Google+ Followers

الأحد، 26 سبتمبر، 2010

العالم العربى الظالم بين ضياع القيم وفوضى الواقع

ما يحدث فى عالمنا العربى من مصائب يوميا حتى ولو كان وراءه من يدبر له من خارج أوطاننا،لماذا نحن جهلاء ننتظر من يوجهنا ويجعلنا خائنين لأنفسنا وأوطاننا ولماذا نحن مدعين نبوة وسمو كاذب.
لنأخذ أمثلة على الخيبة العربية التى ستدمر وتفتت العرب بينهم وبين بعض:-
• الإقتتال فى الصومال لماذا وصل الى هذا الحد وكيف أصبح السلاح سهل الإستخدام فيقتل المواطن الصومالى مواطنا صوماليا مثله بأفكار الخيانة والعمالة والتحرير وغيرها من مسميات الخيبة والجهل المستطير
• الأزمة فى السودان وتقسيم الجنوب وتلك الخيبة فى فى محاولة تقسيم بلد لو أحسن حكامه والقائمين عليه إستغلال ثرواته لأصبح سلة الغذاء فى العالم العربى وليس الغذاء فحسب بل قوة إقتصادية فى كافة المجالات
• الصراع الفلسطينى الداخلى والتخوين المرعب فيما بين الفصائل

• بداية الأزمة فى مصر بين الأقباط والمسلمين ومحاولة زرع فتيل الفتنة ورويدا رويدا نتحدث عن تقسيم مصر مثل السودان فيصبح الجنوب مسيحيا والشمال مسلما وهذا من الصعب حدوثه لكن زرع الفتن بين المسلمين والأقباط فى مصر ظاهرة حديثة والتلاسن فيما بينهما أمر مستحدث ويستوجب يقظة وقوة قانون ولا يجب أن يكون هناك قبطيا أو مسلما فوق القانون مهما كان وإلا وجب سحب الجنسية منه.
• ليبيا تم إستنزافها فى أزمة الطائرة(لوكيربى)الشهيرة وقامت بدفع المليارات من أجل إنهاء الأزمة وقامت الدولة بالتخلص من كافة أجهزة البحث والتطوير والأسلحة النووية وإلقائها فى البحر من أجل الخوف من التحرش الغربى بها وعلى رأسهم أمريكا
• العراق والكويت والإحتلال ومهما كان من هو المحفز لقرار الحرب على الكويت فالعيب فى عقولنا الجامدة التى ضيعنا بها الأوطان وما تلك الفتنة الداخلية بين العراقيين إلا تعبير حقيقى عن تخلف العقلية العربية وتفكيرها القبلى البدائى الطائفى المصلحى على مصلحة الوطن
• الحدود بين المغرب والجزائر وقطر والسعودية والإرهاب ومشاكل موريتانيا ونوائب ومصائب لا تنتهى
• الفتنة بين الشيعة والسنة ومشاكل الطلاق بين الأقباط كلها قضايا مستحدثة لم تكن تثار على الأقل بهذا الشكل الفج سابقا وكلها أمور توحى بأننا ليست لدينا أفكار وطموحات وحب حقيقى لأوطاننا وكل منا يدعى عظمته على الأخر
  • الحل فى الإعتراف الحقيقى بأننا جهلاء يصنعنا أعدائنا ونحن لا نستطيع صنع أنفسنا وعلينا أن نبدأ بالفهم الحقيقى للحقوق والواجبات والتنازل عن الإمتيازات الشخصية إطرح هذا الأمر داخلك وسيؤلمك فى البداية لكن رويدا رويدا ستعرف أنك لست وحدك فى هذا الوطن واعلم أن المستقبل ليس لأبنائك فقط بل لغيرهم أيضا وافهم ما يعرض عليك جيدا قبل اتخاذ القرار وافهم نفسك قبل عدوك وادرس نقاط ضعفك فمنها يأتيك عدوك


  • الحل على القائمين على الأمر أن يطبقوا القانون بقوة فلا أحد فوق قوة القانون فلا الحاكم أقوى من القانون ولا الأنبا ولا الشيخ ولا العائلة ولا المال فالقانون القوى الذى يطبق على الجميع ولو كان ظالما أفضل من عدم وجود قانون.


