Google+ Followers

السبت، 23 مايو، 2015

الكرامة خارج دائرة ثقافة هيفاء و شيرين



عدو عاقل خير من صديق جاهل.مثل قديم معظمنا يعرفه ،وهنا الكارثة أن من يسمون أنفسهم أهل الفن  انحطت لغتهم الإنسانية لدرجة السخرية من اللون الأسود .. الذي لولاه ما كان الجمال فتارة نجد هيفاء تقول القرد النوبي وتارة تقول شرين كلبي النوبي وهذا يدل على التخلف الثقافي والحضاري ،و الذي يدل على احتقارنا للإنسان والحيوان في نفس التوقيت .
جهل وسفه وغباء ... 
الله عز وجل يعلمنا ويحذرنا (لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم ).
سيكون من العار على كل مثقف صاحب عقل حر لا ينكر ما قالته (المضطربة) شيرين عبد الوهاب ومن قبلها (الهاي فاء)هيفاء وهبي في حق أصحاب البشرة السمراء وشركاء الوطن والإنسانية والجمال.
النوبة أشرف من ثقافة قرد هيفاء وكلب شيرين،وللعلم التاريخ المصري لم يسجل أن هناك واحدا من أصحاب البشرة السمراء متهم بالجاسوسية ضد وطنه أو تاجر آثار رغم ما تعرضوا له من اهمال ..ملك الحبشة الذي حمى صحابة رسول الله في بداية الإسلام كان من أصحاب البشرة السوداء،ولا ننسى هازم الهكسوس وأحمس والملك مينا موحد القطرين وغيرهم الكثير.
أطالب بإصدار تشريع يقضي بسحب الجنسية على كل من يثبت سخريته من شريك له في الوطن على أساس العرق أو الدين أو اللون وأن يتم تدريس القانون والتعريف به قبل تطبيقه.
اللسان مثل الحصان قد يجعلك فارسا او يهوي بك إلى الأرض والسواد الحقيقي في القلوب.
على شيرين أن تعتذر عن جهلها وعن دمها الثقيل عندما ابتهجت بسخرية عبرت عن غيابها عن الوعي الثقافي والجمال الإنساني.
يا أهل الفن : النوبة ليست فقط عثمان البواب وإنما هم أصل وشركاء الأرض وأننا أبناء أفريقيا أطيب القلوب وأنبلها وأقل البشر جرما وتوحشا وأكثرهم تعرضا للظلم والإستعمار من خارج القارة،وكل أفريقي له منا كل التقدير والإحترام،نحبه ونقدره وسنظل على ذلك.
لون الإنسان الأسود ليس هو المعتم و لون الإنسان الأبيض ليس هو المنير لأن العتمة في العقول والنور في القلوب.
أحبك يا وطني بكل ألوانك
أحبك يا أفريقيا بجمالك اللا محدود
أحب كل البشر فهم يستحقون وكم أود لو أحبوني مثلما أحببتهم.
احذر : عيناك تفضحان قلبك ولسانك يفضح عقلك
خالد إبراهيم أبو العيمة ... مدونة سور الأزبكية

ليست هناك تعليقات: