Google+ Followers

الخميس، 29 يناير، 2015

الصدفة والقدر والحظ

الصدفة : هي حدث غير متوقع وغير مخطط يحدث فجأة وهي حدث مدهش بحجم تأثيره وفي الغالب الصدفة لا يطول أثرها
القدر : هو في الغالب حدث كبير غير متوقع موعده يحدث فجأة وربما يطول أثره ونتائج القدر غالبا فورية.
هل الصدفة جزء من القدر ؟
باعتقادي أن الصدفة جزء من القدر ولكن يتم إشراك الإنسان فيها بنسبة فعل أو رد فعل أو الحصول علي نتيجة تفاعلية تحدث بين طرفي المصادفة.
الحظ : قد يكون جزء من الصدفة التي هي جزء من القدر وأجمل الصدف هي ما تتعلق بالمشاعر والشوق وأجمل الحظ هو ما يتعلق بالماديات أو التوفيق بالعمل والعكس صحيح فيما يتعلق بسوء الحظ في كل ما سبق.
الإنسان يحتاج للحظ أحيانا لرفع معنوياته أو يحتاج لصدفة يعيد بها ترتيب أوراقه أو ربما يأتي القدر مباشرا فيحل أو يعقد الحدث وفي كل الأحوال كل مشيئة تأتي من الله هي خير.
في الغالب الحظ يذهب لمن يستحقه .. والصدفة تأتي في تأتي غلى فترات متباعدة..أما القدر فليس معلوما متي يأتي.
قد يكون الحظ والصدفة جزء من القدر وقد يكونا تمهيدا لقدومه.
الموضوع يحتمل الكثير من التوقع ولكنها ؟

 محاولة متواضعة مني في محاولة لفهم فلسفة الحظ والصدفة والقدر.
 ويسعدني أي إضافة أو ملاحظة قد تأتي منكم...تقديري.

خالد إبراهيم أبو العيمة .. مدونة سور الأزبكية

http://khaled-ibrahim.blogspot.com

الثلاثاء، 27 يناير، 2015

متى يثمر الحب


لا تحدثني عن نفسك
عن مواصفاتك
عن قياساتك
عن صباحاتك
عن مساءاتك
عن بديع الحسن في طباع الذات
في سماتك
حدثني عن اختياراتك
عن جراحاتك
عن طموحاتك
حدثني عن الوطن
في قراءاتك
حدثني عن الحلم
والعزيمة في اطروحاتك
حدثني عن الروح
عن الضمير بين طياتك
حدثني عن فضاءتك
عن الإنسان
عن غد في نبوءاتك

******
خالد إبراهيم أبو العيمة ....مدونة سور الأزبكية
http://khaled-ibrahim.blogspot.com

السبت، 24 يناير، 2015

رائحة قلبك



الحب والكراهية متضادان لا يمكن جمعهما لفظا أو إسما والحب لفظة مفردة وكذلك الكراهية وهي تعني أن هناك خط واحد ومسار واحد يحكم قلوبنا وأحلامنا وأفكارنا فإما أن يكون أو لا يكون.
الحب اختيار بشري في الغالبية العظمى والحب يربطك بالإنسان في أي موقع ومكان كان قد تراه أو لا ولكن الحب يأتي نتيجة الأثر الذي يوقعه المحبوب في نفسك ومثل ذلك تماما الكراهية.
الحب غريزة احتياج عندما يسمو يتحول إلى موهبة في العطاء ونبل في التعامل وحضارة في التعبير.
الكراهية غريزة احساس بالتعالي والنقص وعدم القدرة على التفاعل وضبط ايقاع النفس المتمردة والفوح والتجمد والإنكفاء على الذات.
الحب والكراهية متساويان في الأثر حيث لكل واحد منهما أثره على شاكلته.
مخرجاتك تعبر عن رائحة قلبك وهذا القلب ليس مثل الأسنان قد تغسلها بالفراشة ولكن قلبك يغسله اختيارك فتفوح حبا أو كراهية.

خالد إبراهيم أبو العيمة ... مدونة سور الأزبكية

http://khaled-ibrahim.blogspot.com

الجمعة، 23 يناير، 2015

هل أمريكا في حاجة ل مارتن لوثر كينج جديد




المظاهرات التي يقوم بها عدد ليس بالقليل من المواطنين السود في أمريكا ضد التمييز وعمليات القتل ضد أصحاب البشرة السوداء والذي يؤكد على أن حقوق الإنسان الملون بدأت تضيع في أمريكا التي تتشدق بالحديث عن حقوق الإنسان وتجعله زريعة للتدخل في حياة الدول خاصة الدول العربية جعلني أفكر .. وأتساءل : هل لم تعد هناك فرصة فى أمريكا لظهور مارتن لوثر كينج جديد أم أن اختيار أوباما الملون كرئيس جاء ليقضي على طموح المواطنين السود في أمريكا بأن مارتن لوثر الزعيم الحقيقي والمحرك الأساسي لحقوق السود في أمريكا كان صدفة تاريخية ولن تتكرر.
أعتقد أنه يمكن لأفريقيا أن تمنحهم مارتن لوثر كينج جديد إذا تأخر ظهوره مرة أخري من بين الأمريكيين.
خالد إبراهيم أبو العيمة
http://khaled-ibrahim.blogspot.com

