Google+ Followers

الثلاثاء، 15 فبراير 2011

الثورة والتاريخ خلف الزمن المتسارع


الثورة كانت على الفساد،على الدولة البوليسية،على حاله الجمود الفكري،على الظلم الاجتماعي ،علي الانانية التي أفقرت معظم الشعب عمدأ لصالح فئة فاقدة لكل دواعي الإحساس بالأخرين ،علي الكرامة التي أهانها زوار الفجر والصباح والمساء في أقسام الشرطة وكافة أرجاء الوطن بكل وقاحة وكأنهم بشر من كوكب أخر،الثورة كانت علي حالة التراخي للإنتماء لهذا البلد العظيم الذى إهتزت الدنيا من أجله،الثورة كانت من أجل استرداد أنفسنا التي ضاعت،واسترجاع تاريخنا الذى طالما نادي علينا ولم نعره اهتماماً،الثورة كانت من أجل أن تعود لنا أرواحنا وأخلاقنا التي تأثرت بفعل فاعل فجاءت الثورة لتنجلي معادن المصرى الحقيقي
لكن مع كل هذه الحقائق لابد من إدراك النقاط التالية حيث لم ولن تتحقق الثمار المطلوبة سريعا من الثورة لأنه من الطبيعى أن ننتبه إلى أننا كمصريون علينا أن نتوقف عن الكلام فيما مضى ونتحول للعمل الجاد وعلينا أن ننكفئ علي أنفسنا لمدة لاتقل عن خمس سنوات نعيد فيها بناء الوطن وأن لا ننشغل بقضايا اخرى توقف أهدافنا في الوقت الحالي،وعلينا النظر بجديه للمخاطر التي تحيط بنا من اجل وقف بناء هذا الوطن،وعلينا ان لا نعتبر انفسنا فوق شعوب العالم فنحن شعب طبيعي صحيح له مميزات خاصه في الشخصيه ذاتها،ولكن حذار من الشعور بالفوقية والتميز والانشغال بمثل هذه القضايا التافهة فلن تبني مصر سوى بسواعد أبنائها وبحبات العرق الحقيقي وبالعلم الذي يسير كل شيئ.
حذار من الإعلام الذي يثبط الهمم أو يضخم الأفعال ويدعونا لإنتظار الحظ فالسماء لن تمطر علينا الذهب أو الفضةً وحذار من الإعلام الذي يوقع الفتنة بين أبناء الشعب الواحد فالمصريون جميعا شعب واحد بلا تمييز والشعب المصري شعب لديه استعداد حضاري ولكنه في حاجة لإدارة واعية طموحة قوية لإدارة هذه الموارد البشريه فإماكانات مصر البشرية في حاجة الى استثمار ،وكذلك امكانات مصر السياحية في حاجه الى استثمار،وموقع مصر الجغرافي في حاجة الى إستثمار،أيضا موقع مصر العروبي في حاجة الى إستثمار،أيضا موقع مصر الإسلامي في حاجة الى إستثمار وموقع مصر الدولي في حاجة الى إستثمار.
قوات مصر المسلحة العظيمة أثبتت وطنيتها وثبتت حالة العشق المتبادل بالاحترام بينها وبين الشعب وسيظل التاريخ يذكر ذلك بفخر أن أبناء مصر لم يكونوا خونة ولا عملاء،ولم يقتلوا بعضهم البعض من أجل الاحتفاظ بالسلطة،وبلا شك القائمين على شئون الدولة حالياً يدركون ما نتطلع اليه جميعا،ولكننا نتشارك في الرؤية لأننا جميعاً شركاء في الوطن وندفع بعضنا بعضاً من أجل واقع جدير بالاحترام ومستقبل أفضل
التغيير سنة الله في خلقه وعندما يحدث التغيير في مصر يتغير واقع العالم العربي أيضا فرياح الحرية التي تخرج من مصر حالياً هي إعلان صادق عن أن التغيير قادم على كافة الشعوب العربية ولكن علينا أن لا نتدخل في شئون الأوطان فالشعوب العربية تدرك واقعها ولكننا نسدي النصيحة حباً،واحتراماً للقادة العرب الحاليين وندعوهم بأن يكونوا على قدر المسئولية تجاه شعوبهم لان كراسيهم ستزول حتماً فاما أن تكونوا صانعون للتاريخ أو تكونوا عبرة للتاريخ.
الواقع الحالي يؤكد أن لا عودة للوراء،والتاريخ يجري خلف الزمن المتسارع،وهو زمن بلا مشاعر فمن يتأخر فستكون أمم لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت.
الكل شارك في الثورة،والثورة لم تنتهي ولن تنتهي لأن الثورة قائمة على التحديات اليومية،والمستقبلية،وعلى كافه الاخطاء
أقول لكل الشباب آن الأوان ان نستمع ونتحاور لان الثورة القادمة هي ثورة البناء وليس التراخي وهي ثورة على الظلم المتبقي داخلنا.
خالد ابراهيم..مدونة سور الازبكية
http://khaled-ibrahim.blogspot.com/ 

هناك 5 تعليقات:

نور يقول...

سيدي الكريم :
إن من أهم تداعيات الثورة المصرية أنها كشفت للعالم حجم المواطن المصري واستفاقته من المخدر الذي كان يصعقه به النظام المخلوع باستمرار .
وأعتقد أن شعب بهذه القدرة والطاقة المبدعة لا يمكن أن يضيع نجاح الثورة وتجلياتها .. ما أدركناه هذه الأيام أن مصر لا تشتهر بأهراماتها وآثارها بل بأحفاد الرجال الذين صنعوا هذه الحضارة وأثبتوها لآلاف السنين ..
نحن واثقون بقدرة هذا الشعب على ترتيب أموره وكنس نفايات العهد البائد دون تصفية للحسابات ...

غير معرف يقول...

أخي الكريم أستاذ خالد
تحية طيبة لشخصكم الكريم
مقال موفق أخي، وأوافقك الرأي
كما أعجبني أسلوبك الجميل في تلخيص الموقف، والعنوان الذي عبر تماما عن فكرة المقال الرئيسه
بورك قلمك اخي الحبيب
خالد جوده

خالد ابراهيم يقول...

المبدعة الرائعة نور
من تداعيات ثورة مصر أيضا أنها جعلت سيدة عربية بكل هذا الرقى والجمال تشاركنا أحلامنا
شكرا على مشاركتك التى دلت على أننا أمة واحدة وشعورنا واحد
تحية الود والإحترام الدائم
خالد ابراهيم

خالد ابراهيم يقول...

أخى وصديقى المبدع المتميز أستاذ خالد جودة
إشتقت لتواجدك وقلمك العاشق للجمال وتوجيه الأمور فى نصابها
أشكرك أخى العزيز ويظل وجودك دائما محل إنتظارى وتقديرى ومحبتى
خالد ابراهيم

غير معرف يقول...

backlink search engine seo sem backlink service buy backlink