Google+ Followers

الخميس، 12 فبراير 2015

إلى بعض العرب في مصر .. عيب عليكم

ليس اتهاما ولا ضيقا ولا نفورا .. ولكنه حقنا
غالبية العرب أشقاء وبعضهم ينفلت لسانه بما في قلبه وهو على أرض الكنانة مستغلا سماحة وتقدير نبديه ونحبه ونؤمن به ولهذا أنصحه فإن شاء قبل وإن شاء رحل وفي كليهما خير لنا وله:
رغم أي اختلاف قد يكون أحيانا ولكن ميزة الشعب المصري التماسك وإن شاء الله مصر لن تسقط لا في طائفية ولا في غيرها ولن يقدر عليها الأعداء ولن يرهقها الحاقدون

من العيب أن تكون في بيت غير بيتك وتقدم نفسك على أنك أفضل من صاحب البيت مهما بلغ علمك وثقافتك واطلاعك وحجم الأموال التي لديك.
من العيب أن لا يتوقف لسانك عن انتقاد أصحاب البيت والأرض وأنت تعيش بينهم.
نحن لسنا شعبا عنصريا ومن أحبنا أحببناه، ومن كرهنا نصبر عليه ،ونناشده  بكل حضارة وأدب أن يذهب إلى مكان أخر يؤويه أو عليه أن يتحكم في وجدانه فلا يبدي ما النفس تخفيه لأن الله فقط هو من يحاسب على الضمائر.
إخوتي بعضكم على رأسنا وبعضكم عليه أن يراجع نفسه أو فليفارقنا إلى بلد تكون أفضل له من بلدنا..، وأشك أنه سيجد وهذا حقي.
لكم كل الحقوق الإنسانية من أمن وسلامة وعيش مشترك بنفس الشروط التي يعيش كل إنسان في وطن غير وطنه وهي احترام القانون والناس وهكذا يكون كل الأسوياء.
للبعض وهم يعرفون أنفسهم : لا يخونكم ذكاؤكم فنحن نفهمكم.
خالد إبراهيم أبو العيمة...مدونة سور الأزبكية
http://khaled-ibrahim.blogspot.com

ليست هناك تعليقات: