Google+ Followers

الاثنين، 6 يونيو 2011

أنا والمرأة

لا يوجد مخلوق يكره الإبتسامة إلا من يكره نفسه فيقينى أن الأرض لا تطيق ثقيل الظل الممل وهنا أقدم الفكر والإبتسامة يسرنى جداً ان تعجبك القارئ/القارئة دون شخصنة أو تعميم وإذا لم تعجبك فأنا حاولت من أجلكم وهذا أيضاً يسعدنى.
الكلام عن الرجل والمرأة محيط كبير من الفكاهة التى تعين المرء على المرور بالحياة فى اللحظات الصعبة وغير الصعبة لنجعل الوقت ما استطعنا جميلاً رائقاً ولنعلم أن النقد الساخر ليس سخرية من المخلوق رجل/إمرأة لا سمح الله لكنه سخريه من بعض الأدوات التى لدينا ولا نستخدمها لتغيير الواقع.
كعادتى لو لو تكن المرأة بهذه الروعة إلى حد البكاء (إبتسامة) ما كتبت عنها وأبدأ بمقولتى التالية:
  • لست أدرى هل المرأة عبقرية إلى هذا الحد حتى تلهمنى كل هذه الأفكار
نبدأ بإبتسامة فكل النساء جميلات ولكن لنعالج السلبيات بإبتسامة رائعة ودون خوف من الإنفلات الأمنى  وبلطجية النظام
واحد ميسور متجوز أربعة:
  •  أمريكية
  •  سورية
  •  لبنانية
  • مصرية
قام يصلي الفجر سمع خروشة في الصالون... راح يشوف في أيه.. لقي الأمريكية على جهاز الرياضة قاللها أيه مصحيكي بدري؟ قالت له ...my dear لازم أحافظ على رشاقتي ولياقتي وأعمل إيروبكس كل يوم !!
قام سمع خروشة في المطبخ.. راح يشوف في أيه... لقي السورية شغالة يتعمل فطار.... قاللها أيه مصحيكي بدري؟ قالت له ... إبن عمي... تئبرني اشتهيتلك هالكم حبة كبة وصحن هالتبولة... ما هاين علي تطلع على ريق بطنك
قام سمع خروشة بغرفة النوم راح يشوف في أيه... لقي اللبنانية قدام المراية بتزبط حالها قاللها أيه مصحيكي بدري؟ قالت له.. حياتي عم جهز حالي لإلك ..عشان تصطبح بأحلى وش... بس تخلص صلاة ناطرتك يا روحي
قام سمع خروشة في الطرقه راح يشوف في أيه... لقي المصرية شعرها منكوش وبتتمطع وبتثاوب ولابسة البيجاما اللي نايمة فيها قاللها أيه مصحيكي بدري؟ قالت له... وانت مالك... أنا رايحة الحمام وراجعة أنام!
-----------------------------------------------------------
أعود لـــــــ أنا والمرأة
  • الصواب والخطأ عند الرجل والمرأة: عندما يحسن الرجل الرأى نقول عنه أنه (مصيب) وعندما تحسن المرأة الرأى نقول عنها أنها (مصيبة)
  • تمسح المرأة ذاكرتها بالدموع
  • العزوبية هى حظ الرجل والزواج هو حظ المرأة
  • أقصر فترة فى حياة الرجل فترة العزوبية وأطولها فترة الزواج علماً بأنه يموت سريعاً
  • المرأة مثل الأرض ترث الرجال
  • نادراً جداً ما تجد إمرأة مصابة بالضغط أو القولون العصبى ونادراً جداً جداً ما تجد رجل غير مصاب بهما معاً
  • الرجل أقوى عضلياً والمرأة أقوى عصبياً
  • تخبئ المرأة دهائها أسفل ملابسها والرجل يخبئه أسفل عينيه
  • الرجل قنوع إلى حد يغيظ المرأة والمرأة سمك (قرش)
  • المرأة لديها عقدة الشعور بالقهر
  • تنظر المرأة لشجاعة الرجل على أنها نازية(هتلر)
  • حضن المرأة فخ كبير
  • لا تنظر فى عين المرأة أكثر من خمس ثوان حتى لا تسحرك
  • عين المرأة ترى من فم الرجل إلى أعماق القدمين لكنها لاترى عقله
  • عقل الرجل يزعج المرأة
  • جسد المرأة يسلب عقل الرجل
  • لدى المرأة هناك علاقة متضادة بين الجمال والعقل
  • المرأة لا تحب الرجل الذى يتعقل أمامها والذى يثرثر عن غيرها والذى ينشغل عنها والرجل الذى لا يوقع على الشيكات
  • الرجل العربى خائب فى التشخيص حيث يهرب من مشاكله معتمداً على الحلول التى تتبع طريقة المسكنات دون العلاج
  • يخسر الرجل ثروته بسبب المرأة ويخشى أن يتركها لنفس السبب
  • المرأة خليط كيمائى كهربائى مشبع بألون الطيف محفز للعيون خطر على القلوب مدمر للجيوب
  • جمال المرأة سلاح نووى لا يوقفه سوى عقل رجل أعمى
  • يفسد الجمال على الكرة الأرضية من دون المرأة وتفسد الكرة الأرضية من دون الرجل
  • الرجل والمرأة توم وجيرى
  • يتشابه الرجل والمرأة فى شيئ واحد أن كلاً منهما يغار على الأخر من جنسه
  • المرأة التى لا تغضب من النقد مرحة والتى لا تنسى الإساءة أنانية والتى تصمت كثيراً خطرة والتى تتجمل كثيرا قبيحة والتى تثرثر كثيراً مملة والبخيلة قاتلة والتى لا تحبنى مخطئة ههههههههههههههه
  • إعتذار الرجل للمرأة يشوه جمالها
  • الرجل الغنى لا يخشى المرأة لكنه يخاف جداً من الأكل من يديها
  • إلى كل إمرأة لو لم تكونى جميلة لجعلت من نفسى إرهابياً يستهدفك
  • يصارع الرجل المرأة ليثبت لها أنها أجمل
  • نظرة الذكر العربى للمرأة شبابها يمسح أخطائها وعمرها الكبير يمنحها التعاطف
  • تصارع المرأة الرجل لتثبت له أنها قبيحة
  • تستخدم المرأة عقلها فى الشر فقط
  • أندر النساء من تعرف أنها جميلة من دون أن تتجمل
  • إبتسامة المرأة وطن وبكاء المرأة جهنم
  • لست أدرى هل المرأة عبقرية إلى هذا الحد حتى تلهمنى كل هذه الأفكار
  •  (فى الثورة المضادة كله ضرب..ضرب مفيش شتيمة)
  • البخيل/البخيلة من يقرأ لى ولا يعلق ولو فى غير صالحى سيعلمنى.
خالد ابراهيم أبو العيمة...مدونة سور الأزبكية
http://khaled-ibrahim.blogspot.com

