Google+ Followers

السبت، 26 يوليو 2014

الطبقية والمخاطر

     الطبقيون دائما ما تتفتق عقولهم المعبرة عن الذات المقدسة داخل أنفسهم المريضة بالتميز عن الأخرين ، بحيث لا ترى منهم إلا ما يريدونه هم ، ولذلك جعلوا من الوظائف داخل قطاعات الدولة أهمية تقوم على أساس المخاطر المرتبطة بالمسئولية وليست مرتبطة بحجم التفاعل الفعلي مع المخاطر المحيطة بكل عمل بشكل مستمر ومتغير ، لكن التقسيم الطبقي جعل حجم المخاطر مرتبط بعلو شأنك الوظيفي ، وكلما كنت قائدا أو عضوا فى الجهاز التنفيذي أحاطت بك المخاطر ، وبالطبع هذا السقف يرتفع وينخفض تبعا لدرجة قربك من الحاكم ومن المؤسسات العسكرية والمدنية ذات الإمكانات الإقتصادية العالية أو التي تتحكم فيها.
    ليست الحياة العسكرية والأمنية هي فقط التي تتسم بالمخاطر ولكن أيضا هناك وظائف تتسم بالمخاطر منها على سبيل المثال :الطبيب مهنته أيضا تتسم بالمخاطر حيث يتواجد بين المرضى بشكل دائم وكذلك قطاع التمريض والعمال فى المصانع ومخاطر المهنة والفلاح لديه مخاطر فى مهنته وكذلك السائق مهنته محفوفة دائما بالمخاطر ، أيضا العالم والباحث ، كما أن عمال المناجم يعملون فى أخطر المهن ، وعمال الصرف الصحي ، وكذلك مصانع الحديد والصلب والتعرض للحرارة ،وقس على ذلك كل الوظائف ، حيث لن تجد على الإطلاق مهنة بدون مخاطر ، ولكن يوجد مجموعة من المستفيدين من تكريس ما يسمى بمخاطر المهنة من أجل السيادة ومن أجل الإستفادة من الحوافز التي لا يحصل عليها شركاء فى الوطن يؤدون أعمالا أخرى.
    مما لا شك فيه أن هناك وظائف تمثل المستوى الأعلى تصنيفا للخطورة فى بيئة العمل ولكن كيف يتم ضبط وصف المخاطرة وتقييمها التقييم الصحيح ووضع الدرجة المناسبة لها ؟
مطلوب تشريع يوضح ويضبط درجات المخاطر كما أنه مطلوب نفوس سوية متصالحة مع أنفسها تشعر بقيمة كل فرد فى المجتمع من دون تفرقة.
    هل نجد ذلك التشريع فى الأيام القادمة أم سيظل مجرد نقش على جبين الحلم.
خالد إبراهيم أبو العيمة

http://khaled-ibrahim.blogspot.com

الخميس، 24 يوليو 2014

نقش فى لوحة وطن

تجمعنا جينات الحب
يحتوينا الماء والهواء
يظلنا.. كساء الشمس
يغطينا تراب الأرض
أنت مجد .. وأنا علم
أنت حقيقة..وأنا حلم
تكون أنت فأكون أنا
*****
خالد إبراهيم أبو العيمة

الجمعة، 4 يوليو 2014

اعتقال


عند اعتقال العقل تتجمد الصورة

فيعلو البؤس فى عيون مكسورة

بسماجة وجه تطل بفكرة مبتورة

**** خالد إبراهيم أبو العيمة***
http://khaled-ibrahim.blogspot.com

الثلاثاء، 1 يوليو 2014

المرأة شريك محتال


·      أفضل النساء أمي وأمك
·      المرأة فقط أثبتت أن قوى الجاذبية المختلفة أحيانا تفرق ولا تجمع
·      تطور المرأة خططها تبعا  لشكوى الرجل منها
·      أيقونة السعادة إمرأة إن أرادت هي أن تكون
·      يمكنك أن تجرب النساء لكن المرأة حظ لك أو عليك
·      لملم شتاتك بإمرأة حقيقية
·      المرأة أفضل داعية وغاوية
·      تدرك المرأة متطلبات الواقع بما يحقق مصالحها
·      أهم قرارات المرأة هي ما تتعلق بشكلها الخارجي
·      عُمر المرأة (نصفان) أوله (قصير) وهو قبل الزواج وبعده (مديد)
·      المرأة فى عمرها الأول أنثى وفى عمرها الثاني سيدة أعمال
·      قد تكون المرأة نحيفة لكنها تمنحك تخمة من المشاكل
·      المرأة البدينة تحاول دائما التقليل من مشاكلها الإضافية
·      المرأة لا تخشى من الحسد على شكلها
·      أمك لك ولكنها ليست لأبيك
·      لا تكن أنت وأمك والقانون على أبيك
·      غالبا ما تبتسم المرأة ابتسامة الإنتصار
·      ابتسامة الرجل للمرأة : مجاملة.. رغبة .. شماتة .. تملق
·      هل الرجل الحالي يستحق المرأة الحالية
·      تتحرش بك المرأة من أجل أن تشوهك
·      أندر النساء من تجدها فى الضراء بجانبك
·      الإحتيال أهم مراكز القوى  لدى المرأة
·      بلغة السياسة : البنات هم فلول المرأة
·      تصاب المرأة بالصداع إذا تأخر ظهور نتيجة مخططها
·      إذا أغضبت المرأة استدعى جيرانها
·    للرجال فقط :  تطهو المرأة على دموعها بعد موتك
                        ********
خالد إبراهيم أبو العيمة... مدونة سور الأزبكية
http://khaled-ibrahim.blogspot.com