Google+ Followers

الأربعاء، 24 يوليو، 2013

نداهة المرارات

نداهة المرارات
إلى من يهمه الأمر :-
    إحساسك المستمر بأنك شهيد يغذى فيك مراكز استعذاب الألم
بكائية تقطيع القلوب المأساوية استعذبها على مدار التاريخ جماعات يهودية (الهولوكوست)..جماعات مسيحية (آلام المسيح)..جماعات إسلامية (الشيعة) ، (الإخوان المسلمون)
أحاسيس لا تبنى..تهدم..تعبر عن غياب الأمان واستشراف المستقبل
                              ******
خالد إبراهيم...مدونة سور الأزبكية
http://khaled-ibrahim.blogspot.com

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

كلامك مظبوط يا صديقى فى المعنى العام مع توضيح بعض الأمور .. ولعلّ أكبر دليل على آلية الابتزاز أنّ اليهود استغلوا أحداث الهولوكست وظلوا يتباكون على ما حدث حتى بعد ان انتهى النظام النازى .. ورغم مرور ما يقرب من 70 سنة على تلك الأحداث مازالت اسرائيل تستغلها لابتزاز السلطة الألمانية للحصول على الأموال التى يتحملها الشعب الألمانى الذى لا ذنب له فيما فعله هتلر وحزبه النازى . لكن الأمر مختلف مع الاخوان المسلمين .. فالسنين التى قضوها فى السجون كانت لأسباب (فى معظمها) بسبب قيامهم بأعمال اجراميه ضد شعبنا (سواء أيام الملك أو بعد يوليو52. وأنا أتفق مع بعض الباحثين فى حدوث اعتقالات عشوائيه لمجرد الخوف من انقضاض الاخوان على كرسى السلطة خاصة أيام عبدالناصر. والخلاصة ان موقفهم يختلف تماما عما حدث لليهود فى اوروبا من اضطهاد . وأرى أنهم هم الذين صنعوا حولهم أسطورة عن اضطهادهم للإبتزار . وهذا هو التشابه بينهم وبين اليهود الصهاينة. الاختلاف الثانى بينهم بين اليهود الصهاينة هو أنّ الأخيرين يعملون لصالح اسرائيل بينما الاخوان يعملون ضد مصلحة مصر .. ويمكن الاطلاع على ما ورد فى صحيفة الدستور المصرية (عدد 2 أغسطس 2013)