Google+ Followers

الخميس، 22 يوليو، 2010

عشوائية العوام وقسوة السادة

يقسو علية القوم فى عالمنا العربى على عوام الشعب فيتهمونهم بالسطحية،والجهل،،والعشوائية وأنهم يستخدمون لغة بليدة،وتصرفاتهم حمقاء، ذنبهم أنهم فقراء،وتهمتهم أنهم عفويون،لذلك فالإقتراب منهم ممنوع،والتعليم المشترك معهم مرفوض،والوظائف السيادية عليهم محرمة ومستشفياتهم فارغة من الخدمات وأطبائهم بدون خبرات ومن هنا نشأت ثقافة(الناس اللى فوق والناس اللى تحت)
  1. أرجو أن تسمح لى أن أسألك يا صاحب المقام الرفيع الأسئلة التالية:-
  2. إذا أردت أن ترتقى بالذوق العام للعوام ماذا قدمت أنت أم هى شعارات جوفاء تطلقها وتريد أن يتغير حال العوام دون ترتيب ودون تجهيز ودون رغبة منك؟؟؟
  3. أبنائكم الذين تعلموا فى أرقى المدارس ماذا قدموا للعوام وماذا طوروا فى منظومة العلم فى شتى المجالات؟؟؟
  4. ومرضاكم الذى عولجوا فى أكبر المستشفيات لماذا لم يشعروا بمن هم أقل منهم إمكانية فى العلاج ولماذا لم تفكروا وأنتم مرضى أن العوام أيضا يمرضون وأن إستئثاركم بكبار الأطباء يقضى على تدريب جيل جديد من الأطباء يساعد على تقليل حجم الأمراض والأورام المنتشرة ؟؟؟
  5. ألم تشعر يوما وأنت تصرف مالك أن هناك فقراء يعيشون ربما بمقدار واحد على مائة مما أنت فيه من خير؟؟؟
  6. شعورك بالعظمة برتبتك ودرجتك الوظيفية وأنت تتعامل مع عامة الناس ألم تتذكر يوما أنك مسئول عن أمنهم دون ترهيب وعن العدل فيما بينهم دون تفريق ؟؟؟
  7. لماذا تظن أن الطريق بالكامل ملكك وكذلك الشارع والحى والبلد والمصنع والمستشفى وغيره طالما تحمل رتبة تتسلط بها على عباد الله؟؟؟
  8. إن للعباد جميعا عقول ومشاعر دون تفرقة بين لون ودين ودون إن يكون إبنا للمبجل المعظم أو للفقير المحطم
  9. كيف لم تفكر أن هناك طفلا ينتظر الأمل الجميل ؟؟؟ 
  10. لماذا تتحدثون عن العشوائية وأنتم من يحطم القوانين وتتحدثون عن العدالة وأنتم من يأكل مال الشعب ؟؟؟
  11. ألم يرق قلبك يوما عندما تجد من يمسح لك سيارتك ومن يتودد إليك ليطعم أو يطلب عونك فى أن يجحد فرصة عمل لأحد أبناءة أو يريد أن يزوج إحدى بناته ؟؟؟
  12. لماذا الفقير أصبح محلل دمه وماله وعرضه للقادر،فكيف تضحك وحولك بؤساء بل إنك تسخر من بؤسهم وكأنهم هم من صنعوه وكيف تسخر من عجزهم وكأنهم هم المسئولين عنه ؟؟؟
  13. كيف تسخر من مطلبهم فى حق الحياة الكريمة مع أنهم لا يريدون أن يسلبوك حقك ؟؟؟
  14. متى ترضى وتشعر وتقر بأن لغيرك طموح مشروع مثلك ؟؟؟
  15. متى تكون سندا لا سجانا ومتى تكون تكون رحيما ؟؟؟
العظمة أن تكون إنسانا وبغير ذلك فأنت فى داخلى شيئ أخر
هذه ليست خطبة على منبر مسجد أو كنيسة أو معبد أو كلمات جوفاء مصطنعة لتزيين فكرة أن هناك حرية للتعبير.
هل تشعر هل تعمل على تغيير الواقع أم أم إنك ستظل أجوف لا تحمل سوى الأنــــــا.
خالد ابراهيم...مدونة سور الأزبكية
http://khaled-ibrahim.blogspot.com

