Google+ Followers

الأربعاء، 1 أكتوبر 2014

هل يتم اغتيال باراك أوباما

غريب أمر الثغرات الأمنية التي تحدث في البيت الأبيض،فأمريكا التي تتجسس على العالم بأحدث تقنيات العلم نسمع ونقرأ أن فيها اختراقات أمنية داخل البيت الأبيض،فتارة يتحدثون عن شخص اخترق الحواجز الأمنية وتمكن من الدخول لمكتب الرئيس،وتارة يتحدثون عن أشباح بالبيت الأبيض وغيرها من الأقاويل التى يحاولون تقديمها بشكل اخباري.
أمريكا التي لديها أقوى الشركات الأمنية فى العالم تتحدث عن مخاطر على حياة رئيسها فكيف تحمى حياة مواطنيها ؟؟؟؟
هل هي عملية استنفار أمنية ؟
هل هي مخاطر حقيقية على حياة الرئيس ؟
هل هناك خطة الهدف منها التغطية على شيئ ما ؟؟؟
هل يتم قتل اغتيال الرئيس ويكفيه ما مضى بعد تلك الفترة التي عبرت فيها أمريكا عن ديموقراطيتها بإختيار رئيس أسود ذات أصول أفريقية وعرق اسلامي ؟..وهل انتهى الدور بعد الربيع العربي؟؟
هل المطلوب أن يوافق الشعب الأمريكي على أية نتائج قد تحدث نتيجة الحرب الحالية والقادمة والتي ستطول ؟
هل هناك شيئ ما يحدث تجاه روسيا ؟؟
لا يعيبنا أن نقلق ونفكر ونستنتج لأن عقولنا ليست خاملة.
خالد إبراهيم أبو العيمة
وكالة رويترز Sat Sep 20, 2014 11:11pm GMT
http://ara.reuters.com/article/worldNews/idARAKBN0HF0NH20140920

واشنطن (رويترز) - اعتقل رجل يوم السبت بتهمة التعدي في البيت الأبيض وذلك بعد يوم واحد من تسلق شخص من تكساس سياجا ووصوله لبوابات البيت الأبيض أثناء وجود الرئيس باراك أوباما خارجه.
أحد أفراد الخدمة السرية يحمل أسلحته يقف حماية عند مجمع البيت الأبيض يوم الجمعة. تصوير: لاري داونينج - رويترز
وقال إيد دونوفان المتحدث باسم جهاز الخدمة السرية المكلف بحماية الرئيس إن أحدث قضية تضمنت رجلا اقترب من بوابات البيت الأبيض على قدميه وتم إبعاده ثم عاد بعد ذلك في سيارته إلى بوابات البيت الأبيض.
وقال دونوفان‭ ‬"رفض المغاردة واعتقل بتهمة التعدي‭ ‬(على ممتلكات الغير)." ولم تتوفر تفاصيل آخرى.
وكان عمر جيه. جونزاليس وهو رجل أبيض من تكساس يبلغ من العمر 42 عاما قد تسلق السياج وجرى عبر الحديقة ووصل إلى البوابات الأمامية للبيت الأبيض قبل اعتقاله في واحدة من أخطر الاختراقات الأمنية منذ وصول أوباما للرئاسة.
وتجاهل جونزاليس الذي لم يكن يحمل حقيبة على ظهره وكان غير مسلح على ما يبدو أوامر بالتوقف. وكانت قدرته على التوغل لمثل هذه المسافة في فناء البيت الأبيض قبل اعتقاله أمر غير معتاد للغاية وأثارت تساؤلات بشأن التدابير الأمنية في البيت الأبيض وهو مجمع عليه حراسة شديدة ومليء بمسؤولي جهاز الخدمة السرية والقناصة.
واعتقل جونزاليس ونقل إلى مستشفى قريب لتقييم حالته.
وقال دونوفان إن الاختراق الذي حدث يوم الجمعة غير مقبول وإن جهاز الخدمة السرية بدأ تحقيقا فيما حدث.
وكان أوباما وعائلته خارج البيت الأبيض خلال الحادثين. وتقضي عائلة أوباما عطلة نهاية الأسبوع في منتجع كامب ديفيد الرئاسي في ولاية ماريلاند القريبة.
*************
الكونجرس يتسائل هل نستطيع حماية رئيسنا
تعرضت رئيسه الخدمة السريه "جوليا بيرسون"، المسؤوله عن حمايه الرئيس الأمريكي "باراك اوباما" لانتقادات لاذعه من نواب الكونجرس الامريكي، امس الثلاثاء، خلال حضورها لجلسه استماع حول الاختراقات الخطيره للدائره الامنيه للرئيس الامريكي والبيت الأبيض في الايام الاخيره، حسبما نشرت صحيفه "نيويورك بوست" الامريكيه.
وظهر الاستياء واضحا علي اعضاء الكونجرس، بعد تسلل المواطن الامريكي "عمر جونزاليس" الي البيت الابيض وتجوله داخله بحريه قبل اعتراض قوات الأمن له والقبض عليه، في 19 سبتمبر/ ايلول الماضي، حيث اتضح وصول المتسلل الي داخل البيت الابيض حتي غرفته الشرقيه، وليس مجرد عبور الباب الامامي كما نشر سابقا.
من ناحيه ثانيه، كشفت “واشنطن بوست"، الاحد الماضي، عن تمكن مسلح مهووس من اطلاق النار علي البيت الابيض في 11 نوفمبر/ تشرين ثاني 2011، محدثا اضرارا قدرت بنحو 100 الف دولار، ولم يتم اكتشاف الحادث الا بعد مرور وقت طويل، وصولا الي اكتشاف الكونجرس لتكرار نفس امر اطلاق النار لمده 7 مرات حتي الان، وهو ما راه الكونجرس تقصيرا بالغا في مهام مسئوليه الخدمات الامنيه.
**(رويترز) قال جهاز الخدمة السرية الأمريكي إنه تم القبض على رجل أمس السبت بتهمة التعدى فى البيت الأبيض وذلك غداة تسلق شخص من تكساس سياجا ووصوله لبوابات البيت الأبيض أثناء وجود الرئيس باراك أوباما خارجه. وأوضح إيد دونوفان المتحدث باسم جهاز الخدمة السرية المكلف بحماية الرئيس أن أحدث قضية تضمنت رجلا اقترب من بوابات البيت الأبيض على قدميه وتم إبعاده ثم عاد بعد ذلك فى سيارته إلى بوابات البيت الأبيض. وقال دونوفان "رفض المغاردة واعتقل بتهمة التعدى (على ممتلكات الغير)" ولم تتوفر تفاصيل آخرى، وهذا الاعتقال هو الثانى من نوعه فى غضون يومين. وكان عمر جيه. جونزاليس وهو رجل أبيض من تكساس يبلغ من العمر 42 عاما قد تسلق السياج يوم الجمعة وركض عبر الحديقة ووصل إلى البوابات الأمامية للبيت الأبيض قبل اعتقاله فى واحدة من أخطر الاختراقات الأمنية منذ وصول "أوباما" للرئاسة. وتجاهل جونزاليس الذى لم يكن يحمل أي سلاح على ما يبدو أوامر بالتوقف. وكانت قدرته على التوغل لمثل هذه المسافة فى فناء البيت الأبيض قبل اعتقاله أمرا غير معتاد للغاية وأثارت تساؤلات بشأن التدابير الأمنية فى البيت الأبيض وهو مجمع عليه حراسة شديدة ومليء بمسؤولى جهاز الخدمة السرية والقناصة، واعتقل جونزاليس ونُقل إلى مستشفى قريب لتقييمه. وقال دونوفان أن الاختراق الذى حدث يوم الجمعة غير مقبول وإن جهاز الخدمة السرية بدأ تحقيقا فيما جرى. وكان أوباما وعائلته خارج البيت الأبيض أثناء الحادثين. وتقضى عائلة أوباما عطلة نهاية الأسبوع فى منتجع كامب ديفيد الرئاسى فى ولاية ماريلاند القريبة.