الأربعاء، 21 يناير، 2015

الإنترنت وصراع القدرات


الإنترنت عبارة عن صراع عقول على عقول وصراع غرائز على أنفس وصراع توجيه لحساب مصالح وصراع تثقيف لحساب أهداف..لا تظن ان كل شيء موجود لصالحك بشكل دائم ما لم تمتلك عقلا واعيا وتتحكم في عواطفك لأن كل ما تخطه يدك وما تقرأه عيناك يدل على أفكارك وأحلامك الحالية والقادمة وهناك من يريد أن يظل مستعدا لك وسابقا لك وما يحدث من تدفق معلوماتي يمثل تغذية فكرية موجهة بشكل دقيق تجاه معظم الشباب المستهدف.
لنعترف أن الكارثة تبدأ من جمود واقعنا ومن الذكاء أن نحرك واقعنا للأفضل وأن نعي حقيقة الصراع من أجل السيطرة على عقولنا وفي هذه الحالة لو حدث ذلك فقد تم الإمساك بك برغبتك وهنا من الصعب أن تفك قيودك الفكرية.
فكر ..حلل .. برهن ..اختار ولا تنسى أنك مطلوب لتحقيق مصالح وأهداف معينة وأنك ترس داخل ماكينة بالنسبة لمن يريدون الإستمرار في السيطرة على البشر وامتصاص دمائهم ولا مانع لديهم من أن يمنحوك بعضا من الشيكولاتة وأنت في طريقك إليهم ولكن في النهاية : لقد نفذ رصيدكم وساعتها لن تجد لديك أي قدرات تستطيع أن تعيد بها ما يمكن أن يلملم شتاتك وذلك ببساطة لأن الإنترنت برنامج مفتوح بلا انضباط أو قواعد بالنسبة لضعاف القدرات الذين يجهلون طريقهم وهم كثر.
يكفيني أن أعرف كيف تفكر وماذا تحب كي أقودك ....خالد إبراهيم أبو العيمة
http://khaled-ibrahim.blogspot.com

الثلاثاء، 20 يناير، 2015

(إلا رسول الله)

 لصوص الحضارة
يتجرأون
بلسان بذيء
وخيال رديء

حمقى وجهلاء
يقتلهم مجدك
تزعجهم رحمتك
قلوبهم مغلولة
أبصارهم عمياء

أتباع النبي محمد
واثقون .. يا سيدي
ثابتون .. يا سيدي
عاشقون ..يا سيدي


الاثنين، 12 يناير، 2015

السؤال المهم : لماذا أحببناه في البداية ولماذا خسرناه فى النهاية ؟















لماذا نحب ثم  نخسر من نحب سواء بإرادتنا أو رغما عنا ؟




لماذا أحبها وأقول خدعتني ؟ ولماذا تحبني وتقول أني خدعتها ؟


لماذا أنا ضحية عواطفي ؟ ولماذا هي ضحية عواطفها ؟



لماذا نتمسك بالذكري أو بالصورة ؟

لماذا نتمسك بالألم بشكل دائم ؟


لماذا لا نستعيد أنفسنا عنما نكتشف أننا فقدناها ؟


خالد إبراهيم أبو العيمة ...مدونة سور الأزبكية
http://khaled-ibrahim.blogspot.com


الخميس، 8 يناير، 2015

حلم صائب


هي بشر لكنها ليست مثلهم،فكل النساء يتظاهرن بالجمال إلا هي،تترك نفسها لطبيعتها الساحرة من دون اختيال،تمتلك الفتون بالتواضع رغم قدرتها على محاكاة كل أدوات الظهور والشهرة.. يشقيك البحث عن قبيح فيها فتستسلم أمام هذا الجمال القابع  على خطوط الإستواء من جمال البشر من دون أن تقصد،ياسمينة عجيبة محمود فيها الخصال، جمالها لا يتأثر بالأوزون المخترق في تلك الجزيرة التي تمتلك الحظ.
لم ولن أرغب أن يكون حظي منها مجرد فرحة يفرحها القلم الباحث عن حيلة،ولم أعد أعرف كيف أستدعيها أو متى يمكنها قبول دعوتي.
خالد إبراهيم أبو العيمة...مدونة سور الأزبكية
http://khaled-ibrahim.blogspot.com



الخميس، 1 يناير، 2015

توازن الخوف بين الجميل والحلو

§   الجمال : متجمد .. الجمال صورة

§    الحلو   : متفاعل .. الحلو أصل

§    السيطرة على النفس هي القضية .. هل ترغب في صورة أم في أصل متفاعل

§    الحب كثيرا ينشا نتيجة عدم فهم الطرفين للقضية


ý                     هل تستطيع أن تجد من يجمع ما بين الجمال والحلاوة ؟؟؟

§    سيتغير المجتمع بحيث يصبح الجميل حلوا عندما نفهم القضية ونصر عليها ونرضي بما لدينا ونعمل على ثقافة أن المخرجات هي الأجمل

§    الجمال  : هو صورة صماء جميلة الشكل متكبرة لا تتفاعل مع المحيط
§    الحلاوة : هي تفاعل مبهر ،فائق الروعة .. ينسيك البحث فى الصورة ويجعلك ترى المضمون أجمل من أي صورة.

§    حاليا الرجل يصارع من أجل العواطف والمرأة تصارع من أجل المصالح

§    ضريبة الجمال :الغيرة القلق التوتر

§    الحلاوة ليس لها ضريبة بل مكاسب ثقة أمان راحة

§    على كل جميل أن يدرك أنه قبيح لو ظل بلا روح  وأنصح كل حلو أن يثق أنه جميل حقيقي.

§    حلاوة الروح والأنفس تعني أن غدا أكثر جمالا من تلك الصور الجميلة التي ستفقد رونقها لأنها عاشت بلا روح.

§    الحلاوة فى المخرجات هي جمال ينسيك صورة كاميرا العين.

§    هناك حب بالعين وحب بالغريزة وحب بالقلب وحب بالعقل فكن ما شئت ولكن أحذر أن تظل أسيرا لصورة.

§    خالد إبراهيم أبو العيمة...مدونة سور الأزبكية
§    http://khaled-ibrahim.blogspot.com