حقوق الإنسان لا تعنى الفوضى ولا تعنى الإسترخاء وخيانة الأوطان وضياع القانون بل حقوق الإنسان تعنى مسئوليتك وتعنى فى الأساس أن تفهم أن لغيرك نفس الحقوق التى تمتلكها أنت.
تحذير: العالم العربى سيذهب الى الهاوية ويقتتل بعضه بعضا إذا لم يفيق من جهله وترك البحث عن عيوبه والنظر الى من يدبر له والقاء المسئولية عليه
إذا كنتم ستظلون فى التبرير بأن أمريكا والغرب هى وراء ما يحدث فيكم ومنكم وبينكم فأنتم لا تستحقون الحياة ولو كان كلامكم حقا فاعملوا على حفظ أرواحكم واوطانكم وصدقونى الأجيال الصغيرة والقادمة لو علمت أن هذا حالنا وواقعنا ومستقبلهم بهذا الجهل لتبرأو منا ولكن حتى هذه لا يستطيعون عليها لأن العالم سيرفضهم ولكن لعنة الله على الخائنين لأوطانهم والمتعصبين الجهلاء الذين لا يرون سوى أنفسهم.
  • أعيد عليكم هذه الجملة : إطرح هذا الأمر داخلك وسيؤلمك فى البداية لكن رويدا رويدا ستعرف أنك لست وحدك فى هذا الوطن واعلم أن المستقبل ليس لأبنائك فقط بل لغيرهم أيضا وافهم ما يعرض عليك جيدا قبل اتخاذ القرار وافهم نفسك قبل عدوك وادرس نقاط ضعفك فمنها يأتيك عدوك.
  • خالد ابراهيم محمد .. مدونة سور الأزبكية.... http://khaled-ibrahim.blogspot.com

الاثنين، 20 سبتمبر، 2010

الرجل والمرأة وطعم الحب


الحب الذى بلا مسئولية لذيذ الطعم،لأن طرفى الحب الرجل والمرأة يركزان على نقطة واحدة،وهى الإحساس سواء بالقلب أو اللمس لأنه يتم تسخير كل حواس الجسم فى اتجاه واحد فتتحقق لذة لا يستشعرها الكثير من المتزوجين والموضوع ليس دعوة للتسيب والبحث عن الحرام فالحلال فى لذته أجمل وأكبر وأفضل من الحرام فى نشوته،ولكن الكثيرين منا شغلهم الواقع بكل مسئولياته عن بشريتهم التى دمرتها الأخبار السيئة والتى لا تتوقف وتتراكم وتتجدد كل يوم وهذا هو جديد العالم العربى ومن هنا أحاول معكم أن أشرح واقعنا بصراحة وبساطة ممتزجة بخفة ظل فى محاولة بعد الرصد فى التحول إلى التغيير ويبقى من البداية حق المساواة بين الطرفين فلا يغضب من جار قلمى على حقه ولا يفرح من سقط منى سهوا الحديث عنه وفى كلا الحالتين سامحونى.
الإنسان بطبعه ملول ويبحث عن التجدد،والجمود هو ما يفقد حياتنا معانيها،فرقة المرأة تندثر،ورومانسية الرجل تختفى بعد الزواج.
  • الرجل العربى يريد الزوجة خادمة،والمرأة العربية تريده احدى مقتناياتها
  • المرأة العربية تفقد رشدها بعد الزواج،والرجل العربى يعاملها كمعلم لديه تلميذ فاشل
  • يكتسب الرجل العربى مع الوقت خبرات فى التعامل مع الواقع المادى والتكنولوجى والأزمات،وتكتسب المرأة مهارات المجادلة ومحاولة قطع كل علاقات الرجل بجذوره وأصدقائه
  • الرجل لا يمر يوم دون معلومة أو فكرة جديدة جيدة أو سيئة،وتخسر المرأة كل يوم جزء من معلوماتها قبل الزواج
  • كسل المرأة الدائم يفقدها جمالها،وكسل الرجل الدائم يفقده أمواله
  • يكبر عقل الرجل وتقل معلومات المرأة تدريجيا
  • المرأة العربية غير مقتنعة بجمالها فتبالغ فى وضع المساحيق فتصبح كالبلياتشو أو المهرج،والرجل العربى غير واثق أيضا من وسامته فيعبر عنها بكثرة الحركات والإشارة الى شاربه تارة وذقنه تارة وجبهته ولمس وجهه وعضلاته تارة أخرى ثم يظن أنه الرجل الأقوى فى عالمه فكريا وعضليا وجنسيا عن كل الرجال.
  • ينصت الرجل بقلبه للمرأة فقط قبل الزواج،وتنصت المرأة جيدا للرجل عند الحديث عن الأموال
  • تضع المرأة المساحيق لتفضح ما بداخلها أيضا وليس خارجها فقط
  • يحب الرجل نضارة المرأة،وتحب المرأة شراسة الرجل
  • انتهى سى السيد من حياة المرأة وانتهت الزوجة الأم بالنسبة للرجل
يحرم المجتمع العربى الحب على كبار السن وهم أصحاب تجارب،ويحاصرونهم شعوريا لأن لغة التعبير قاصرة على الشباب
فى نهاية مقالتى أتمنى أن يسجل لى التاريخ أننى قدمت فكرا من خلال تأملى لواقع المرأة والرجل والواقع المحيط،وكل ما ذكرت هو نتاج تأملى وبحثى عن تغيير الصورة بعد رصدها دون أن أنقل حرفا عن أحد ومن تشابه قوله معى فذاك توارد خواطر فرضه الواقع المشترك بحيادية فهل وفقت أتمنى وإليكم دائما محبتى.
  • نصيحة للمتزوجين حديثا أسرع وخذ من الحب قليلا قبل نفاذ الكمية
كتبت اليكم لأفيدكم وأمتعكم فهل يتقدم أحدكم للدفاع عنى عندما تقرأ زوجتى ما كتبته،حياتى أمانة فى أيديكم.
خالد ابراهيم أبو العيمة
مدونة سور الأزبكية
http://khaled-ibrahim.blogspot.com

