Google+ Followers

الثلاثاء، 25 أغسطس 2015

الخلود يأتي تلقائيا


§       أحيانا ينزعج البعض مما يكتبه البعض وأحيانا يقتلون الكاتب بالتجاهل.
 
    §       لا أمل في شعوب بلا ضمائر وثعابين حول الحكم.

    §       أكثر ما يكتبه الحالمون والمحللون لا يحرك سوى ألسنتهم أو أصابعهم على لوحة مفاتيح تفضح ضعفهم.

    §       كثيرون يقرأون أجل الشهوة وكثيرون يكتبون من أجل الشهرة.

    §       هناك من يكتب ليُعبّر عن وجوده وهناك من يكتب ليَعْبر إلى الوجود.

    §       إن غياب الرغبة دليل على فقدان العزيمة و وغياب الرؤية دليل على أنك ظالم مثلك مثل أي قاتل.

    §       عند ضعفك تنسى أخطاءك الماضية وفي حينه تموت ذاكرتك تلقائيا فتبحث عن وجودك أكثر مما تبحث عن أثرك فيه وتحاول الفكاك من الأخطار التي صنعتها أنت سابقا ضد نفسك فتلجأ للتحايل لكنه لن يمحو عارك مع نفسك.

    §       هناك من يدرس ليثقف نفسه ليكون نجما وهناك نجم يولد صدفة ولكن حقيقة الخلود أنه يأتي تلقائيا.
خالد إبراهيم أبو العيمة
http://khaled-ibrahim.blogspot.com

ليست هناك تعليقات: