Google+ Followers

السبت، 5 فبراير 2011

ثقافة الأدوار وصناعة التاريخ

فى مصر حاليا يصنع ويكتب تاريخ جديد ودائما صناعة التاريخ تكون على درجات فالبعض يصنعه بقوة كالثائر الذى قدم نفسه فداء للوطن وهذا هو المناضل الأول ثم يليه أدوار أخرى صنعت هذا المجد لأن الثائر لن يصل للهدف دون تأييد للقضية والمؤيد للقضية هو مشارك فى التاريخ والكاتب والداعم بالرأى والمال وغيره من مقومات النجاح مشارك فى صناعة التاريخ إذا ثقافة الأدوار حاليا أن تعرف دورك وحجم ما تقدمه لصناعة التاريخ من حولك
أما الصمت فهو تعبير عن جمود والجمود نوعين أحدهما إيجابى وهو أنك صامت بالرضا ولكن لاحيلة لك والأخر جمود سلبى ناتج عن سلبيتك وأنت فى إنتظار النتائج لتختار لصالحك
الرضا والرفض فى صناعة القضية أحد اهم أساسيات ثقافة الإنسان داخل مجتمعه وهو دليل على وجود الإنسان من عدمه وهل هو جزء من التاريخ البشرى ومحطة يتم التوقف عندها أم أنه كان مجرد حشرة بشرية لا ندرى لها وطنا ولا أين عاشت وماتت ولا يهمنا تاريخها كله
الثورة هى إعادة المنطق إلى الأشياء التى فقدت المنطق وإعادة الأرواح إلى العقول التى تعفنت نتاج عدم إستخدامها خارج محيط الذات
الثورة دليل على قدرة البشر المكبلين على فك السلاسل والأغلال مهما كانت قوتها الثورة دليل على قوة الإنسان وهيمنته على الأرض
نجاح الثورة هو نجاح لمنظومة الأهداف ومن ثم فالثورة فى حاجة إلى قول الحق والثبات والتأييد والمنطق وإدراك الحقوق والواجبات والعلم والعمل مع منظومة الإدارة السليمة
الثورة اعادت لنا أنفسنا التائهة من بين ألأمواج المتلاطمة من الإحتياجات النفسية والذاتية التى أعمت أعيننا وقلوبنا عمن هم حولنا وفى حاجة لنا
الثورة تعبير عن وجود وطن يستحق الحياة
تعظيم سلام للثوار بمختلف أدوارهم وثقافاتهم وشعوبهم
خالد ابراهيم أبو العيمة....مدونة سور الأزبكية
http://khaled-ibrahim.blogspot.com

هناك 10 تعليقات:

غير معرف يقول...

موضوع قيم وتحليل عميق ... تحياتي وتقديري ...

نور خالد
مدونة فنجان شاي

خالد ابراهيم يقول...

المبدعة المتميزة نور خالد
مروك أنتظرة وتعليقك مسئولية كبيرة
أشكر لك حرصك على قيمة الكلمة التى اتمنى ان أوفق فى الحرص عليها بمساندتكم
تحيتى وتقديرى الدائم
خالد ابراهيم

فاطمه ابراهيم عمر يقول...

الاستاذ الكاتب:خالد ابراهيم
ان يظل الانسان يزدردلسانه زمنا طويلا شيء شديد المراره، لكن الاشد مراره هواذا اصبحت الظروف مواتيه ان يظل الانسان اخرس.. لانه فى هذه الحاله يكون قد تشوه بالفعل..ولذلك قال رسولنا الكريم حديثه عن المؤمن "القوى والمؤمن الضعيف "حيث ان صاحب القضيه دائما ما يشعر ان فى قلبه جذوه مشتعله سواء اكان قوى على ان يصلح بيده اوليس يملك الا لسانه فهو يقوم بدور هام انه ينير للناس الطريق ويعدهم للوقت المناسب للفعل الحقيقى، امامن هو فى حالة اضعف الايمان الذى يحمل فى قلبه دفض كل ما يراه خطأ فهذا لايقل بأى حال من الاحوال عن الامثله الاخرى لانه على الاقل يحفظ نفسه ومبادئه حتى لا تفسد وعندما يحين الوقت للاصلاح يكون هناك قاعده عريضه لديها الاستعداد للاصلاح.

خالد ابراهيم يقول...

الفنانة المتميزة فاطمة ابراهيم
شكرا من القلب لهذا الدعم بتواجد فنانة بهذه الروعة والموهبة والصدق للتوقيع على مدونتى
رأيكبلا شك صواب جدير بالتأمل وإضافة أرحب بها
أرجو قبول شكرى وتقديرى
خالد ابراهيم

ايمن اسماعيل يقول...

صديقى العزيز دائما تسعدنى افكارك وتفاجئنى بقوة كلماتك رغم بساطتها احييك تحية صادقة على تحليلك الموضوعى للثورة والثوار والمتابعين باشكالهم المختلفة

الفارس اللى مامتش
ف الميدان مات م الهم
وانا لاحربت ولا حبيت الحرب
اتاسرت وانا حر
زنزانة كبيرة جدا
حيطانها قش
بس عيونى عميت لحظة مادخلت

والخروج مابقاش صعب

لاميا نور الدين يقول...

الاخ الفاضل
في البداية اعتذر لك علي غيابي الطويل عن مدونتك الرائعة
ثانياً
انا اوافقك الرأي بأن تلك الثورة ايقظت هذا الثائر النائم فينا والمتلحف بشال من الخوف الثقيل
ثالثاً
الاودوار مرتبه حسب الاهميات ولكل منا دور في تقويمها ودفعها للامام بخطي صلبه وقوية حتي تتحقق فاعلية تلك الثورة وتحقق كل غايتها التي طال ما حالمنا بها
تحياتي لقلمك الرائع
فانا احيي كل قلم وقف ضد التيار و لم ينكسر مثلما انكسر قلمي
اختك
لاميا نور الدين

خالد ابراهيم يقول...

صديقى الشاعر الجميل ايمن اسماعيل
شكرا شاعرنا الجميل لتواجدك الرائع وشكرا لقصيدتك الممتعة المعبرة
أرجو أن لا تحرمنا من تواجدك الذى سأنتظره دائما
شكرا يليق بك
خالد ابراهيم

خالد ابراهيم يقول...

الكاتبة المبدعة لاميا نور الدين
الحقيقة نفتقد جميعا حضورك الرائع السامى بحروفك المميزة الداعمة الناقدة الدافعة للأمام
أبدا قلمك لم ولن ينكسر فأنتى مبدعة حقيقية وأحيانا الظروف تشغلنا لبعض الوقت ولكن يبقى الإبداع حليفك
شكرا لقلم الذى أنتظره دائما
تقديرى الدائم
خالد ابراهيم

غير معرف يقول...

مبروك لمصر نجاح ثورة شعبها الطيب الأصيل الجمل القوى الصبور
دلوقتى الواحد يحس إنة مصرى ودة بلدة
واقول لمصر
حمدالله على سلامتك كنت فين وحشانا
مش هنفرط فيكى تانى .

د. وائل

خالد ابراهيم يقول...

مبروك د.وائل
مبروك لك عودة الأرض والوطن والأمل
أشككر لك حضورك السامى الذى يزيد لمواضيعى قامتها
تحية وشكر وتهنئة
مبروك الحرية
شكرا لكل الثوار