السبت، 18 سبتمبر، 2010

من جبن الأبقار إلى تمثال الحرية "الأغبياء بيوتهم من زجاج"


ليست ثرثرة بل رسالة حق أوجهها إلى عبدة الشيطان الذين تجرأو على عرض النبى "صلى الله عليه وسلم" (أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها) التى علمت نساء المؤمنين الحياء.
إلى الحاقد الضال الذى يرى بغباءه أن حرق المصحف هو قضاء على دين هو مسك ختام الدين الواحد.
أقول لكل هؤلاء المجانين عبدة النفس والهوى والشيطان:أنتم تقدمون لنا خدمة جليلة،أنتم تستنفروننا،أنتم تفصحون عما بداخلكم.
نعم نقول كما قال الله (قل موتوا بغيظكم)
أنتم تعلموننا عمليا كيف عانى النبى صلى الله عليه وسلم مع أمثالكم فى بداية دعوة الإسلام،لنعرف أن الدين الذى وصل إلينا على طبق من ذهب بذل من أجله النبى وصحابته الكرام أعظم التضحيات بالنفس والنفيس وعلينا أن نقرأ أحداثه وأن نحرص على فهمه فهما صحيحا،إننى أشكر لكم غبائكم الذى جعل اللقطاء يتحدثون عن عرض أمنا عائشة الشريفة التى برأئها الله فى كتابه الكريم،وجعلنا نتلوا فى كل يوم صك برائتها من الله فهل نصدق الله أم نصدقكم أيها اللقطاء أنصحكم أن تبحثوا عن أمهاتكم أنتم ومن هو أباكم وما هو شرفكم.
أما كتاب الله الذى تريدون حرقه فهذا دليل على عظم شأنه وأنتم لفتم إنتباهنا إلى أننا قصرنا فى حقه وأوضحتم لنا أن قلوبكم تحترق لذا قررتم حرق أوراقه التى تحمل أشرف الكلمات
نعم قلوبكم تحترق....نعم موتوا بغيظم...
رغم حالنا المتردى لكن لن تموت أمة قائدها محمد صلى الله عليه وسلم
ولن يدنس شرفنا لقطاء حاقدون بل نشكر لكم غباء الفعل الذى يدل على أن قلوبكم تحترق من كتابنا ومن شرف ما نحن عليه من طهارة ونسب.
....................................................................
لا لن أنحنى
لا لن أضيع
لن أحيا فى ثوب الوضيع
رغم الجراح الغائرة
رغم الصديد
تحت الشفاه الفاغرة
فوق الجلود الشاحبة
رغم التباكى والضجيج
رغم إتساخ الأفئدة
وجفاف أنهار الدموع
من العيون الذابلة
سأغير اسمى ربما
أدعى سعيدا...مصعبا
أو منتصر
سأوريك فى كف الصباح
شمسا تعانق مسجدى
سترى صلاتى فى الرؤى
بعد احتضار المغرب
لا لن أنحنى
لا لن أضيع
لن أحيا فى ثوب الوضيع
---------------------------------------
أتمنى أن تصل كلماتى إلى من أقصدهم إلا إننى أعرف أن كلماتى سيقرأها بلا شك الغيورين على دينهم وشرف أمهاتهم وأقول لهم لا تحزنوا فأنتم تصدرون الحزن لأدعياء الحرية الباحثون عن الشهرة بالباطل لأن معبودهم إبليس اللعين.
نعم سيقولها اللعين(وما كان لى عليكم من سلطان إنما دعوتكم فاستجبتم لى) (فلا تلومونى ولوموا أنفسكم)(ما أنا بمصرخكم وما أنتم بمصرخى).
(قل هلى يستوى أصحاب النار وأصحاب الجنة)(أصحاب الجنة هم الفائزون)
                           نعم الحرية لديكم مجرد تمثال
خالد ابراهيم محمد
مدونة سور الأزبكية http://khaled-ibrahim.blogspot.com

