Google+ Followers

الاثنين، 16 نوفمبر، 2009

أين العقلاء فى الجزائر أين العقلاء فى العالم العربى




لست أدرى أين صوت العقلاء ربما هذا يدعونى لأن أفكر بجنون لكنه جنون الواثق من نفسه وجنون المحب للحق وجنون المظلوم


تابعت فى الأيام الماضية ما حدث من المشجعين والصحفيين الجزائريين فى مصر والحقيقة بدا الأمر وكأنه حرب وزال مسلسل الكذب من الإعلام الجزائرى مستمرا


نحن كنا كمصريين فى حاجة لفهم النفسية الجزائرية تجاه الشعب المصرى ولا أدرى هل هو رغبة داخلية فى الشعور بالتميز وعلى ماذا لا أدرى هل صناعة التاريخ بالكذب


مطلوب حماية منتخبنا من هذا التعصب الأهوج فمصر مسئولية كل العرب والنيل من كرامة مصر هو إهانة للعرب جميعا


هذا التعصب تحركه جهات مشبوهة ولوبى مشبوه ولقد إستفدنا من معرفة الصديق من العدو


لكم ان تتخيلو هشاشة الواقع العربى فمن أجل الكرة يحدث ما يحدث من إعتداء على المصريين فى فرنسا والجزائر ومصر ونحن نسكت ظنا من أن هناك من هو عاقل سيهدئ من هذه الجماهير التى ليس لديها عقل وتديرها عقول مشبوهة


إذا أرادت الجزائر أن تصعد فلتلعب اللعب النظيف وسنهنئها لو فازت أما غير ذلك فكيف تساوى نفسها ببطل قارة أفريقيا أخر دورتين متتاليتين هذا منطق العقل وليس العاطفة لقد كان حلم الجزائر أن تلعب فى كأس أمم أفريقيا القادم ولكن الظروف كانت فى صالحها


أقول للجزائر أى فوز لكم بالمجاملة والخداع لن يزيدنا إلا إحتراما لفريقنا ولبلدنا وسيكتب التاريخ أن هذا الجيل من الجزائر هو جيل تم تربيته فى..... أوروبا وأنه لا يمت للعروبة بصلة


أعلم اننى كان يجب أن أكتب مقالتى هذه لشعب الجزائر بالفرنسية فليعذرونى فثقافتى عربية


فليعلم الجميع أيضا ان قناة الجزيرة تشعلها نارا ومعلوم من يقف وراء قناة الجزيرة وأن المصريين لم يكونوا أبدا البادئين بإيذاء أى إنسان على وجه الأرض اتقوا الله جميعا فى مصر وشعبها


مصر كبيرة بتاريخها بشعبها بغض النظر عن الصعود فى مباراة من عدمه وما يهمنى هو سلامة كل مصرى وسلامة كل جزائرى من كل سوء


أنا موقن أن مصر تستطيع أن تحافظ على أبنائها ولا يهمنى ان أن أكتب مقالا بعد هذا المقال إذا لم لم يعلنها العرب نحن ضد التعصب ويتم تربية الشعوب على إحترام بعضها


مطلوب تامين المباراة جيدا ومطلوب مراقبة الإتحاد الدولى للمباراة جيدا بعد ما فعله الجمهور الجزائرى بمصر وفرنسا والجزائر


أتمنى ان تمر المباراة على خير وأن يتعلم العرب من الواقع ويعلموا ان هذا هو حال العرب وهذه خلافاتهم وان مصر لم تكن يوما خائنة للقضية ولكم فى الحاضر عبرة


مطلوب من الحكومة السودانية حماية الجميع والحذر من الدسائس والإشاعات


أتمنى أن يعود كل المصريين من الجزائر قبل المباراة وأن يعلم أهل الجزائر أننا لسنا فى حاجة للعيش بينهم حتى يعودوا الى رشدهم


