Google+ Followers

الاثنين، 14 يونيو 2010

إبتسم


كنت فى حاجة للإبتسام فقررت  أن لا أكون بخيلا وأبتسم لوحدى فقلت أبتسم معكم وبالطبع دون سخرية من أحد لا سمح الله إنما للترويح عن النفس
 لكم تقديرى وأرجو أن تبتسموا من القلب
حشاش وقف امام القاضى فقاله: لو قولت 10 اشياء بتبدأ بحرف ال أ هاديلك براءه
الحشاش قال أجبها اسخنها أفردها أفوكها ألفها أولعها أشربها أمخمخ أتصطل
أنااااااااااااا م
القاضى قاله اعدااااااااااااااااام
* غبي اتقدم لواحده قالتله اسفه جوايا شخص تاني قالها بلاش فلسفه وقولي انك حامل
* واحد بيعاكس واحده سودا قالها اموت في البيبسي تفت عليه قالها وكمان بتفوري
* سالوا دلوعه يعني ايه عزاء؟ قالتلهم يعني بارتي حزين بيوزعوا فيه قهوه دايت
* غبي خطف غبيه ركبها العربيه فضلت تصوت قالها : هتسكتي ولا انزلك؟ قالت له :لا هسكت
* ديلفري بيسال شيخ هو انا شغلي حرام؟ قاله ليه انت مش مؤمن ؟ قاله لا كنتاكي
* واحد صعيدي اشتري لابنه أله حاسبه وشال منها الصفر عشان ميتصلش دولي
* عجوزه نزلت حمام السباحه فحصل برق في السما قالت يووووه هو الشباب بدا يصور
* صعيدى قاعد على الشط شاف واحد بيغرق كل مايرفع ايده يقوله : وعليكم السلام!!!!
* واحد مسطول شاف قطة اخدها البيت لمراته وقالها : شايفة القرد؟؟ قالتله : دى قطة يا منيل قالها : انا بكلم القطة هو حد كلمك
* عروسة هبله دخلت القاعة بتجرى بيسالوها ليه بتجرى ؟؟؟ قالتلهم بلحق كرسى
* صعيدي بيسال صاحبه ايه رايك في تجاره المخدرات قاله تجاره القاهره احسن
* مجموعة صعايده ماتوا غرقانين في غواصة بعد التحقيق في الحادث اكتشفوا أن واحد فيهم سمع خبط بره فتح يشوف مين
* منوفي عمل شوربه لحمه فسالوه فين اللحمه قالهم هو شاي العروسه فيه عروسه!!!!!؟
محبتى لكم 
خالد ابراهيم
مدونة سور الأزبكية
http://khaled-ibrahim.blogspot.com/ 

هناك 8 تعليقات:

غير معرف يقول...

صديقى وأخى الكريم أديبنا الرائع خالد إبراهيم

محدثك أخوك : خالد جوده

شكرا لكم تفضلكم بإضافة الابتسامة لنا وبطريقة أن التعليق آلية التواصل فى المدونة أحب إضافة هذه الفكرة علها تضيف مزيدا من الإبتسام (على راى الكاتب انور الياسين البحث عن ابتسامة وسط تلال من الجهامة) فى واقعنا الكئيب

بعنوان
ميداليات ... ميداليات

إذا كانت هناك موسوعة للأرقام القياسية ، فما رأيك بأن يكون لدينا موسوعة أخري عن الميداليات الذهبية ، ونختارها في كافة المجالات، والاختيار من كافة المطالعات أو لأحداث الحياتية أو التجارب الشخصية والعلمية ... إلخ، ونبدأ بمنح تلك الميداليات

الميدالية الذهبية في النفاق :

هو الشاعر الذي قال عندما أصاب مصر زلزالا قويا قديما فقال لوالى مصر :
ما زلزلت مصر من كيد يراد بها
وإنما رقصت من عدلكم طربا .