الثلاثاء، 14 سبتمبر، 2010

المرتشى والمتسول

هناك علاقة وثيقة بين المرتشى والمتسول أطرحها مناقشة وفضحا ورفضا وتحقيرا لها وخجلا منها وتنفيسا عما بداخلى وبداخلكم.
المرتشى يحصل على مال أو هدايا عينية ليست من حقه نظير إستغلال منصبه أو علاقته بشخصيات هامة أو تواجده فى عمل مرتبط بالتعامل مع الجماهير وذلك فى إنهاء أعمال قد تأخذ وقتا أكبر مما هو مخصص لها فى الوضع الطبيعى أو نتيجة رغبة مقدم الرشوة فى الحصول على منافع إستثنائية ليست من حقه أو هربا من سلطان القانون الضعيف أو أخذ حق أو محاولة الإنتقام وغيرها مما نسمع ونرى فى عالمنا المعاش والمحيط.
المتسول يأخذ المال من كل الطبقات بإلحاح وإستجداء متظاهرا بالحاجة الشديدة والألام المبرحة ومتظاهرا بالتوكل على الله وتقديم الدعاء الذى يمس قلبك وتستشعر انه لو أصابتك دعوة منه فأنت داخل الجنة لا محالة والمتسول مضيع لحق الفقير.
والحقيقة هناك تشابه كبير بين المرتشى والمتسول فكلاهما يجيد أدوات النصب على الحقوق الطبيعية للبشر وكلاهما يأخذ ما ليس من حقه وإن كان التسول جرم أقل من جرم الرشوة ولا يعاقب عليه القانون،فالمرتشى يعطى حق لغير صاحبه والمتسول يأخذ حقا هو ليس صاحبه بل صاحبه الحقيقى هو الفقير.
جريمة الرشوة لها عنصران مقدم الرشوة(الراشى) وثانيهما المرتشى ومقدم الرشوة إنسان طماع إستغلالى ضعيف الشخصية يريد الصعود لأنه محطم داخليا ونفسيا،والمرتشى متسول بلا أخلاقيات يبيع الضمائر مقابل المال وهو إنسان بلا قلب وليس لديه مانع فى أن يظلم ويقتل من أجل المال.
المتسول هو إنسان سلبت منه كرامته فلم يطلب حاجته بعفة العمل والقول وتنازل عن كرامته بالتواجد بين أصحاب الذات المحترمة ورضى بالكسب بتعبيرات المذلة البليغة والمستفزة لمشاعر الناس.
المجتمع الأنانى الظالم للفقراء المستفز للمشاعر بالطبقية والغنى الفاحش لطبقة دون أخرى هو مجتمع تتوارى فيه الأخلاقيات رويدا رويدا،وتتحول طبقته الوسطى التى هى عماد أى مجتمع إلى مرتشين وتتحول الطبقة الفقيرة فيه إلى منافقين ومتسولين و متوسلين إلا القليل الذى يعانى كمدا ويموت قهرا ومرضا بمرور الوقت،أما طبقته العليا وصفوته التى تتحكم فى كل شيى فتستمد المعلومة عن الفقراء من الطبقة الوسطى وهذا دليل عن بعدهم عن الواقع وعن العدالة وفقدانهم الشعور بالمسئولية تجاه الضعفاء ورضائهم بخريطة الواقع التى رسموها من أجل أن يظل الفقير فقيرا والغنى غنيا.
وهنا أطرح لماذا لا يكون القضاء على الرشوة هدف قومى وليس قانونى فقط ولماذا لا نخصص حصص إعلامية وتعليمية لفضح المرتشين ولبيان أفعالهم وخصالهم حتى ينشأ جيل يخجل من هذه الصفة التى وصلت إلى حد الشعور بأنك لن تستطيع القيام بقضاء مصالحك دون أن تقدم رشوة فى كافة القطاعات المتعلقة بالتعامل مع المواطنين.
من هنا المتسول الصغير حاليا سيكون مرتشى كبير لو أتيحت له الفرصة وحصل على موقع ومكان يسمح له بذلك.
المرتشى هو شحاذ كبير ونصاب كبير كان يوما ما متسولا صغيرا وأتيحت له الفرصة للظهور بدور المهم والمخلصاتى والأكيد أنه يتناسل ورثة لهذه الصنعة التى تدر ذهبا على صاحبها لذلك فهو حريص على الوصول لأهدافة ولو كان الثمن ضياع المجتمع.
بلا شك هناك ضمائر لا زالت لم ولن تموت.
هى رسالة أوجهها فهل من مجيب
خالد ابراهيم محمد
مدونة سور الأزبكية http://khaled-ibrahim.blogspot.com