هناك 6 تعليقات:

القلب الأبيض يقول...

Good

شهرزاد المصرية يقول...

يا أستاذ خالد أنت لا تكف عن إستفزازى بكتاباتك عن المرأة و فى النهاية تتهمنى بالبخل لأنى أقرأ لك و لا أعلق!
و ألله أخاف أن أعلق بما يليق بحملتك الشعواء على بنات جنسى فتغضب منى
يا عزيزى أنت تحاول إنجاز مهمة مستحيلة، و هذا كلام جاد و ليس هزارا، و هى فهم المرأة، و هذا شئ غير ممكن، و بنات جنسى اللائى يحاولن فهم الرجال أيضا هذه مهمة مستحيلة، و ألله صدقونى، لماذا إذا لا نكف عن حرث البحر و نستمتع بالحياة معا و يرضى كل منا بما فهمه من نصفه الآخر،
لقد قلت رأيى هذا فى تعليق سابق هنا، الحل هو تكبير الدماغ من الطرفين، و عدم التركيز الكامل مع الطرف الآخر، و أن يخلق كل طرف لنفسه مساحة خاصة به ، مع المحافظة على و تقوية المساحة المشتركة طبعا، و هكذا سيعود الطرفان بشوق إلى المساحة المشتركة بدلا من كراهيتها
هذه وصفتى الخاصة للسعادة الزوجية و أنا متجوزة من قرون طويلة!
على فكرة أنصحك أن تقرأ كتاب جون جراى Men are from Mars, women are from venus، و هو كتاب هام جدا فى رأيى، و أشك فى أن تكون لم تقرأه فهو قديم و حضرتك كائن مثقف و دودة كتب مثلى و لكن إذا كان هذا الإحتمال الضعيف صحيحا فسيسعدنى أن أرسل لك نسخة إلكترونية منه فقط أعلمنى أنك تريدها

خالد ابراهيم يقول...

القلب الأبيض
يكفينى روعة القلب الأبيض بالمرور فتحية لقلبك

خالد ابراهيم يقول...

أ.شهرزاد المبدعة الرائعة
تحية لقلمك ولغيرتك على بنى جنسك مع إننى أحاول ضبط إيقاع العلاقة بين الطرفين
والسؤال المعاد إحنا بقالنا كتير ماشيين جنب الحيط ووبنقول كل واحديتألقم وكما تقولين حضرتك ومفيش فايدة ومفيش تغيير
أسعدنى جدا رأيك ولو أن حضرتك وضح عليك الإستفزاز ولكننى أتمنى أن تكونى الأسعد
تكبير الدماغ طلع جيل بيكبر الجى (الجمجمة) لكنه سيفشل فى أشياء كثيرة
تحياتى لقلمك الذى أحترمه جدا ويعجبنى جدا مع لأننى محايد
سأنتظر تواجدك وأرائك دون تكبير بل لابد وأن يسقط النظام
أرجو إرسال الكتاب لى وأشكرك دائما على روعة تواجدك
تحياتى
خالد

شهرزاد المصرية يقول...

يا أستاذ خالد قتلتنى ضحكا بالبوست إللى إنت لسة حاطه عن برنارد شو
أنا أحب أن أقرأ لك و لست بخيلة مع إن حضرتك لا تأتى إلى مدونتى أو على الأقل إن كنت تأتى فأنت البخيل لأنك لا تعلق
أنا لا أدعو لتكبير الدماغ على إطلاقه لأنه زى ما حضرتك قلت تكبير الدماغ المطلق أدى إلى تكون أجيال فاشلة لا تعرف كيف تفعل أى شئ له قيمة
أن أدعو لتكبير الدماغ فى الأشياء التى تستدعى ذلك فقط
و فيه حاجات تانية و هى الأكثر لا أتنازل فيها مطلقا و هذه هى المرونة التى تستدعيها الحياة
اما عن السعادة فهى من عند ألله و فى طريقة نظرة الشخص لما حوله و المثل الإنجليزى يقول Beauty is in the eye of the beholder
سأرسل لك الكتاب فور أن أجده على لاب توبى المزدحم بالكتب
تحياتى

خالد ابراهيم يقول...

المبدعةالرائعة شهرزاد
شرفت جدا بمرورك للمرة الثانية على موضوع وهذا شرفنى لأننى أعرف قدرك كمبدعة حقيقية فأرجو قبول شكرى وتقديرى
الحقيقة كثيرا ما أمر على مدونتك وتعجبنى جدا وسأعلق عليها
بالطبع بالنسبة لتعليقاتك أفهم مقاصدك النبيلة جيداً وأقدرها ولكن الحوار معك مفيد
شكرا على الكتاب وسانتظره فى الوقت الذى تجدينه فيه
أرجو قبول شكرى وتقديرى
خالد ابراهيم