Google+ Followers

الاثنين، 12 ديسمبر 2011

المرأة وايقاع الصوت الحزين


تجيد المرأة التمثيل البكائى المؤثر،فهى سيدة المسرح الواقعى،فنانة أولى دائما فى عرض قضيتها بدموع التماسيح
يساعد المرأة على حالة الصدق الفني ملامحها الجميلة وكيماء أنثوية مورثة داخل الرجل من الأم تضغط على أعصاب الرجل فيعجز الرجل عن مقاومة تدفق شلال المياه من عيناها ممزوجة بلون أسود يبرز المشهد البكائى المؤثر مما يؤكد أن للكحل فوائد أخرى غير التجميل
يتضامن جسد المرأة معها عند البكاء فينتفض محدثا رجرجة لإحداث زلزال أرضى وشقلباظ متنوع،يحاكيه الأنف فينساب المخاط وتنفك أعصاب شفتيها فتسقط للأسفل مع نوبات صراخ متقطعة ممزوجة بصخب موسيقى مزعج وزخات لعاب من الفم،تنتابها حالات متقطعة بين الترنح،ونوبات الصرع الفجائى فى مشهد يشعر الرجل أن الكرة الأرضية كلها تشاهده.
يسقط داخل الرجل أمام بكاء المرأة فينحنى للهزيمة ويظن أنه كان جبارا فى الأرض
على الرجل تمر العاصفة البكائية كأنها دهر من الزمن
ما هي إلا أيام يعود المشهد من جديد بتعبيرات وجه جديدة ودموع بألوان جديدة وحركات جسد تحركه المرأة كيفما شاءت والشيئ الوحيد الذى لا يتغير هو ايقاع الصوت الحزين.
خالد ابراهيم أبو العيمة... مدونة سور الأزبكية
http://khaled-ibrahim.blogspot.com
----------------------------------------------------------------

هناك 12 تعليقًا:

غير معرف يقول...

أول مرة أعلق على كتاباتك التي تصلني دائما،
كانت تعجبني بعض كتاباتك، حتى أني صنفت مدونتك عندي في المفضلة
خسارة يا أخ خالد
هداك الله

هبة فاروق يقول...

فى البدايه احييك على ما كتبت فأنت على درايه واسعه بشخصيه المراه واجدك متعمق حتى فى ردود افعالها البسيطه وحافظها عن ظهر قلب
بالنسبه للموضوع السابق
فمن رايى ان تكتب بحريه مطلقه بدون قيود ..اكتب ما يحلو لك ..حتى لو كانت مجرد تخاريف ..فمهما كتبت ..لن تستطيع ارضاء الجميع او ان تحدث توافق وانسجام مع فكرهم
اكتب ما تريد ..فالمدونه ملك لك وحدك ..تكلم بحريه ولا تتأثر بكلام الغير
تحياتى سعدت بوجودى هنا

نور القمر يقول...

بالنسبه للموضوع اخي خالد هوا رسم على وجهي ابتسمه الصراحه وانا لا اخالفك ابدا بكلامك كلام حكيم وحلو .. ولا يهمك انا سعيده جدا انى اقرى قلمك وانى متواجده فى مدونتك الخاصه وافهم جيدا وجهت نظرك .. :)الشكر لك ..
مع تحياتى
نور

خالد ابراهيم يقول...

غير معرف
نشرت تعليقك ولست أدرى أى نوع من الخسارة عندما نختلف فى الرأى ولماذا العصبية أو التعصب
يحق لحضرتك الإختلاف معى مع كامل تقديرى واحترامى
يمكنك حذف مدونتى من عندك وشكرا على تقديرك لى ولو لفترة
باقة ورد
خالد ابراهيم

خالد ابراهيم يقول...