قناة الجزيرة تستطيع أن تشعلها أكثر والى المزيد من كشف النفسية العربية الدفينة تجاه مصر ومهما حاولوا إظهار الحيادية لن نصدقهم فهى قناة تقدم الإعلام المحبط الذى يولد جيل محبط


ستظل مصر محفوظة ويكفيها شرفا ذكرها فى القران الكريم......هل تستطيعون الإعتراض


ما رأيته لم أكن لأصدقه لولا أنى شاهدته ولم أكن يوما متعصبا لكنى مع الحق والذين يسمعون للإعلام الإستفزازى لا يعلمون الحقيقة وهى هى دولة تنفرط من العقد العربى والدور القادم سيكون على كل الشمال الأفريقى ثم الخليجى والفتن قادمة بيننا وبين اهل الخليج إذا لم ينتبه الشعوب لما هو قادم


فلتذهب جريدة ما يسمى ب(الشروق) الجزائرية بل هى الغروب أو هى الهروب الى الجحيم وأرجو محاكمتها إعلاميا وغلقها لأنها هى من أججت نار الفتنة ولا تزال لتكسب من وراء كذبها وهى اقل ما يقال أنها جريدة صفراء


مصر هى مصر وستظل ومن لا يكسب بشرف فليذهب الى الجحيم (وطز فى كأس العالم بل ظز فى كل من يريد أن يهين شعب مصر)
خالد ابراهيم
مدونة سور الأزبكية











هناك 10 تعليقات:

غير معرف يقول...

أستاذ خالد عندك حق وكلامك واقعى جدا
لازم برضه الحكومة تحمى الشعب دا عملها الأول والأهم من الجهل والتعصب
شكرا على مواضعيك اللى كلها بصراحة جميلة
مصرى أصيل

غير معرف يقول...

لقد خاب ضني في ام....
اتعرف/
اشكر كرة القدم التي كنت اكرهها
منها اتضح كل شيء
اتحدى من ياتي بدليل يثبت ان الجزائر تكره مصر
لكن الان بدا الكره...
والمصريين من اعلنوه
130 سنه استعمار وما تخلت الجزائر عن اصلها
130 سنة وفرنسا ما مر عليها يوم هادئ
انت لا تعرف الجزائر
لو لم تكن العربية لغة القرآن لا تخليت عنها
لو لم يموت من اجلها مليون ونصف مليون لا تخليت عنها
اتعرف كتاباتك هي من اشعلت فتيل الفتنة
لو كذبتم على المناصرين ممكن نصدق كلامكم
لكن ان يضرب اللعبين ويقال ضربوا انفسهم
من تنافقون
ان يرمى وزير بالحجارة انها بدعة وقعت بمصر
الشرق نظيفة عن اعلامكم
واتحداك ان نشرت منها موصوعا يثير الفتنة
واتحداك ان وجدت موضوعا من مسؤؤل يشير الى ما انتم تنسجونه من خيالكم الشيطاني
ومن اليوم اعتبر الجزائر فرنسية
ولا احد يحتاج احد
اين المشكل
ولا تنسى ان التاريخ لا ينسى

غير معرف يقول...

سيد خالد أرجو أن تحترم نفسك
أي كره هذا وكنتم أنتم البادئين و كلنا نعرف أن الباديء أظلم
لم لا تتكلم عما فعله أبناء شعبك يوم وصول فريقنا أم أنه رفع القلم عن المجانين
ثم حتى وإن كانت الشروق جريدة صفراء ماذا عن إعلامكم تلك القنوات التي تغزو الشاشات وتروج لإشاعاتها
إن لم يكن المصريون بحاجتنا لم لايزالون هنا
آه عفوا نحن هنا لانقف طوابير لأجل الخبز
ثم من أنت لتتحدث عن ثقافتنا وعربتنا
أقله نحن لا نحور الجيم قيما ولا القاف ألفا ولا الذال زايا
ثقافتنا التي تعيبها لم تنتج ميلودي أو روتانا وسينما هابطة تتغنون بها ولم يسمع العالم عنها يوما
نحن لا نبكي أمجادنا الضائعة ونبجل الفراعنة كلنا نعلم أنهم طغوا في الأرض
نحن وإن استعمرنا من فرنسا لم ننسى عروبتنا فلسنا نحن من تطبع مع اليهود ونغلق المعابر في وجه إخواننا العرب
التاريخ في متناول الجميع لسنا نحن من يزيف
أرجو ان تحترم غيرك وبدون إهانات وتابع
البحث عن صوت العقل بعيدا عن غي إعلامكم وعن شوفينيتكم
أعد التفكير من جديد وبموضوعية هذه المرة

hebatya يقول...

