Google+ Followers

الجمعة، 27 فبراير، 2015

الشعوب العربية تدفع ثمن العنصرية والطائفية

إن القوة ليست في أعدائنا ولكن في تمدننا وتماسكنا وقدرتنا على العفو مع قدرتنا على الرد وبقوة.
******
الشعوب العربية تدفع ثمن العنصرية والطائفية وعلى سبيل المثال لا الحصر :
كثيرا ما تعرض السواد الأعظم من المصريين خاصة الطبقة العاملة في الأعمال الحرفية الذين كانوا يعملون في دولة ليبيا الشقيقة للإضطهاد والسخرية لدرجة أن مباريات كرة القدم التي كانت تقام بين مصر وليبيا أو بين الأندية المصرية والليبية في حالة فوز الجانب المصري (مع أنها مباراة كرة) كانت تعبر عن مخزون ثقافي عنصري بشع لدى بعض الشباب الليبي الذي كان يكيل السب والشتائم وأحيانا التعدي الجسدي على المصريين الذين كانوا يبحثون عن لقمة العيش بشرف وكرامة.
أنا هنا أكتب لتذكير الشباب الليبي وبعض الشباب العربي الذي يسلك هذا المسلك البعيد كل البعد عن كل القيم الإنسانية والدينية وليس لا سمح الله للشماتة أو النيل من أحد ولكن أقول لهم إنه من الطبيعي أن يحب البشر أوطانهم ولكن بتحضر وهذا يعني أن يتقبل المنافسة بشرف وأن يحترم الإنسان أي كان لونه وعرقه وعقيدته..وأن أموالكم مهما بلعت عنان السماء فهي لا تساوي شيئا جوار المتحضر الإنساني والتماسك الوطني والشعبي.
ولن تقوم قائمة لأي شعب يفكر بطائفية وبتدني خلقي ولذلك الصراعات لن تتوقف بدون العودة للسلوك المتحضر وكل من تعدى بدون حق على مصر والمصريين أو على أي إنسان مهما كان موطنه فإن العدالة الإلهية ستنال منه وأن الذلة تنتظره وستحيط به.. ولن يجد العرب ولا أي مواطن من أي مكان بالعالم وطنا ثانيا لا يشعرون فيه بأي غربة ولا تفرقة مثل مصر.
اسمعوا ما يقال عن مصر
§       قال الملك عبد العزيز : مصر لا تحتاج إلى رجال فرجالها أهل ثبات.
§       قال صدام حسين : في كل نقطة دم مصري يولد مجاهد.
§       قال كيسنجر : لا يوجد...ولم... ولن يوجد...أشجع وأجد وأعتد من رجال مصر.
§       قال الحجاج في أهل مصر : لا يغرنك صبرهم ولا تستضعف قونهم فإنهم إن قاموا لنصرة رجل ما تركوه إلا والتاج على رأسه،وإن قاموا على رجل ما تركوه إلا وقد قطعوا رأسه...فانتصروا بهم فهم من خير أجناد الأرض..واتقوا فيهم ثلاثا :
1.    نسائهم فلا تقربوهم بسوء وإلا أكلوكم كما تأكل الأسود فرائسها
2.    أرضهم وإلا حاربتكم صخور جبالهم
3.    دينهم وإلا أحرقوا عليكم ديناكم.
§       وقال المستشرق والفيلسوف الفرنسي رينان : لكل إنسان وطنان..وطنه الذي ينتمي إليه ومصر.
خالد إبراهيم أبو العيمة....مدونة سور الأزبكية...مصر

http://khaled-ibrahim.blogspot.com

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

Hi khaled-ibrahim.blogspot.com admin have you wondered what’s the secret how large company websites get large targeted website visitors and listings in google's top page listings for the most competitive keywords?
Her's solution how you can get same massive targeted traffic to your website and it is straigtforward -

high pr links - http://get-high-pr-links.com, but just quality links which are considereed as votes for your website giving Google no choice but to skyrocket your website search engine positions to results so your customers can see your website at in first pages of search engines. This day is your lucky day because I’m going to reveal you top place of greatest of the best high PR links from 500’000 site marketplace!
*buy Links from actual PR page sites with low outbound links maximum 10
* Skyrocket your website rankings for your related keyword and obtain massive laser targeted traffic. Get links at http://get-high-pr-links.com
your friend Rebeka.