Google+ Followers

الأحد، 7 أغسطس، 2011

مع المرأة الإبتسامة تقتل الغضب



 المرأة هي عروس الحياة وهى طاووسها الجميل،وطبيعة المرأة شبابية أكثر من الرجل فهي دائما تميل إلى روح الدعابة والمرح وتكره الجدية المفرطة ولا تحب الرجل "الغلس" أو الجاد جدا الذى يقهر رغبتها فى الشعور بالحياة التي تعشقها لأن من أساسيات فكر المرأة الفرح والمتعة،لكنها فى نفس الوقت هي تفتقد الإنضباط حيث ترغب دائما فى الإنطلاق التعبيري والحركي معظم أوقات اليوم دون مراعاة لوقت الرجل الذى يمثل له عنصر الحياة من الكسب المادي لتوفير متطلبات البيت المعيشية ومصروفات الإنفاق التعليمي والصحي والترفيهي والنكد الإجتماعي والسياسي وغيرها.....

 الرجل تكوينه الجسدي أقوى من المرأة،ويستمر جسده فى التماسك أكثر منها لأن حياته مثقلة بالأعباء مما يستدعى أداء حركيا وعضليا يسبب المرونة المفصلية والقوة العضلية،ولكن تكوين المرأة الجميل يتطلب منها أن تتحرك بحذر للحفاظ على تكوينها من أي خربشات خاصة أن كثرة الإنجاب قد تنهكها،وحيث أن تكوينها هو ثروتها الحقيقية فهذا ينتزع منها وقتا أطول فى إغلاق مداخل عقلها عن جوانب كثيرة وتركيزها على ذاتها فقط

 إغلاق المرأة لعقلها يجعلها لا تشعر بمراحل التطور فى طريقة التعبير الشكلي والحركي الترفيهي والإنفعالي والفكرى،ولأنها لم تدرس الحياة جيدا ولم تقرأ كثيرا فى حياتها فهي تظل محتفظة بأفكار الماضي فى طرق التعبير مما يشوه جمالها ويعيق محاولة تصدير الكار يزما للمخلوق الذكرى الذى يرى تعبيراتها القديمة الغير متسقة أحيانا مع عمرها قد يراها فى فتاة شابة تجيد التعبير المناسب مع عمرها لذلك يفكر فى الزواج بأخرى أو يحلم بذلك

 الرجل يحب المرأة التي تقنعه بما تقدم من مفاتن أو كلمات أو أفعال ويحب المرأة التي تضحى والتي تحسن اختيار التوقيت المعبر كما أنه يحب المرأة التي تقرأ فتعينه بل وتسبقه فى أفكاره ويسعده أنها تجيد التفكير ولو بطريقة أفضل منه ولكن بشرط أن تحرص على طاعته و أن لا تشعر بالتعالى عليه بل هي فرحة بما تعبر به عن داخلها وخارجها الجميل وما أجمل المرأة التى تتقبل صدود الرجل أحيانا بقناعة أنه لا يصدها كراهية بل لأن داخله متشبع والحكمة تتطلب تغييرا عليها أن تبحث عنه بذكاء،كما أن الرجل يكره الصوت العالي الذى يفقد المرأة أنوثتها.

 المرأة تحب الرجل المدهش الذى فاجأها بما لا تتوقع وتشعر بتقديره لما تقدمه وقبوله لتعبيرها دون أن يشعرها بنقص فيما قدمته،وتحب الرجل القوى الشخصية الذى يستوقفها فى الوقت المناسب فتشعر أنه اتخذ القرار السليم فى التوقيت السليم،وهى تحب الرجل الذى لا يستسلم بسهولة،وتحب الرجل الذى يقنع الأخرين فتشعر أنه قائد وليس منقاد،والمرأة تفرح جدا عندما يقول الرجل لها لا عندما يكون هو على حق وعندما يقول لها نعم عندما تكون هي على حق.

 ما سبق هو محاولة لتشخيص واقع يمكن تغييره بشرط أن تكون المسئولية على الطرفين ولدينا مثل يقول: أن الورد مهما يذبل يظل عبيره فيه.
الأجمل أن المرأة لا تذبل بشرط أن تدرك لكل مرحلة جمالها وأن مفاتنها ليست مجرد مرحلة.
دع شفاهك تبتسم من دون تعميم
  • لدى المرأة جاذبية حافظة الرجل أكثر قوة من جاذبية الكرة الأرضية

  • تقطع المرأة لسان الرجل ثم تطلب منه أن يعبر عن جاذبيتها
  • الأغبياء هم أسعد الذكور،والغبيات هن قاتلات الرجال
  • تدافع المرأة عن أخطائها بالهجوم
  • تشتكى المرأة غياب الرجل الذى ملت تواجده
  • تشعر المرأة بعد موت الرجل أنها كانت متزوجة جملا
  • الزوجة الأرملة حزينة جدا على فقد (المرحوم) خادمها
  • الرجل الأرمل تقتله الدهشة
  • المطلقة مرض مزمن
  • الرجل الأعزب الوحيد الذى يشعر بأنه رجل
  • مراحل تطور المرأة:طفلة بريئة..فتاة رائعة..إمرأة متحولة.. ؟؟؟؟؟
  • مراحل تطور الرجل:طفل برئ..شاب حالم..رجل غريق..؟؟؟؟؟
  • من الإنصاف أن نقول أن المرأة جميلة ومن غير الإنصاف أن نقول أن الرجل هو من قبحها
  • يسيطر على الرجل حلم العثور على السعادة فى هدوء
  • يسيطر على المرأة إنتظار طلب الرجل حق اللجوء

  • مع المرأة مهما كنت جاد ابتسم
    -------------
    خالد ابراهيم أبو العيمة..مدونة سور الأزبكية
    http://khaled-ibrahim.blogspot.com

    هناك تعليقان (2):

    شهرزاد المصرية يقول...

    صباح الخير يا عزيزى أضحكتنى على الصبح بمقالك الجميل دة و هذه مهمة عسيرة فى الصيام لو تعلم
    تضحكنى جدا محاولات الرجال البائسة لفهم المرأة و تعميم فهمهم على النوع كله و هذا غير صحيح إطلاقا فالمراة نوع يجمع عدد من الأنواع الفرعية تحته عددها هو عدد نساء الأرض و كل واحدة لها شخصيتها الخاصة نعم توجد خصائص عامة و لكنها مع التنوع و الإختلاط الموجود الآن بين جميع بلاد العالم بسبب وسائل الإتصالات الحديثة أصبحت هذه الخصائص العامة قليلة جدا و الكلام ينطبق على الرجال أيضا
    حديلك بأة نصيحة بالبلدى من واحدة ست لراجل عايز يفهم بنات جنسها أو على الأقل ما يخصه منهن و هى زوجتك
    ما تحاولش تفهم مراتك أوى حبها و متركزش اوى
    و لمراتك يا أستاذى نصيحة برضه ما تحاوليش تفهمى زوجك أوى حبيه و متركزيش و كبرى دماغك
    دة بخصوص العلاقة الخاصة بيكم كزوج و زوجة اما بالنسبة للمؤسسة و هى الأسرة و الأولاد فيجب أن تدار كأى مؤسسة بحكمة و منطق و يتم توزيع المهمات على الأصلح لتوليها و التفكير فى كل قرار بشكل جماعى
    بس خلاص على رأى نيللى فى الفوازير القديمة
    تحياتى

    خالد ابراهيم يقول...

    صباح الخير مبدعتنا النموذج شهرزاد
    سعدت نفسى جدا بتواجدك وبتعليقك الذى أضحكنى أيضا وعلمنى أن المرأة شجرة فروعها معمرة ومتجذرة ومثمرة لا تنتهى ولكن ؟؟؟
    يحق لى بذل الجهد دائما لكى أفهم فلست ممن يحبون الصمت والجمود وانا وقلمى والمرأة وا.... ربنا يستر
    أشكرك جدا على روحك العالية وقلمك السامى ورقة تعبيراتك وتحياتى بلا حدود
    باقة ورد
    خالد ابراهيم