية ، بالطمأنينة ، بالندم ، بالثقة ، ........


الكتابة الفن الوحيد القادر على تلوين داخلك ، فمن الصعب أن تزول آثارها من ذاكرتك ، أما فى الفنون الأخرى مثل فن الرسم ، الفن التشكيلي ، الفن الحركي ، فإن ذاكرتك تكون مؤقتة تحتفظ بإيحاءات جمالية تزول سريعا .


الكتابة هي فن التعبير عن ثقافتك ، عن أحلامك ، عن إحساسك ، عن الجمال ، عن مشاعرك ، عن وطنك ، عن الأهداف ، عن الماضي ، عن الواقع ، عن إستشراف المستقبل .


الأقلام التي تكتب كثيرة ، لكن : ليست كل يد تعرف كيف تسيطر على سن القلم ، أو أن تجعل منه فرشاة ترسم الحروف والأهداف ، أو أن تجعل منه مشرطا جراحيا ، أو أن تجعل منه دواء نفسيا ،................


رغم كل هذا الجمال فى فن الكتابة فإن الكتابة لا تعرف العنصرية ، لاتعرف الحدود ولا الحواجز .


خالد إبراهيم...مدونة سور الأزبكية


http://khaled-ibrahim.blogspot.com

الأربعاء، 18 يوليو 2012

لصمتك حديث



أنا صائم إذن أنا متحضر

لا تكونوا مثل هذا البطريق فى رمضان



عندما تنتقد أحداً .. فبعين النحل تعود أن تبصر ..
ولا تنظر للناس بعين ذباب ... فتقع على ما هو مستقذر!
            ...................
الصيام : مشيئة إلهية نقبلها كما يريدها الله عز وجل
                            ...........................
الصيام :
   هو تعبير عن قدرتك على الحوار مع جسدك الذى أضناك تعبا طوال العام لتلبية احتياجاته .
   الصيام هو فرصتك للشعور بسمو روحك ومعرفة مستوى صفائها
   الصيام هو فرصتك لتعرف هل أنت محب إحتياجاتك فقط أم هو حب ولاء لربك .
   الصيام هو فرصتك العظيمة لتقوية عزيمتك التي انهارت كثيرا معظم العام .
   الصيام هو فرصتك للإقتراب من ربك فتشعر بالأمان المفتقر.
   الصيام فرصتك لتشعر بالضعف الإنساني .
   الصيام فرصتك لتكون إنسانا متحضرا لأقصى درجة فتعفو عمن أساء إليك وحتى لو أراد قتالك فأنت ترفض ، لأنك تنظر لصيامك فأنت تبتعد عن أي عداوة أو مظهر من مظاهر الصراع والكراهية .
   الصيام هو الصورة الأخلاقية التي يكون عليها المسلم الحقيقي الذى سلم الناس من لسانه ويده .
   الصيام هو انكسار لصوت الأنا داخلك .
   الصيام الحقيقي يشعرك بوجود روحك التي لا تفكر فيها بقية العام من بعد إنقضاء رمضان وحتى يعود مرة أخرى .
   الصيام هو تهذيب للشهوانية وانكسار للعدوانية .
                                   أنا صائم إذن أنا متحضر
خالد إبراهيم...مدونة سور الأزبكية
http://khaled-ibrahim.blogspot.com

الأربعاء، 11 يوليو 2012

لماذا لا نشكر الله

   عجبا لهذا القلب الذى يشعر بالحب والغضب والفرح والحزن وأعجب أكثر من قدرة من خلقه ليكون كذلك .
   عجبا لهذا العقل الذى يفكر ويبدع ويخطط ويقرر ويجادل ويناظر ويحقق وأعجب أكثر من قدرة من جهزه ليكون كذلك .
   لماذا أنت أناني تأخذ كل شيئ لنفسك وتنسى فضل من خلقك .
   لماذا أنت جاحد فى حق من خلقك وهو من جعل لك حق أصيل في من هم مسئوليتك (مثل حقوق الوالدين وصلة الأرحام)
   لماذا تشكر من يصلح لك سيارتك أو أجهزتك أو طبيبك أو أي إنسان يقدم لك خدمة مادية أو معنوية وتدفع لهم مقابل ذلك وفى نفس الوقت لا تشكر من خلق لك بداخلك كل هذه الأجهزة التي تعمل من دون تدخل منك ودون أن تدفع لها أجر .
   لماذا تدفع فاتورة الكهرباء كل شهر ولا تشكر من أضاء لك الأرض بشمس تبدد كل ظلمة .
   لماذا لا ترحم من ظلمك أو أخطأ فى حقك وأنت دائم الظلم لنفسك مع ربك .
   الله يريدك جميلا بريئا رقيق القلب صادقا طاهرا قويا فى الحق وأنت تحتال لتكون غير ذلك .
   إلهي كل ما خلقته أنت جميل فاغفر اللهم ما كان منى من قول لا يليق بجمال خلقك .
   إلهي يخجل قلمي من أفعالي وينحنى إجلالا لعفوك وسترك فلا أنا بقادر على فعل شيئ من دون توفيقك ، ولا أنا بلائق لنيل عفوك فارحم اللهم ضعفي .

الاثنين، 9 يوليو 2012

المرأة لا تتغير رغم النقد والرجل لا يتغير رغم الفهم



المرأة نصاب جميل
المرأة أجمل الديكورات الواقعية وأسوأ الكوارث الخيالية
جدية الرجل مع أفعال المرأة تفقده كثيرا من الوقت والمتعة والعقل
المرأة تفعل بنفسها أكثر مما تتحدث وتريد أن تسمع أكثر مما تفعل
لو كان الكذب رجلا لأصبح معشوق النساء الأول
لا يقدر على المرأة سوى الزمن
كثيرا ما تخطئ المرأة وكثيرا ما يدفع الرجل ثمن الخطأ
تتعجب المرأة فى حال وجود رجال أغنياء
إبتسامة المرأة مشرقة وتكشيرتها مظلمة
المرأة تماما مثل الليل والنهار
لا تصدق إعتذار المرأة من دون قبلات
يقول الرجل لأطفاله فقط لا وتقول المرأة لأطفالها فقط نعم
-----------
المرأة والمهن
المرأة مهندس ماهر فى التعامل فى محيطها
المرأة طبيب جراح مع زوجها
المرأة ناشط سياسى ضد الرجل
المرأة حلاق إقتصادي
المرأة سائق متميز فى الطرق المؤدية إلى السوق
المرأة جزار شيك وهادئ يتعامل مع الضحية
المرأة كاتب واقعى متجدد الأفكار
المرأة لا تتغير رغم النقد والرجل لا يتغير رغم الفهم
----------------
من أقول أبى
يا بخت اللى عِلته من مرته ، إن ضربها قالوا ضرب مرته ، وإن سكت لها قالوا بغل واشترته
-------------
أمانتك تحفظ حق النقل والنشر
خالد إبراهيم أبو العيمة ... مدونة سور الأزبكية

الثلاثاء، 3 يوليو 2012

وطنى



عندما أكتب إليك...

قلبى .. يمسك بالقلم

عيناى نصب إختيال

إسمك .... على العلم

أنا مِصر..أنا الجمال

فى مجمع الكلم.....
------------------------------------خالد إبراهيم...مدونة سور الأزبكية


http://khaled-ibrahim.blogspot.com