الميدالية الذهبية في النقد الأدبي:

نبدأ بالميدالية الفضية :

عندما أراد الناقد الأدبي لصحيفة ( نيوز ) بمدينة ديترويت أن يبدى رأيه في كتاب " رودلف فليش الذي جعل عنوانه " كيف تكون موجزا ؟ " ، اكتفى الناقد بكلمة واحدة هي ( جيد )

أما الميدالية الذهبية :

هي للكاتب الكبير / المازني ( رحمه الله ) ، نقد مرة كتابا لأحد الكتاب بناء علي إلحاح المؤلف بطريقة مبتكرة تماما وبطريقة ساخرة ولاذعة للغاية ، بحيث انتهي المقال ، وظن القراء أن المازني لم يكتب شيئا عن الكتاب غير قلة قليلة فطنت لمراده العجيب ، وكتب عنه أحد النقاد معلقا علي ذاك المقال : المازني شرح الجسم دون أن يسيل منه قطرة دم ، والمقال كالتالي يبدأ بذكره إلحاح الكاتب عليه – ليخلص بأن ذنبه علي جنبه – ثم أنه حاول قراءة الكتاب ولكن تجليده لم يكن جيدا حيث أن صفحاته مفككة فبعث به إلي ورشة للتجليد ثم ذهب بنفسه لإحضار الكتاب ، وفي طريق عودته أخذ يتحدث عما يضطرب في الطريق ... الحواري التي مر بها وكيف كانت قدماه تتعثر في النفايات والحصى التي إمتلأت به ، وكيف كانت الحواري ضيقة وكريهة ، فإذا جاوز ذلك إلي ميدان أنعشه الهواء وطاب له الاتساع لكن لا يلبث أن يدلف لحارة ضيقة فيجد مجموعة من الأطفال يلعبون بالكرة فتمرق كرة بجوار وجهه ، ويتعرض من عراكهم مع بعضهم البعض لبعض الركلات ، ولا يكاد يسلم من تلك الموقعة حتى تكون هناك موقعة هائلة أخري فتصب عليه إمرأة من نافذة الطابق الثالث فتلوث ملابسه وتعرض عينيه وأذنيه للأذى ، ثم يلقي عليه أحدهم كمية من مصاص القصب وورق الخس وكأنما رأسه هدفا للأشياء الساقطة من النوافذ ، ولا يكاد يزيل عنه مصاص القصب وورق الخس عنه حتى تمرق بجواره طوبة كادت تصيبه لكن الله سلم ، وهكذا يستمر في هذا الوصف الطريف حتى يصل للبيت فيلقي بالكتاب ( لاحظ ) علي المكتب ويلقي بنفسه علي الكرسي حامدا الله لوصوله بالسلامة ، لاعنا الحواري وما يضطرب فيها من ومتاعب ومنغصات ، ثم قال انه سوف يتعرض بالنقد للكتاب في مقال جديد !! ، وطبعا لم يكتب مقالا آخر !!!

الميدالية الذهبية في وصف بخيل :

أبلغ تصوير يمكن أن تسمعه عن البخل أنه قيل لغلام أحد البخلاء : أما يكسوك محمد بن يحيى ؟ فقال : والله لو كان له بيت مملوءا أبرا ، وجاء يعقوب ومعه الأنبياء شفعاء والملائكة ضمناء يستعير منه أبره ليخيط به قميص يوسف الذي قد من دبر ما أعاره إياها ، فكيف يكسوني ؟؟!

الميدالية الذهبية في الإيجاز :

سافر متقعر في الكلام مع رجل ، فمرض وأراد الرجل أن يسافر إلي بلده فقال له المتقعر : قل لأهلي : لقد أصابه صداع في رأسه وبلى يوجع أضراسه ، ووقعت الخمده في أنفاسه ، وقد فترت يداه ، وتورمت رجلاه وشخصت عيناه وانحلت ركبتاه وأصابه وجع في ظهره وهزال في طحاله وتقطع في أوصاله وخفقان في قلبه وألم في صلبه وسكون في نبضه من تواتر غشيانه وسكته في لسانه ، فقال الرجل : يا سيدي الشيخ إني اكره أن أطيل الكلام ، ولكن أقول لهم مات والسلام .