الثلاثاء، 20 يوليو، 2010

المطبخ العربى هو الأسوأ

لست أدرى لماذا لا تضع حكوماتنا منظومة الغذاء فى منطقة الأمن القومى لشعوبها وذلك من حيث أهمية التغذية السليمة الصحية التى تحفظ صحة الفرد الذى هو الأساس فى بناء المجتمع ولأننا سنتكلم عن مطبخ العوام الذين هم غالبية العالم العربى والتى تعتمد بشكل تقليدى على توارث عملية الطهى بطريقة إقتصادية للتعايش مع واقعهم الصعب ولنلقى سويا على المطبخ العربى فى كيفية الطهى سنجدها تعتمد على أشياء عديدة كالتالى:-
• يعتمد معظم الطهى على المسبكات والبهارات (مكسبات الطعم) وتقدح على النار لفترات طويلة بطريقة تضر بالصحة مع مرور الوقت
• كمية الزيوت المستخدمة تفوق أى مطبخ أخر فى العالم
• الميراث الثقافى للمرأة والرجل العربى فى أن اللحوم والشحوم تهب القوة
• عدم احترام احتياجات الأعمار السنية المختلفة لنوعية الغذاء اللازم لعملية البناء بشكل سليم
• ارتفاع نسبة السكريات والأملاح والأشياء الحريفة بشكل مبالغ فيه مما يضر بالصحة بمرور الوقت
• يكفيك أن تنظر لنضارة البشرة العربية التى لا تستمر طويلا وهذا بسبب نوعية الغذاء لأن الكثير لا يعلم أن التغذية السليمة من الداخل تظهر على الجلد وليس بإضافة كريمات وأصباغ من الخارج والتى لا تستمر سوى لسويعات قليلة
• ضعف ثقافة الطهى على البخار وعلى البارد والمسلوق والمشوى والإنبهار بالإعلانات التى تروج للوجبات السريعة والمعلوم مساوئها للباحثين عن الحقيقة
• عدم وجود توعية بالغذاء الصحى بالمدارس وطرق الطهى العالمية التى تحقق أكبر قدر من الفائدة الصحية والطعم الممتع
• أنواع السلطات الصحية التى تقدم فى المطابخ العالمية لا تحصى وصحية جدا ونحن نقتصر على أنواع لا تتعدى الثلاثة على الأشهر
• إدمان العادة لدينا جمد لذة التذوق فى حدود نظن أنها هى الأفضل ومقاييس نظن أنها الأعلى
• التعصب لأطعمتنا أشبه بالتعصب الكروى وحدودنا المغلقة وعدم الرغبة لدينا فى تبادل الخبرات
أشياء كثيرة يمكن وضعها لكنها مهمة جدا طالما نحن منغلقون فكريا ونفسيا وجداريا وا ......
كلما نظن أننا الأفضل فالحقيقة تثبت أننا الأسواء فمتى نتواضع للعلم والمعرفة ومتى ندرك أن الغذاء الصحى هو أحد أركان الأمن القومى التى تصنع العقول والأجساد السليمة الخالية من الأمراض التى انتشرت بسبب تلوث هواءنا وطعامنا وشرابنا وطمع أنفسنا.
متى تتغير عادات الرجال والسيدات فى طلب الأطعمة التى تحث على الجنس فقط واستبدالها بمنظومة الطعام الصحى الشامل الذى سيحفظ الجسد سليما مما يقوى تكوينه بمنظور شامل عضليا فكريا وجنسيا
متى نفهم أن مقصد الغذاء هو البناء والبقاء أطول فترة ممكنة فى أجمل صورة وليس تضخيم الأجسام والكروش ومتى ندرك أن الصحة تاج فوق رؤوس الأصحاء.
الغذاء السليم يمنحك شباب دائم Ever green
اكتب/اكتبى قائمة بالأطعمة المكررة على مائدتك ومدى جدواها وحاول/حاولى تغيير العادة للأفضل فى المرة القادمة ولا يخدعك إنسجام قوامك فى وقت ما لأنه يوما ما للأسف سيتغير المنحنى الى ما لا نحب فمتى نحافظ على ما نحب أن نراه فى من نحب.
خالد ابراهيم.....مدونة سور الأزبكية
http:// Khaled-ibrahim.blogspot.com

الأربعاء، 7 يوليو، 2010

تقييم النفس وتقييم الواقع

  • من يمنعك من إبداء وجهة نظرك هل السبب ضعفك أم خوفك أم كسلك أم جهلك أم أنك لا تهتم؟؟؟؟؟
  • إن كان السبب ضعفك فلم تتظاهر بالقوة وداخلك ضعيف ولما ترضى بالضعف والطريق للقوة مفتوح ولما تقبل ما يملى عليك وأنت قادر على أن تسمع الأخرين صوتك ولما لا تصدق أن الضعف إحساس يمكن تغييره وأن القوة عظمة يمكن إكتسابها.
  • إذا كان السبب خوفك فأنت مسئول عن سبب خوفك لأنك لم تحدد سبب خوفك ومستوى الخوف وهل ما يخيفك يعجزك أم أنك أنت من ألقى بنفسه داخل دائرة الخوف وإذا كان ما يخيفك شخص أو مجموعة أو مؤسسة أين تقييمك لسر خوفك منهم وخوفهم منك.
  • إذا كان كسلك هو ما يمنعك من إبداء رأيك ففكر لما لم تحفز نفسك ولما لم تغار من نجاحات غيرك لتحقق ذاتك ولما تعشق الكسل وأنت قادر على صنع الحركة ولما لم تسخر من نفسك قبل أن يسخر منك الأخرين.
  • أما لو كان الجهل هو ما يمنعك من إبداء رأيك فكيف رضيت بالأدنى وأنت قادر على تغيير نفسك ولماذا لا تتعلم الصمت حتى تعرف كيف تفكر كيف تتكلم كيف تتعلم كيف ترتقى وكيف تبدأ كيف تعرف نفسك.
  • إذا كان ما يمنعك من إبداء رأيك أنك لا تهتم فكيف تدرك أنك جزء من الواقع وأن الواقع لا يحترم جمودك ولا يشعر بوجودك فكيف تهرب وترضى بضيق الأفق وتجميد حدودك.
  • كل الحالات أنت مسئول عنها فلماذا تستبيح لنفسك أشياء وترفض أشياء فكيف تمنع نفسك من تقييم نفسك ومن ثم تقييم واقعك.
  • إبداء وجهة نظرك تدل على أنك على قيد الحياة.
  • خالد ابراهيم محمد
  • مدونة سور الأزبكية http://khaled-ibrahim.blogspot.com

سؤال إلى الحكومة المصرية بخصوص نهر النيل؟؟؟

هو سؤال لنفهم مدى إمكانية قابلية ما أطرحه للتنفيذ من عدمه وهو مدى إمكانية إنشاء سد فى نهاية النيل قبل المصب فى البحر المتوسط يكون هذا السد بمواصفات السد العالى وأن يكون هناك بحيرة لتخزين المياه مماثلة لبحيرة ناصر التى تجاور السد العالى ولنسميها بحيرة مبارك أو أى إسم المهم هو مشروع عملاق لو تم تنفيذه.
بالطبع الإمكانيات البشرية والعلمية والتكنولوجية تجعل إنشاء مثل هذا السد ممكنا إلا إذا كانت هناك عوائق طبيعية يستحيل بسببها التنفيذ نرجو أن تقولوا لنا ما هى قبل أن يحاكمكم التاريخ.
كما يرجى أيضا بيان مدى إمكانية توجيه مسار نهر النيل إلى إتجاه أخر عكسى بشق مسار موازى عكسيا للنهر بدلا من تصريف المياه فى البحر المتوسط.
أيضا أين هى الماكينات والمواتير العملاقة التى نستطيع بها إستغلال المياه قبل دخولها إلى البحر المتوسط.
الشعب يسألكم نرجو أن تكونوا واضحين فما فائدة التخلص من مياه النيل فى البحر المتوسط ونحن نعانى أزمة مياه.
فقط نرجو إمدادنا بما يقنعنا أن الموضوع يأخذ لديكم الأهمية القصوى وما هى المعوقات ولماذا لا تفتحون الباب أمام الناس لتقديم مقترحاتهم عن إشكالية المياه وتحليتها أو أى طريقة يتم بها توفير المياه وزيادة الرقعة الزراعية بدلا من تقليصها.
بلغنى أن مساحة الأرض التى يسمح بها لزراعة الأرز فى الوجه البحرى بدأ تقليصها تقليلا لإستهلاك المياه علما بأن النيل لا يتوقف عن صب مياهه فى المياه المالحة بالبحر المتوسط.
قد يغفر لكم الشعب أشياء كثيرة لكنه لن يغفر لكم بوار أرضه ما دتمتم تستطيعون أن تقدموا شيئا ولو كانت الحقيقة مرة.
خالد ابراهيم محمد....مدونة سور الأزبكية