يا شباب هدوا اللعب قليلا ، الموضوع لا يحتاج كل هذه العصبية وكل هذا التعصب ، ومع ذلك فلا يصح تبسيط الأمور إلى هذا الحد ، لا أظن أن شعب مصر أعطى أحد المتحاورين توكيلا للتحدّث باسمه ، كما لا أظن أن شعب مصر مسؤول عن إغلاق المعابر وفتح قنوات مسفة ومنحلة ، رجاء ارحموا الشعبين ولا تلصقوا بهما تلك الادعاءات أو العنتريات التي لا يقبلها عقل ، فلا الشعب المصري الآن هو الفراعنة ، كما أن مصر المذكورة في القرآن ليست هي مصر الآن ، كما أن شعب الجزائر الآن ليس هو ذات الشعب الذي قدم المليون شهيدا في ثورته ضد الاحتلال ، فكلانا نثور ضد المحتل الغريب حين ينتهك عرضنا مرة ولكننا نرضي بالمحتل المحلي حين ينتهك أعراضنا كل يوم ، إنها السياسة الملعونة تلك التي تسخّر الرياضة والفن والتاريخ والجغرافيا لصالح فئات محدودة من الطواغيت ، خير لنا أن نتفق على شيء يجمعنا - سوى التخلف والتراجع - من أن نتبادل الاتهامات أو نتبادل المنّ والافتخار الزائف ، ودعونا نتحاور في ظل الاحترام المتبادل أم أننا بحاجة إلى شريك أمريكي ليقدم لنا خارطة طريق تصلح ما بيننا ؟! أليست ( خيبة ثقيلة ) ؟ !!!!!!

مييم يقول...

- بداية....
هنفضل نقول احنا اللي بدانا انت اللي بداتوا مش هنخلص, كل واحد خلاص برمج دماغه على معلومة و قفل, مش هتفرق بقى اعلامنا اعلامك كله مقتنع اللي في دماغه...
يبقى بلاش جدل سفسطائي و نبدا نتكلم بالعقل
- مش محتاج ادافع عن مواطنين مصر , بس برضة عشان الاخوة الجزائريين اللي كاتبين الكلام "اللي مش مستفز" فوق..
الفراعنة اللي مش عاجبينكم وضعوا اسس اول دولة في التاريخ, دولة ليها سيادة, و اول حاكم في العالم تبنى فكرة التوحيد كان اخناتون -فرعون يعني-, و مكانش بيعبد الشمس زي ما ناس بتقول, هو رمز للاله الواحد بقرص الشكس و طبعا في فرق....
- امجادنا مش ضائعة , و لا تقتصر على عالفراعنة, و ان كانت مصر بتخش في فترات بيات شتوي فانها دايما بترجع تاني, التاريخ بيقول كدةو هتشوفوا انه مش كلام و بس..
- و بالنسبة للاخ اللي بيقول بنقلب القاف الف و الكلام الكبير ده, دي لهجات, و الفرق بين اللهجة و اللغة معروف, لو هنتكلم على لهجات بقى هات طرف محايد ووقف واحد جزائري جمب واحد مصري و شوف مين هيتفهم اسرع....
- في فرق بين شعب و حكام, يعني لما "المعبر اتقفل" في وش بتوع غزة , اقتحموه و مع ذلك شعب مصر باعلهم و ساعدهم , حتى و هم داخلين بالقوة اللي استخدموها ضدنا احنا, من اسبوع اهالي رفح المصرية احتحوا عشان الاشرطة كانت عايزة تصادر مخزن للسلع هتتهرب لفلسطين, ده غير الانفاق اللي بين غزة و رفح
ها, فين انتوا بقى ياللي مبعتوش القضية
- معاك حق يا استاذ خالد في كل االي قلته , و فعلا قناة الجزيرة دي حتى في الرياضة بتولعها و مع ذلك لسة في ناس بصالها على انها منبر الراي الحر..
استمر ربنا يكرمك

غير معرف يقول...

kjkhjjhj

غير معرف يقول...