*****

مفاجأة..مقتحم البيت الأبيض عسكري حارب في العراق

أخبار مصرية
أعلن الجيش الأميركي أن الرجل المتهم باقتحام البيت الأبيض وهو مسلح بسكين، عسكري أميركي مخضرم حاصل على أوسمة لخدمته في حرب العراق. ومن المتوقع أن يمثل عمر جونزاليس(42 عاما) أمام المحكمة في واشنطن اليوم الاثنين ليواجه تهمة دخول مبنى محظور بشكل غير قانوني، وهو يحمل سلاحاً قاتلاً أو خطيراً.
وفي حالة إدانته قد يواجه السجن لفترة تصل إلى عشر سنوات.
وذكرت إفادة نشرها ممثلو الادعاء أن جونزاليس أبلغ أحد رجال جهاز الخدمة السرية الأميركي بعد اعتقاله "أنه كان يشعر بقلق لانهيار البيئة، وأنه كان يحتاج أن يوصل هذه المعلومات لرئيس الولايات المتحدة حتى يمكنه إبلاغ ذلك للناس."
إلى ذلك، ذكر الجيش أن جونزاليس الذي كان برتبة سارجنت تطوع في الجيش في يوليو 1997، وهو من مواليد "بويرتوريكو"، وسرح في سبتمبر 2003 بعد الانتهاء من فترة التزامه بالخدمة. والتحق مرة أخرى بالجيش في 2005 وتقاعد بسبب العجز في 2012.
كما خدم في العراق في الفترة من أكتوبر 2006 حتى يناير 2008 وحصل على عدة أوسمة.
يذكر أن هذا الحادث اعتبر واحداً من أخطر الاختراقات الأمنية منذ وصول أوباما للرئاسة عام 2009، وأثار تساؤلات بشأن التدابير الأمنية في البيت الأبيض وهو مجمع عليه حراسة شديدة ومليء بمسؤولي جهاز الخدمة السرية والقناصة.
*********
يمكنكم البحث ومراجعة التقارير الأمنية والأخبار العالمية
*********

ليست هناك تعليقات: