Google+ Followers

السبت، 19 فبراير، 2011

من هو رئيس مصر القادم



الرئيس المصرى القادم هو رئيس ذو مواصفات خاصة فمن هو المرشح لرئاسة مصر وما هى مواصفاتة والمطلوب منه وسنبدأ بعرض الأسماء المرشحة:-
أولاً السيد عمرو موسى أمين عام جامعة الدول العربية الحالى
مؤهلاته الوظيفية انه كان وزيرا لخارجية مصر فى فترة من عهد الرئيس السابق حسنى مبارك وكان وزيرا قوياً شعر الناس بوجوده كوزير قوى محنك فى عرض وجهة نظره بقوة لم نألفها فى وزراء الخارجية من قبله ومن بعده وهو صاحب باع كبير فى العمل السياسى داخليا وخارجياً،يعرف عمرو موسى كيف يخاطب الناس ويدغدغ مشاعرهم ويعزف على أوتارهم لكن ياترى هل مصر فى حاجة فى المرحلة القادمة إلى شخصية بهذه المواصفات وهو الذى قال أنه سيعيد كرامة المصرى بالداخل والخارج
ثانياً السيد الدكتور محمد البرادعى وهو الرجل القانونى خريج كلية الحقوق والذى رأس الوكالة الدولية للطاقة الذرية وهو رجل قانون دولى محنك وحاصل على جوائز دولية رفيعة مثل نوبل وغيرها وقد شارك بفاعلية فى دعم ثورة يناير 2011
ثالثاً السيد الدكتور احمد زويل وهو العالم المصرى الشهير المقيم فى أمريكا والحاصل على جائزة نوبل،هو عالم متخصص،لديه ذكاء عالى فى التواصل مع الناس وعبقرية شديدة فى تخصصاته وهو مؤمن بمنظومة العمل الجماعى ويتميز بالتواضع الجم
هؤلاء هم أهم ثلاث شخصيات مطروح أسمائهم مبدئيا لتولى رئاسة الدولة المصرية وعلينا أن نفكر سويا ما هى إحتياجات مصر الأولية هل هى سياسية؟؟ تعيد إعتبار وهيبة الدولة وكرامة الشعب،أم قانونية؟؟ يتم فيها تغيير الدستور لبناء الدولة على أسس ديمقراطية حقيقية،أم علمية؟؟ يتم فيها دفع مصر سريعا بين مصاف الدول المتقدمة التى تعتمد على البحث العلمى.
أم أن مصر ستصبح دولة مؤسسات لا تعتمد على شخص أياً من سبق ذكرهم أو ما قد يستجد من أسماء جديدة ربما تكون مفاجأة غير متوقعة.
ترى ما هى احتياجات أرض الكنانة فى المرحلة المقبلة؟؟؟
خالد ابراهيم...مدونة سور الأزبكية
http://khaled-ibrahim.blogspot.com

هناك 13 تعليقًا:

غير معرف يقول...

سلام اللة عليك استاذ خالد

مع احترامي لكل الاسماء التى ذكرتها مضيفا إليها أهمهم

وهو السيد الكتور – كمال الجنزورى .

رئيس مصر القادم لازم يكون من الشباب يتمتع بروح الشباب ولدية الحكمة والخبرة بس ميعديش ال 60

وممكن نستفيد بخبرة الجنزورى ويكون مستشار الرئيس .

وبعدين مفيش ظلمة تانى ولاضحك علينا وصوتنا هيفضل عالى ومفيش صمغ ولاغرة فى الكرسى بتاعنا كلنا
فلو كان الاختيار غير موفق الشعب مش هيرحمة تانى والتحرير مش بعيد .

د- وائل عبد العظيم .

غير معرف يقول...

استاذ خالد :
أذكر أنك عندما كتبت عن نتائج ثورة تونس تخيلت لو أن مصر تتحرر واستبعدت يومها ذلك وكنت أعتقد أن تحرير فلسطين أسهل من زحزحة هذا الفرعون وأعوانه
ولكن ثورة شباب مصر قلبت مفاهيم التاريخ الحديث وألقت بنصائح ميكافلي في كتابه الأمير في نفايات التاريخ ..هناك حاجة إلى علماء عرب في السياسة والتاريخ والمونولوجيا (علم الأنسان)لدراسة هذا الشباب وطاقتهم المخزونة من رحيق تاريخ الأرض_تحية للشعب المصري

mamdouh يقول...

استاذى الكبير :
ان هذا الموضوع من اهم المواضع التى تشكل العبء الاكبر على المصريين فى تلك الفترة العصيبة التى نمر بها على مر العصور ان لم تكن اهمها على الاطلاق
ودائما يكون لك التميز فى طرح المنقاشات للموضوعات الهامة الحساسة التى لا بد لنا ان نشترك فيها.
وعندى نظرية اؤمن بها ان لم يكن لك القرار فلابد وان يكون لك وجهة نظر فى القرار
واعتقد ان البرادعى مرفوضا من جهتى قالبا وقلبا وموضوعا وغير قابل للنقاش
اما الدكتور زويل فلة من العلم والفكر الرشيد الذى نحتاج الية فى البحث العلمى والتقدم التكنولجى الكبير وهو من اجدر الذين يمكنهم ان يعبرو بهذة الامة خلال تلك الفترة من عصر جاهلى انقضى الى عصر قابل للتفوق العلمى على جميع الارصدة الداخلية والخارجية
أما الاجدر من وجة نظرى بهذة الامة رئيسا هو الدكتور عمرو موسى لما يحملة من احترام متبادل بينة وبين الجميع على مختلف الفئات من صغير الى كبير
من عالم الى خفير
من متعلم الى امى
مع العلم بان هناك ايضا فى الصورة الجنزورى
وكذلك بعض من الشخصيات الدستورية ومجلس الدولة

خالد ابراهيم يقول...