أولا دعكم من كرة القدم فهى لن تقدم أو تؤخر
ما رأيكم فى مانشيت يوم أمس بجريدة الغروب الجزائرية (إسمها معكوس)
ادخول مصر امنين واخرجوا منها قتلى ومصابين
يهود مصر...........................................
ليلة سوداء فى القاهرة..................
أبناء الفراعنة............................
صورة لصحفى جزائرى مغمض العينين وتحتها عنوان يقول عن زميل له لقد لقنته الشهادة..... بمعنى أنه قتل بعد الإعتداء عليه ....... وكلها إدعاءات وشائعات تقف ورائها جهات مشبوهة
تكسير مكاتب شركة مصر للطيران
إشعال النار بالمحلات والمكاتب فى مارسيليا بفرنسا
منع المصريين من الذهاب لأعمالهم وعدم خروجهم من منازلهم بالجزائر
والله يا أخى أنت لا تقرأ ما نشرته جريدتكم قبل المباراة وبعدها وصدقنى البداية كانت من المتعصبين من بلدكم علما بأن لدينا أيضا متعصبين وكلا الطرفين أخطأ
هل قابلت أحد المصابين وتحدثت إليهم
هل تعلم حجم الإعتداءات على الفريق المصرى قبل المبارة الأولى فى بلدكم وبعدها
انت تسمع فقط لكنك لم تقابل شهود عيان او ممن أصيبوا
أخى لطفا لقد حاولت فقط الرد على بعض المتعصبين باللغة التى يفهمونها علما بأننى قلت سأقول مبروك للجزائر فى حال فوزها بشرف فهى مجرد مباراة فى كرة تضربها الأرجل للتعبير عن الجمال الحركى والخططى الإنسانى
طلبت الهدوء من الجميع ولم اجد عونا اما عندما استخدمت لغة فيها بعض القوة بدأت الردود تنهال وفيها ما فيها
أقول رفقا وهذا ليس ضعفا ولا تهاونا فى حق أحد
يتبع:-

غير معرف يقول...