الميدالية الذهبية في الكيمياء :



الشيخ " عبد العزيز البشرى " ( رحمه الله ) أحد ظرفاء وأدباء القرن العشرين وصاحب مجموعة رائعة من الكتب منها " قطوف " ، كان في يوما من الأيام في وليمة حافلة باللحم البلدي والثريد ( الفتة بالمصري ) وجاءت جلسته بجوار مدرس للكيمياء فصدع دماغه بالكلام عن الكيمياء وحامض الكبريتيك وكلوريد الصوديوم ونترات الفضة .... الخ ، ثم أخيرا بدأ الأكل فاخذ الشيخ الحماس البالغ في الأكل ومن فرط حماسته تناثرت الفتة على ملابس جاره مدرس الكيمياء الذي صاح محتجا : ما هذا يا مولانا ؟!
فرد البشرى في هدوء : هذه نترات الفتة !

غير معرف يقول...

ما اشد حاجاتنا للابتسام أستاذ خالد على راى الكاتب انور الياسين فى كتابه غلى ان نلتقى والمنشور فى دار الشروق البحث عن ابتسامة وسط تلال من الجهامة
محبتى وتقديرى
خالد جوده

خالد ابراهيم يقول...

الأخ العزيز المبدع الفنان خالد جوده
تحية لشخصك الرائع ولشرف تواجدك ولقلمك المبهر
أعجبنى جدا مداخلتك القيمة ولقد أفادتنى جدا والحقيقة تستحق جائزة لجمال وجودة تعليقك الذى يستحق أن يكون رسالة خاصة به
أكرر تحياتى ومداخلتك سأفكر بها كثيرا
لك المحبة والتحية والشكر والإحترام
تقديرى واعتزازى
خالد ابراهيم

غير معرف يقول...

صباح الفل يااستاذ خالد

مااسعدنا بقرأة مدونتك
فللضحك فوائد جمة أهمها ( طبيا ) :-
تقوية المناعة في الجسم وذلك عن طريق زيادة إنتاج خلايا تسمى (T-cells)&يحفز الجسم على إنتاج (endorphins) وهو مسكن الألم الطبيعي &ويخفف من وطأة أعباء الحياة &و يعد وسيلة فعالة للتخلص من الضغط العصبي.

واتمنى ان يسعدك ويقوى مناعتك وألايذيدك توتر مايلى :-

فى إمتحان اللغة العربية للثانوية العامة لعام 200010 بمملكة التيتى تيتى
السؤال الأول: التعبير
اكتب ما لا يقل عن 650 سطر في احد الموضوعات التاليه:
-لم يجد الطفل غير الشارع ملجأ نظرا لحالة البلد الهباب..فاتجه إلي السرقة والقتل والحشيش.. حتى نال جزاءه وقبض عليه متلبسا بباكتة بانجو.. اكتب قصته مع تسليم الحِرز للباشا مراقب اللجنة
- شهدت بلدنا الحبيبة نهضة فى مجال التشييد والبناء وخصوصا بعد وصول سعر الحديد إلى 65000 جنيه للطن..
- بعد انتشار ظاهرة أكل لحم الكلاب والحمير..من وجهة نظرك تكلم عن هذه الظاهرة ومن المتسبب فيها .... بدون غلط..
ملحوظة (الورق متراقب )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السؤال الثانى: القصة
من قصة " وعهد الله ما انت داخل الانتخابات" .. اقرأ القطعة وأجب عن الآتى
ثم أتى إليه وضربه بالجزمة وقال: انت عايز تترشح فى الانتخابات يا.......؟؟ دانت عايز معجزة..مش كفاية بتاكلوا لحمة ومستورين.. عايزين إيه تانى؟
- ما هى اللحمة؟ حدد أقرب معنى خيالى لها
- مرادف معجزة فى اللغة ( تغيير وزارى – زيادة المرتبات – رغيف العيش)
- لماذ ضربه الرجل بالجزمة وليس بالعصى مثلا؟؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السؤال الثالث النصوص
أجب عن أحد النصين الآتيين
من نص ( ماشربتش من نيلها)..اقرأ ثم أجب
ماشربتش من نيلها.. جربت تغنى لها.. جربت فى عز ماتحزن تمشى ف شوارعها وتشكى لها
- بعد رغبة صاحبة النص فى أن تلد ابنتها فى أمريكا لتحصل على الجنسية الأمريكية..اختر..ما المقصود بنيلها فى النص؟ (المسيسبى - الأمازون – يونج يانج )
- أكمل مابين الأقواس هذا النص من نصوص الحزب ( ) والدليل وجود اسم مهم من قيادات الحزب فى النص.استخرج الاسم..وبوسه ورجَّعُه مكانه
- أكمل الأبيات إلى آخر الكليب .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السؤال الرابع: الخط
- كوز المحبة اتخرم و طرطش علي كمي...ياريتك تحس بيا و أرحم عذاب ....
- اكتب الجملة السابقة ثلاث مرات ب ثلاث خطوط موبينيل و فودافون و اتصالات مع العلم انه يمكن التحويل الي خط اخر و لمزيد من المعلومات اتصل بخدمة العملاء مجانا .