الأربعاء، 1 سبتمبر، 2010

الفارق بين الفن والموهبة

كل صاحب صنعة،يقدم فنا وكلما كان الفن متقنا كان أكثر جاذبية،فمثلا الذى يرتديه الإنسان من ملابس واكسسوارات هى من ابداع الفن البشرى،فالملابس صممت لتظهر الجمال والتناسق والوقار للجسد البشرى،والساعة صممت بجاذبية تدفعك لمتابعة الوقت دون الشعور بالملل من تكرار النظر إليها،والنظارة الطبية أو الشمسية صممت بموديلات عديدة لتختار منها ما يتناسب مع تقاسيم الوجه وحجم العينيين أضف على ذلك الفن المنطوق والمقروء والمسموع والمشاهد والمحسوس والمتخيل وغيرها .... • لكن هل هناك اختلافا بين الفن والموهبة ؟؟؟؟
• الفن يمكن اكتسابه وتعلمه إذا درست قواعده وتم السير عليها.
• الموهبة لا يمكن اكتسابها،لكن تظل الموهبة دفينة وحبيسة ما لم يتم تقديمها باستخدام أدوات الفن،والموهبة تظل عشوائية ما لم تكن مرتبطة وحليفة بالأدوات الفنية.
• ما هى الأدوات الفنية ؟؟؟
هى النتائج البحثية لكافة العلوم والدراسات الإنسانية المرتبطة بإحتياجات الإنسان الحياتية والنفسية،فالفن الحركى نتاج مفاهيم دقة الحركة الكونية،والفن المنطوق هو نتاج علم قواعد الحروف والكلمات وبلاغة الألفاظ،والفن المرسوم هو نتاج علم المشاهدة الكونية.
• إذا الفن هو خلاصة الفهم التنظيمى والتعبيرى لقواعد العلم المدرك المشاهد والمتخيل.
• الموهبة هى روح الفن وهى الجمال الذى يجمل جمود وقسوة قواعد الفن أو العلم.
• الفن الذى بلا موهبة هو فن مبتور عاجز،جميل المظهر قبيح الجوهر.
• الموهبة التى بلا فن هى موهبة غارقة فى ظلمات الجهل
• ما هى الموهبة فى العلم ؟؟؟
الموهبة فى العلم هى اختيار موضوع البحث وعظمة الموضوع تدل على عظمة الموهبة.
• هل معظم البشر بلا موهبة ؟؟؟
كل البشر لديهم مواهب لكن الكثير لا يدرك فن إدارك ماهية الموهبة التى لديه،وابحث عن موهبتك بين اختياراتك،ثم قم بعرضها على قواعد الفن الذى تنتمى اليه موهبتك.
• الحياة التى بلا باحث – بلا ناقد – بلا فنان – بلا إنسان هى حياة أجناس أخرى غير البشر
خالد ابراهيم....مدونة سور الأزبكية
http://khaled-ibrahim.blogspot.com