تابع :-أنا أحب كل البلاد العربية بما فيه الجزائر وقلت ان ليس كل أهل الجزائر متعصبون
وليس كل أهل مصر متعصبون
لكن هناك جهات إعلامية مدسوسة تاخذ الموضوع الى منحنى يراد به تحقيق كارثة لا قدر الله
اما من انا لمن يسأل هذا السؤال؟
أقول انا إنسان مصرى عربى عالمى الإحساس مثل اى إنسان ولى وجهة نظر إذا أخطات أبحث عن الصواب وإذا أصبت أحمد الله على التوفيق وإذا أنت وجدت نفسك قليلا فهذه مشكلتك انت وانا لم أقل عنك ذلك بل أقول أن لك حق التعبير لأنه ليس حكرا على أحد
ما قصدت ابدا إثارة ولا أرغب فى شهرة عن طريق التعصب والجدال بالباطل ولا يهمنى ان يعرفنى أحد لأننى أعرف نفسى وتاريخى
أرجوكم جميعا إجعلوا مما حدث بداية لمعرفة الواقع المزرى للإعلام العربى ولثقافة شعوبنا ولنتعلم جميعا من أخطاءئنا
وليكن من المؤكد لديكم أنه لا يرضينى أن يهان جزائرى أو مصرى فى أى من البلدين كذلك الحال بالنسبة لأى إنسان عربى وأيضا أى إنسان على وجه الأرض بدون حق
والله ما حدث أظهر هشاشة ترابطنا المرتبط بكرة القدم أليس عيبا؟
ثم إن الفقر الذى تنعتنا به من طوابير العيش فالله يرزق من يشاء ولست ادرى لو كان عددكم 80 مليون كيف كان سيكون واقع الفقراء لديكم ثم أنه ليس عيبا فالعيب فى مخرجات الشعوب وليس طعامها ومصر دائما غنية وليست فى حاجة ولعل ما حدث يكون دعوة لحكومتنا بالإهتمام بالداخل وتوفير ما يحفظ كرامة فقراء مصر التى لو قبلت فى ان تبيع المة العربية لصارت أغنى دولة عربية بلا منازع لكنه فقر المبادئ وهو أفضل بليون مرة من غنى الإنحناء
تقولون مصر الفرعونية أود القول أن حضارة الفراعنة التى لم تقرأ عنها يعلمها وتعلم منها الفرنسيين وليس كل الفراعنة جبابرة ووصلوا الى علوم إستفاد منها العالم حتى يومنا هذا ولكننا لانقرأ وننظر للموضوع من ناحية إيمانية يحاسب عليها الله فقط (تلك أمم خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم) ولكن العلم يتوارث علما بأن زوجة فرعون مؤمنة وبعض ممن حوله وقوم موسى و لكن الحقيقة الغائبة أننا نختزل الشعوب فى قلة وبهذه الطريقة حكمنا على كل المصريين وكذلك على كل الجزائريين
يتبع ؛-

غير معرف يقول...

تابع:-الأخت hebatya التى ذكرت أن مصر التى ذكرت فى القرأن ليس هى مصر حاليا أرجو أن تعاودى القراءة وسؤال أهل العلم من هى مصر لأننا نتكلم عن القرأن (وهل يكذب القرأن )حاشا لله أم أنها تقرأ فى كتاب غير الذى نقرأ فيه وإسأليه أيضا عن حديث النبى صلى الله عليه وسلم (أنهم خير أجناد الله فى الأرض)هل هو حديث صحيح أم حديث إخترعه الفراعنه لتجميل الصورة
الحقيقة فقط تجعلنا نفهم فنهدأ فنتعلم وليس بطريقة يا شباب هدوا اللعب قليلا أنتى تتكلمين مع عقول لها وزنها وليس مجموعة من الصبيان يتبارون فى إلقاء الحكايا بصوت عال ثم إننى لا أرغب فى دخولك مدونتى مرة أخرى
أنا لا أخشى القذف ولا السباب فكل إناء ينضح بما فيه كما إننى لا أحب الرياء ولا المجاملة بالباطل وعندما اجد من يحاورنى بالحقيقة وأجدنى أخطات أعود وأصحح فأنا بشر

يا من يملكون ألسنة حداد
وقذائف السباب
وإدعاء العذاب
لنستحضر الحقيقة بعد الغياب
كفانا لبعضنا إتهاما
لوما
كفانا عتاب
كلانا حر عزيز النفس
كلانا إذا أخطأ بعضا
فكثيرا للحق ما أصاب

من الممكن أن نكره بعضنا لسوء سلوكنا مع بعضنا البعض ولم أتخيل أبدا أن نكره بعضنا من أجل الكره
ألسنا مجانين ؟؟؟؟
عاشت مصرنا عزيزة وعاشت جزائرنا عزيزة وعاشت عروبتنا واخوتنا عزيزة ولعل ما حدث يكون فاتحة خير لمستقبل تحدثنا فيه عن عيوبنا وعلينا أن نتحدث عن مميزاتنا واستبدال القبيح بالطيب
دمتم جميعا بود وقلوب بيضاء وشرفتم مدونتى أخوكم
خالد ابراهيم مدونة سور الأزبكية

غير معرف يقول...

الاخ العزيز استاذ مييم
رسالتك وصلت مع الشكر
ارجو تكرار زيارتكم
اخوك خالد ابراهيم