Google+ Followers

الاثنين، 11 يونيو 2012

القوة الغاشمة للرجل أمام الدهاء الأنثوى


لنتأمل القضية من البداية حيث من نفس المكان ( رحم المرأة ) يخرج إنسان نوعيا يسمى ذكر بمواصفات جسدية خاصة وطباع خاصة ببشرة خشنة بالمقارنة ، كما تخرج أيضا من نفس المكان إنسانة تسمى نوعيا أنثى بمواصفات جسدية خاصة وطباع خاصة وبشرة ناعمة .
هذا اللغز الكبير لا تقدر عليه التحليلات والفلسفات ولكن هي محاولة للإقتراب لعلنا نصل إلى شيئ .
صفات الرجل الجسدية تتسم بالقوة الغاشمة كما أن عقل الرجل يميل دائما إلى التحليل والمنطق وغالبا ما يلجأ إلى القوة الإستعراضية لتحقيق أهدافه .
صفات المرأة الجسدية عبارة عن تكوين جمالي مبهر ، وغالبا ما يميل عقل المرأة دائما نحو الأنا وتلجأ دائما المرأة للقوة الجمالية الإستعراضية لتحقيق أهدافها .
عندما يتخلى الرجل عن القوة الظاهرة ويتجه للحصول على جمال مشابه لجمال المرأة لا يصبح رجلا بالمعنى الشكلي ولا يصبح أنثى بالمعنى الفسيولوجي .
عندما تتخلى الأنثى عن الجمال الظاهري وتتجه للتحول للحصول على قوة الرجل لا تصبح المرأة إمرأة بالمعنى الشكلي ولا تصبح رجلا بالمعنى الفسيولوجي .
هنا لنطرح السؤال لماذا هذا الصراع بين كلا الطرفين ؟
والإجابة نأخذها من التاريخ
·       حكام الشعوب دائما ما يكونون من الرجال إلا فى حالات نادرة جدا
·       الإبتكارات والإختراعات التي قدمتها البشرية على مر العصور ليس للمرأة نصيب منها
·       لم يثبت أن هناك رجل تزوج من إمرأة والرجل هو الذى حدث له الحمل ثم قام بالولادة بدلا من المرأة
ý   إذن لماذا الصراع وتاريخيا لكل نوع ( دور ظاهر ) يجمع بينهما و( دور مشترك ) يحفظ بقاء الإنسان على الأرض و( دور خفى ) نحاول الإقتراب  منه فى محاولة لفهمه لفك الإشتباك حتى تصبح علاقاتنا أكثر جمالا وتفاهما واحتراما للأدوار .
الجمال شكل ظاهر لا خلاف عليه من الممكن الإختلاف على درجته ولكن لا خلاف على جماله لذلك لو تحصلت المرأة على القوة لأفسدت جمالها وإذا لم تحصل على الرعاية ذبل جمالها .
القوة الغاشمة فى  حاجة لجمال يكسر من حدتها ويهذب أهدافها ، ولو انشغلت المرأة بجمالها النفسي والروحي لحصلت على قلب الرجل المتجبر الغشيم .
عندما تقف أمام الزهور تبهرك بجمالها دون أن تنطق فهي ليست فى حاجة لتنطق بل يجب عليك أنت أن تنطق وتعبر وتستشعر .
المرأة جميلة عندما لا تتكلم بلغة الرجل

تكون أجمل عندما تسمع للرجل

 أما هذا الرجل أو ما يشبهه والذى يريد أن تتغزل المرأة فى

وسامته وليس قوته وشجاعته هو إنسان غشيم غالبا .

قلب الرجل فى حاجة لحنان المرأة وعيناه فى حاجة لجمال المرأة وعقله فى حاجة طاعة المرأة وأنفه فى حاجة لفوح المرأة وقوة عضلاته فى حاجة إلى أنوثتها .
قلب المرأة فى حاجة لشراكة رجل حقيقي وعيناها فى حاجة لقوة شخصية ومواقف تملؤ عيناها وجسدها فى حاجة إلى فنان وجمالها الظاهر فى حاجة إلى تعبير جميل وعقلها فى حاجة إلى مفكر .
قضية الرجل والمرأة كبيرة والعلاقة بينهما ستظل مثار أطروحات على مر الأجيال .
الرجل والمرأة شراكة بين القوة والجمال وما خرج عن هذا المعنى ليس رجل أو ليست إمرأة .
خالد إبراهيم أبو العيمة..... مدونة سور الأزبكية
http://khaled-ibrahim.blogspot.com

هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

Good day! This is kind of off topic but I need some advice from
an established blog. Is it tough to set up your
own blog? I'm not very techincal but I can figure things out pretty fast. I'm thinking about setting up my own but I'm not sure where to start. Do you have any ideas or suggestions? With thanks
Visit my weblog - my blog site

khaled ibrahim يقول...

Thank you

غير معرف يقول...

I feel likе I've seen this page before on , but upon spending a little time on here it'ѕ evident thаt this is а nеw web
page. Ѕtіll, I'm gonna bookmark this blog and begin coming here frequently.

Here is my blog :: stonington