Google+ Followers

الخميس، 24 نوفمبر 2011

عجائب الزمن

بعيدا عن زمن عطارد ونبتون والمشترى وبلوتو وغيرهم من كواكب المجموعة الشمسية ...
من العجيب أن اليوم فى العصور القديمة على نفس كوكبنا الأرض كان = 24 ساعة مثل يومنا الأن تماما ولكن فى حقيقة الأمر أن يومنا الأن = 24 ساعة حسابيا لكن شعوريا =24 دقيقة تقريبا وأحيانا من الممكن أن يكون اليوم 24 سنة شعوريا فنحن أمام موقف عجيب حيث أننا فى عصر الدقة نحسب الزمن بسرعة الضوء أو بالفيمتو ثانية وحديثا ظهر وجود سرعة تتجاوز سرعة الضوء ومع ذلك فالوقت لدينا زمنيا يمر بسرعة فائقة فهل ياترى هنك خلل ميقاتي أم أن الساعات تمردت على الوقت وأرادت أن يمر الزمن بسرعة ومن ثم تتبدل الأجيال سريعا فهيا نتأمل ونفكر سويا فى عجائب الزمن
 تذكر جيدا كيف يمر الوقت مع من تحب تجد أن الوقت يمر سريعا ولا يوجد شعور بالزمن
 تذكر جيدا كيف يمر الوقت سريعا ونحن فى حالة انهماك فى العمل بشرط أن يكون عملا ناجزا
 تذكر جيدا كيف يمر الوقت وأن تشاهد فيلما أو مباراة
 تذكر كيف يمر الوقت فى ندوة رائعة أو سهرة فنية جميلة
 تذكر جيدا كيف يمر الوقت وأنت فى إنتظار شيئ نتيجة أي شيئ
 تذكر جيدا أن الخوف يطيل عمر الزمن
فى الدول المتقدمة علميا لا يمر يوم من دون انجاز ولإيمانهم بالإنجازات فأعمارهم لم تسرق منهم لأنهم جعلوا لكل مخرجاتهم إنجازات لذلك أكثرهم ناجحون
هنا عندما تحب عمرك فإنه يضيع سريعا لأنك فكرت فى عمرك ولم تفكر فى انجازاتك
 نستطيع أن نقول أن الزمن يتلاشى مع قدرتك على الإنجاز وتتباطئ عند شعورك بالعجز أو الفشل
 الوقت يمر صعبا مع الصراع
 إذا تعجلت الوقت يمر بطيئا أو تعجلتك الأهداف
 الصلاة ثقيلة على من لا يحب الوقوف أو الخضوع الحقيقي مع خالقه أو كان قلبه مشغول بالدنيا والصيام يطول على ضعيف العزيمة
 هناك ما يسمى بالبركة فى الأشياء والبركة فى الوقت فمثلا تستطيع أن تنجز أشياء كثيرة فى وقت ضيق زمنيا من الصعب أن ينجزها شخص أخر فى نفس زمن الإنجاز هذا شيئ يدعو للتأمل
 هناك من يستطيع تحصيل العلوم فى وقت زمنى قياسي وذلك قياسا إلى غيره من الأشخاص وهذا يدعو للتأمل
 هناك من يستطيع أن يقرأ القرآن الكريم فى وقت زمنى قصير وهو مدرك لما يقرأ ومتدبر لما يقرأ وكثيرين لا يقدرون على ذلك
 إذا هناك عوامل داخلية تتداخل بيننا وبين علاقتنا بالمحيطين بنا وبيننا وبين الأشياء التي نتعامل معها
 فى الحديث الشريف للنبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم: نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ
     فى الحديث تأمل كلمة "الصحة" أو العافية تجدها تستخدم للإنجاز والإنتاج لأن العبادة يمكن أن تقام بأقل جهد ممكن صحيا ولننظر إلى الكلمة الثانية فى الحديث "الفراغ" والفراغ دليل البطالة التي تعنى قعودك بلا عمل


 يقول الحسن البصري يابن أدم إنما أنت أيام كلما ذهب يوم ذهب بعضك.
        أي أن كل يوم يمر أنت تفقد جزء من نفسك وهذا يدعونا للإنجاز
 الحكمة تقول: خير الكلام ما قل ودل
أتمنى أن يصل العلم إلى السر الذى يربطنا بالأشياء فنحقق الإنجاز فى المهام والإنتاج والمشاعر ساعتها سنختار ما يناسبنا فإذا جاءنا الموت قابلناه ببشر
 الحياة تقاس بالإنجاز والإنجاز يحتاج إلى عزيمة ادواتها الإحساس بالجمال والبشارة والبحث عن الأهداف والتغيير والموت هو حياة جديدة تستقبل المتفوقين وأصحاب الإنجازات على أحسن ما يكون الإستقبال
 ربما الميقات الحقيقي هو الشعور بالأشياء داخلنا والفرح بإنجازها أمام أعيننا وعقولنا هو العمر الحقيقي لكل إنسان على الكرة الأرضية.
خالد ابراهيم...مدونة سور الأزبكية
http://khaled-ibrahim.blogspot.com

هناك 7 تعليقات:

الحره محمود الطاهركريم يقول...

ايها الباحث عن الحقيقة وإن تعددت أثوابها............لك تحياتي وتقديري


الحره

نور القمر يقول...

مساء الخير استاذ خالد ..
موضوع حلو فالوقت من ذهب يجب علينا استغلال كل تانيه فيه ..
مع تحياتى لك
نور

محمد سعد القويري يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
تحية عطرة
اعتذار .. لأن التعليق خارج موضوع التدوينة
دعوة للمشاركة في مشروع مقروءاتي
للعام الرابع على التوالي
لمزيد من التفاصيل
http://qweary555.blogspot.com/2011/11/1432.html

خالد ابراهيم يقول...

مبدعتنا الساحرة الملكة الحرة
التحية والتقدير لتواجدك الرائع
باقة ورد
خالد ابراهيم

خالد ابراهيم يقول...

نوراتنا الجميلة نور
شكرا على مرورك وتعليقك
تحية مستحقة وباقة ورد
خالد ابراهيم

رحيق الورد يقول...

مساء الخير ...
موضوع رائع واعجبنى كتير..
مع اطيب التحيات
ياسمين

خالد ابراهيم يقول...

الرائعة رحيق الورد
صباح الخير
شرفت جدا بمرورك وتعليقك وانضمامك لمدونة سور الأزبكية
أشكرك جدا على رأيك وأتمنى تقديم ما يليق بوجودك دائما
باقة ورد
خالد ابراهيم