Google+ Followers

السبت، 20 نوفمبر 2010

لا تتزوج من النساء ستاً...فكر ... قرر ... ابتسم

  1. الفنانة – المحامية – الإعلامية – السياسية – الرياضية – الشرطية
  2. الزنانة – الحنانة – المنانة – الساهتانة – الودانة – الفتانة
  3. واسعة الفم – القصيرة – كثيرة الأخوات أو أولاد العم – عالية الصوت –كثيرة الحركة والخروج – سطحية التفكير
  4. ابنة الوزير – ابنة الخفير – ابنة سائق الحمير(العربجى)- ابنة بائع الفجل والجرجير – سيئة الشعر والصدر والقعر – سيئة الرائحة – ابنة السماك والجزار
  5. كبيرة البطن – نحيفة الشفتين والرجلين والكعبين – ضعيفة الشعر والصدر والقعر
  6. من الأسماء (نوال) (روحية) (عواطف) (سعدية) (نادية) (نجيبة) وكل اسم مؤنث مختوم بياء مشددة وتاء تأنيث
----------------------------------------
 سئل أحد المتزوجين.كم مضى على زواجك؟
              قال: قضيت عقوبة القتل العمد مع سوء السلوك
  • بعض النساء كالدين هم بالليل ومذلة بالنهار
  • عندما رأيت فساتين بعض الفنانات قلت: أعوذ بالله من الفستان الرجيم
  • أكاد أقرأ رثائى فى عيون الناس قبل أن أموت
  • المرأة لا يشغلها عقل الرجل وإنما يشغلها جسمه وجيبه
  • بعض المتحدثين يحتاج لتركيب شكمان فى حلقه
  • هناك نوع من النساء اسمه الجائزة الجاهزة
  • كنت أظن أن البلدان الأكبر تضم عقولا أكبر
  • بعض النساء مثل دبور النحل لا يجيب عسل ولا يبطل زن
  • السياسة كالسحر يستعين بالشياطين والدجالون
  • بعض الناس من بقايا أصحاب الكهف لم يستطيعوا أن يعودوا الى الماضى ولا أن يتعايشوا مع الحاضر.فماتوا كالذين اختشوا
  • نسى الناس الرقة فى الألفاظ وأحيوا الرقاق من الطعام
  • فى زمن الفجر اللفظى والعهر الإعلامى سوف يحل زمن يصف الناس فيه أدم وحواء بالتخلف لأنهما استخدما ورق التوت
  • صناعة الطعام أصبحت كصناعة الأدوية يتضارب بعضها مع بعض فانتشرت الأمراض الخبيثة والأفكار الأخبث
  • كان قلمه كريماً جداً فى شطب ما أكتب ولسانه طليقاً جدا فى نقد ما أقول
خالد ابراهيم أبو العيمة....مدونة سور الأزبكية
http://khaled-ibrahim.blogspot.com

هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

عزيزى الاخ الفاضل خالد:-
لقد فكرت فى كلماتك كالعادة وجدت أنة ليس بيدى الأن أى قرار
وماعلى الأن سوى أن أبتسم.

- مرة دكتور ( مش انا طبعا )
دخل عنبر فى مستشفى المجانين لقى واحد بيخبط دماغه فى الحيطة
سأل الممرضة ماله ده ‏؟
قالت أصله كان بيحب واحدة ومتجوزهاش .
ودخل العنبر الى بعده لقى واحد بيضرب نفسة ‏بالشبشب
قالها وده ماله كمان ؟
قالتله اصل ده الى اتجوزها‏ .


- سئل أحد الفلاسفة: كيف تختار امرأتك ؟ فأجاب:-
لا أريدها جميلة، فيطمع فيها غيري.. ولا قبيحة، فتشمئز منها نفسي.. ولا طويلة، فأرفع لها هامتي.. ولا قصيرة، فأطأطئ لها رأسي.. ولا سمينة، فتسد علي منافذ النسيم.. ولا هزيلة، فأحسبها خيالي.. ولا بيضاء مثل الشمع.. ولا سوداء مثل الشبح.. ولا جاهلة فلا تفهمني.. ولا متعلمة فتجادلني.. ولا غنية فتقول هذا مالي.. ولا فقيرة فيشقى من بعدها ولدي.

د_ وائل عبد العظيم

نور يقول...

الأستاذ خالد :
ما اعتدنا عليه من قلمك الأسلوب الرصين القوي والكلمات المبدعة والبناء المتدرج الذي نتذوق ثماره حلوة كانت أم مرة أم حارقة ...ولكن
يبدو أن العيد ألقى بظلاله على قلمك فتسلل إلى خارج إطار مهارتك في الطرح والتحليل والنظرة الفاحصة للأمور .. نتمنى أن تعود لقلمك عافيته وتمتعنا بالجديد ....
الدكتور وائل :
عند حديثنا عن العلاقات الإنسانية ليس هناك وصفة سحرية نعطيها لأنفسنا فنجد ما يريحنا بمعنى أن المرأة ليست فاكهة او خضار أنتقيها بمواصفات معينة فأرتاح ، المرأة هي شريك إنساني روحي إن استطعت رؤية جماليتها ستكون لك طبيبة وأم وأخت وطفلة وكل ما تتمناه بشرط أن تعطي كما تحب ان تأخذ ...

أحمد يقول...

هههه جيدة :) الا اني لم افهم قصدك من من الأسماء (نوال) (روحية) (عواطف) (سعدية) (نادية) (نجيبة) وكل اسم مؤنث مختوم بياء مشددة وتاء تأنيث