مبدعتنا الرائعة جدا والمميزة جدا هبة فاروق
أشكرك والله جدا على رأيك الهام والحقيقة أراحنى نفسيا كثيرا لأننى من عادتى أن لا أحب أن يغضب منى أحد ولم أسعى لذلك أبدا
أنا أشكرك لأنك مبدعة متميزة وشرفنى تواجدك وسأعمل بنصيحتك بكل تأكيد
تقديرى دائما وباقة ورد مميزة تستحقك
خالد ابراهيم

خالد ابراهيم يقول...

نوارتنا الرائعة الجميلة دائما نور القمر
شكرا جزيلا وطبعا توقعت أن يعجبك الموضوع لأنه فى الأساس قائم على فكرة تستدعى الإبتسامة داخلنا وطبعا ابتسامتك أسعدتنى كثيرا
يشرفنى دائما تواجدك وتأييدك وروحك الصافية
تقديرى بلا حدود وأحلى باقة ورد
خالد ابراهيم

غير معرف يقول...

قد تعتبر دموع المرأة صادقة أم كاذبة
ولكنها تستخدمها فى الإبتزاز العاطفى

تكفى دمعة ساخنة

ليلقى اكثر الرجال صلابة أسلحتهم أمامها

تحدث كما يحلو لك فقد إنتهى عهد الظلمات
ويشرفنى أن أكون من قارئيك .

د. وائل عبد العظيم

خالد ابراهيم يقول...

صديقى المبدع الجميل د.وائل
أحسنت قولا صديقى ويشرفنى وجود حضرتك دائما فإليك محبتى وتقديرى
دائما ما يكون مرورك وتعليق موضع اعتزازى
أشكرك
خالد ابراهيم

رحيق الورد يقول...

مساء الخير ..
انا سعيدة لاننى متواجدة فى مدونتك وهادى هيا مدونتك وانت حر بما ستكتب بها .. شكرا لك ع الموضوع..
تقبل مرورى
تحياتى
ياسمين

خالد ابراهيم يقول...

صديقتنا الغالية رحيق الورد الأجمل
تحياتى وشكرى العميق على رقة شعورك ووعيك الدائم بما يطرح من قضايا
بالتأكيد يشرفنى تواجدك الدائم على مدونتى والذى أنتظره دائما وسأظل
شكرا على نصيحتك وكافة الأصدقاء على النصيحة الغالية
أعتذر لتأخرى فى نشر التعليق حيث كنت مسافر بمكان ما ولم أتمكن من الإطلاع على الإنترنت
تحياتى وشكرى العميق وباقة ورد مميزة لأجمل الورد
خالد ابراهيم

الحره محمود الطاهركريم يقول...

هناك عين محدقة
وهناك عين مطوقة
وهناك عين معلقة
وهناك عين مصدقة
وليست كل عين بكت هي بالضرورة تجيد التمثيل
فقبل قليل قرات القصيدة ابكتني بحق والذي ابكاني هو هذا الحب الذي يحمله القلب من غير زيف لقلب أحاطه بحنان لا مثيل له
ووجدت نفسي ألتفت إلى واجهة أخرى لأجد الحب المقدس صار أشعثا أغبر يشتكي قلوبا فارغة وأنت تعرف ما أقصده

تحياتي وتقديري سيدي خالد

باقة ورد بحجم الصدق الذي تحمله بين حناياك


الحره

( حياتى ) يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

استاذ خالد لقد تعرضت لموضوع غاية في

الاهمية انا شخصياً شاهدت هذه المواقف

علي الطبيعة حتي بعضهن تتصل بالبرامج

الدينية وتعرض نفس الاحداث هذه لدرجة

في مرة سيدة علت بصوتها علي زوجها

بكلمات لا تجوز فقال لها الشيخ مش باقي

الا انك تحلفي عليه بالطلاق

ايعقل هذا ان السلبيت موجودة

كما الايجابيات ويجب الا ينكرها اي شخص

قال رسول الله صل الله عليه وسلم

دعوها انها منتنة وانا اعتقد ان

التعصب كله واحد وفي اي مجال

شكراً اخي علي الموضوع الرائع

واسفة للاطالة

تحياتي
زهرة