السبت، 3 يوليو، 2010

السلطة أقوى من المال والمال أغلى من عامة الشعوب

قسوة الواقع أو أزمة الواقع هى أن أحلامنا مرتبطة بالساسة فى الدنيا ومرتبطة بالدين فى الأخرة ورجال السياسة والسلطة يعملون لأجل أصحاب النفوذ للحفاظ على مقاعدهم وما يفيض منهم من فتات يتم إلقائه للفقراء وأكثر شعوبنا من الفقراء ومن ثم فتوارث المناصب أصبح حصريا على أصحاب السلطة والنفوذ وبما أنهم يمتلكون أدوات القوة فإنهم يمتلكون الإعلام الذى يتم توجيهه لإبراز صورتهم هم فقط فذاك صاحب الجلالة وذاك صاحب الفخامة وهذا صاحب السمو وهذا صاحب المعالى أضف على ذلك من يتبعهم من صاحب السعادة والباشا والبيه ثم عامة الشعب وهم ما يعادل 97 % من المجتمعات العربية
عامة الشعوب يأملون أن ينظر أصحاب السلطة فى الكتب الدينية أملا فى أن يخافوا من وعيد الله للظالمين فيرتدعوا ويعيدوا الحق والعدل للمظلومين والمقهورين
ولأن التاريخ الإنسانى مليئ بالأحداث المتشابهة على مر العصور قد تولدت ألوان من الفنون التى تعبر عن الوقع لكنها غير قادرة على تغييره فنشأت جماعات أصحاب أفكار منها ما هو يسارى ومنها ما هو يمينى وجماعات ذات صبغة دينية أو لادينية وجماعات معارضة بعضها حقيقى وبعضها شكلى وبالطبع نشأة كل فرد تؤثر فى إنتمائه وقناعاته لكن من المؤكد أن الكل يسعى لتغيير واقعه للأفضل فيحاول دائما إستقطاب مؤيدين لفكره وبالطبع أكثر وسائل الإقناع هو إبراز مفاسد أصحاب السلطة والمال
أمام حجم الصورة من الظلم الواضح امامك أو عليك تشعر أنك ضئيل وأنهم يسرقونك ويحطمون أحلامك وأنك مجرد عبد لديهم تباع وتشترى ويتم قتلك إذا حاولت الإعتراض من هنا تتحرك القناعات نحو السلبية ويمتلئ إحساسك بالقهر وتصبح فى حاجة إلى معجزة لإعادة توازنك لتشعر بوجودك فتسيطر عليك السلبية والعشوائية فتنعدم ثقتك فى حياتك وإختياراتك وإنتمائاتك ولا تعرف من هو عدوك من صديقك
من هنا يتضح أن السلطة أقوى من المال والمال أغلى من الشعوب
هل المشكلة يمكن أن تتغير بتغيير السلطة أم بتغيير القوانين أم بتغيير النوايا أم بتغيير الشعوب أم أن المشكلة أننا شعوب جاهلة لا تعرف قدر النعيم الذى نعيشه
الأنبياء كانت سلطاتهم منحة إلهية لذا كان العدل طريقهم
وحكامنا كانت سطاتهم منحة أمريكية فكان الكرسى حقهم
والشعوب حائرة بين الدنيا والدين
فى إنتظار رأيكم
خالد ابراهيم محمد
مدونة سور الأزبكية
http://khaled-ibrahim.blogspot.com