صديقى الرائع دائما د.وائل
شرفنى كالعادة حضورك الذى أنتظره
نعم ليت من يترشح يكون من الشباب لكن أنا أقول عن الذين هم فى الصورة لكن القائمة قابلة للزيادة وساعتها سيتم عقد المقارنات
روحك عالية جدا وهذا يسعدنى كثيرا
تقبل مودتى وتقديرى الدائم
خالد ابراهيم

خالد ابراهيم يقول...

تحيا لك (غير معرف)وتحية لكل من شارك فى هذه الثورة
الثورة حضرتك كان لها مبشرات من قبل بالحركات الإحتجاجيةسابقا وكذلك ميدان التحرير وغيرها ولكن الشباب هو الموعود بنصر الله هذه المرة لأن الجميع أراد الحياة فاستجاب القدر
وعليكم السلام

خالد ابراهيم يقول...

الصديق المبدع أستاذ ممدوح
حقيقى أسعدنى جدا حضورك ومداخلتك القيمة
أنا منتظر أن تزيد القائمة ونتكلم على كل واحد لحده
لكن النظام المؤسسى سيحمى مصر من النظام الديكتاتورى
سنتكلم كثيرا وأكيد يسعدنى تواجدك ورأيك
تقبل تقديرى ومودتى
خالد ابراهيم

غير معرف يقول...

أستاذي الثائر :
لم يستوعب الجالسون على الكراسي أن رائحة عفونة مقاعدهم قد أدمى نفوسنا وأصبحت الشعوب العربية بين خيارين إما الموت أو الكرامة والتحرر من بأس هؤلاء الذين أفنوا البلاد والعباد وأهلكوا الحرث والنسل .. وما زالت الأرض العربية تؤكد أنها تلفظ كل من يظلمها ويلوثها بظلمه ...وأتخيل أن زمن الرجل الواحد قد ولى بعد هذا الوعي الذي تجذر في أذهاننا ...
فالملوك على دين شعوبها وليس العكس ...
نور أحمد

خالد ابراهيم يقول...

الكاتبة الرائعة نور احمد
ليتهم يستوعبون
أن الأرض تتكلم عربى هذه المرة بطريقة مختلفة
أحسنتى قولا ورأيك كان سديدا كعادتك
أرجو قبول صادق مودتى وشكرى
خالد

غير معرف يقول...

اتوقع ان حقيقة ان رئيس مصر القادم أو الاول لن يكون شابا بالتأكيد لعدة اسباب ولكن اتوقع انه يمكن ان نحدد من هو رئيس مصر القادم حسب التحديد لصلاحياته وطبيعة وظيفته فمثلا لو كانت وظيفته لها صلاحيات توجيه المشاريع القومية لمصر مثلا فسنختار من البدئل المطروحة افضل من له تصور لمصر المستقبل حسب مشروع قومي او اقتصادي ولو كان منصب له قوة دبلوماسية وعلاقات عامة دولية فقد يحصر الاختيار مثلا بين البرادعي وعمرو موسى وهكذا دوما ومن هنا فالاهم بالنسبة لي حتى استطيع الاختيار ان اعرف انه بما ان اغلب الاحتمالات والافضل بالنسبة لي ان تكون مصر محكومة برلمانيا والحكومة تكنوقراطية فما حدود الرئيس في القرارات وتوجهات الحرب والسلم

لاميا نور الدين يقول...

سلامي للاخ الفاضل خالد
اولا لي تعليق بسيط علي الشخصيات المذكورة ان جميعها لا يصلح لسبب واحد فقط هو الفكر الواحداي ان لكل منهم منظور واحد يسير عليه وعلي ما اعتقد ان شباب الثورة والشعب القادم وليس الرئيس القادم له اكثر من منظور واكثر من سبيل للتعديل والتغير
اما انا شخصياً فاعتقد ان اهم شرط للرئيس القادم هو الولاء للوطن ويكون يحمل الجنسية الشعبية وليست المصرية فقط
وعلي سبيل المزاح ( لولا شرط السن لكنت رشحت نفسي بحكم اني ملكة عادلة هههههههه)
لاميا نور الدين

خالد ابراهيم يقول...

غير معرف
تحية لتواجدك
أتفق تماما مع رأيك فالنظام البرلمانى هو الأفضل
شكرى لمرورك وتعليقك دائم
خالد ابراهيم

خالد ابراهيم يقول...

الأخت العزيزة لاميا
لا مانع أن تكونى الرئيس القادم وسنتنازل عن شرط السن وسندعمك فكم من سيدات أثبت أنهن أفضل من ذكور على الساحة الحاليةوسيكون تغييرا جميلا من حيث الشكل والسياسات ههههههههههه
أحترم رأيك تماما ولكن انا أتحدث عن الشخصيات الوجودة على الساحة حاليا وربما نشهد مفاجأت جديدة
المهم مصر تحتاج لقائد جديد بطموح كبير صانع للأهداف القومية
تقديرى ومودتى الدائمة
خالد ابراهيم

اسعار العملات يقول...

موضوعات قيمه
شكرا جزيلا