ههههههههههههه

د- وائل عبد العظيم

خالد ابراهيم يقول...

هههههههههههههههههههه
صديقى المبدع الباسم المتألق د.وائل
أسعدك الله دائما وفعلا شر البلية ما يضحك وبلادنا صارت بلاد الضحك المبكى وصرنا نسخر من ألامنا
لكنها وسيلة للتغلب على المصائب
كان فيه نكتة أيام جمال عبد الناصر بيقولك مرة جمال عبد الناصر دخل مكتبه وجلس على الكرسى ونظر على المكتب ولم يجد قلمه على المكتب فاتصل فور برئيس المخابرات صلاح نصر وقاله إيه يا صلاح القلم مش موجود على مكتبى شوف مين اللى خد القلم
رد صلاح وقاله حاضر ياريس

بعد دقائق نظر عبد الناصر أسفل المكتب فوجد القلم على الأرض فاتصلا بصلاح وقاله خلاص ياصلاح انا لقيت القلم على الأرض
رد صلاح وقاله إزاى ياريس لقيته وأنان أمامى 6 إعترفوا انهم سرقوا القلم.
تحية لك ولقلمك صديقى ولروحك السامية ولك محبتى وشكرى وامتنانى على روعة المرور والتعليق وإفادتنا طبيا ونفسيا وروحيا
خالد ابراهيم

غير معرف يقول...

نكته سياسية حيث كان عبد الناصر يهتم بقراءة تقرير مكتوب بخط اليد من نسخة واحدة عن اهم النكات التى يتناقلها المصريون وكان تقريرا سريا وفى ليلة قرأ هذه النكتة لهذا الشعب الذكى وكان هناك ازمة فى الأرز في مصر حينها
يحكى ان بعض المواطنين بالقاهرة سمعوا ان هناك ارز يباع بالاسكندرية فتدفقوا جماعات جماعات وركبوا القطار للاسكندرية علهم يدركوا كيلو من الأرز
لكن القطار توقف فى طنطا وطلب الكمساريه من ركاب القطار النزول فتعجبوا من ذلك وسالوا عن السبب فقيل لهم : الطابور ينتهى هنا !!

lamianooreldeen يقول...

اخي الفاضل
اضحك وافرح كما يحلو لك ووقتما تشاء وكيفما تشاء
لكن كن واثقاً انك تضحك فعلا لا ترسم ابتسامة علي شفاهك فقط
لاميا نور الدين

خالد ابراهيم يقول...

شكرا للمبدعة الرائعة الباسمة لاميا
شرفنى وأسعدنى تواجدك
خالد ابراهيم