Google+ Followers

الاثنين، 24 مايو 2010

أكثر الشعوب العربية من السذج ومصاصى الدماء

لابد وأن نعترف بسذاجة الكثير من الشعوب العربية فالألة الإعلامية لكل دولة جعلت عقول شعبها مغلقة بعدما إمتلئت بطونهم عمدا بالكنتاكى والبيك ومكدونالد والكبسة وتم تغذية عقولهم بأنهم الأفضل فكريا وإقتصاديا وثقافيا وأنهم شعب الله المختار وأنهم أكثر الناس رفاهية وذكاء وتدينا وأن الشعوب المحيطة تحسدكم على ما أنتم فيه من النعمة والفضيلة وأننا لو فتحنا أمامهم الحدود دون ضوابط فستمتلئ بهم البلاد ويتجرأون على النساء وسينشرون الرذيلة ويسرقون بيوتكم ويقتلونكم دون رحمة والحل أن تفتحو بيوتكم للهنود والسيرلانكيين والبنجلاديش والفلبينيين والكوريين وما شابههم أما العرب فهم جرب إبتعدوا عنهم فهم شر وبلاء.
والحقيقة العرب ينسون أنهم عرب وما يحدث منهم مع بعضهم لا يمت للعروبة بصلة وتدينهم هو تدين ظاهرى أجوف لا يمت لروح الإسلام بصلة والعيب بلا شك ليس فى الإسلام ولكن فى العقلية التى تم تربيتها لتكون عقلية خدمية لا مبدعة غيورة من النجاح تكره من ينجح وهو ينطق لغتها ويقدر على نبش أسرارها وتحب من يخدعها ويكذب عليها.
صدمنى جدا تلك المعاملة التى يحظى بها العرب عند ذهابهم لأداء مناسك العمرة،فتجد السلطات السعودية تتعامل معهم وكأنهم خطر على الأمن فيتنظرون فى المطارات أو الميناء الساعات الطويلة حتى يدخلون أو يخرجون علما بأن السعودية تجنى المليارات من المعتمرين والحجاج فهم ينفقون أموالهم فى داخل مملكة أل سعود وياليت المعاملة معاملة إسلامية بل قل ما شئت من ألفاظ وتجاوزات ولديهم برود أعصاب فلا تقدير لسن أو وقت أو إنسانية.
بالطبع ليس كل العرب على هذه الشاكلة وليس كل أهل السعودية هكذا ولكن علينا أن نعترف بتأثير الإعلام السلبى فينا أكثر من الإيجابى فنحن نبحث ونصدق السلبية أكثر من الإيجابية ولطالما تكلمنا كثيرا عن أنه لا فوارق بين البشر إذا روعى تطبيق العدالة بمعيار علمى وأخلاقى وتكافؤ نفسى وإقتصادى عندها تصبح كل الجامعات العربية فى مستوى واحد معترف به ويحق التنقل والزواج دون أى مشكلة لكن نحن نفكر بطريقة أنا الأعلى انا أشتريك بمالى أنا أكثر منك تدينا ولقد حجزت مكانا لى بالجنة بالفعل أما أنت فمن أصحاب البدع وأنك فى قاع الجحيم ولابد من أن يكون شكلك وملبسك وعيونك وشفاهك وقفاك على هذا الشكل الذى نحن عليه .
كل حزب بما لديهم فرحون ويا خسارة ضاعت شخصية العربى الشجاع الكريم المحب لأخية المتذوق للفن وحلاوة الكلمة الغيور على أمته المحب للعدل المحب لكل البشر وأصبحنا مصاصى دماء سذج كلمة تودينا وكلمة تأتى بنا.
نحن لا نحب من يظهر عيوبنا والحقيقة عندما تظهر لى عيبا فهو رغبة فى أن ترانى جميلا وليس قبيحا لكننا نرى الجمال فيمن هم على غير شاكلتنا.
العرب حاليا دائما تابعين للقوى مدعين للنبوة الظاهرية وهم داخلهم ضعفاء جبناء يأكلون ويشربون ويلبسون من خارج أوطانهم بأموال البترول التى يوما ما ستنضب ولا اتمنى لها ذلك لكن هذا حالنا.
أقسم بالله أنا لا أكره العرب ولكن أكره كذبهم ونفاقهم وخيبتهم التى أضحكت سائر الأمم وهذا يستفز بلا شك دوافعى الإنسانية ويحطم داخلى ما تبقى من ترابط وما أصعب أن يجور عليك من هو على شاكلتك .
الفقر ليس عيبا لكن العيب أن تفقد رشدك والجريمة فى كل المجتمعات ولقد حذرنا القرأن من أن بعض الظن إثم وحذرنا من التباغض والحسد وحذرتنا السنة الشريفة من الغيبة وذكرك أخيك بما يكره لكن نحن لا نعرف أصلا معنى كلمة أخيك.
يوجد الكثير من شباب العرب رجال ونساء شباب وفتيات يحلمون بواقع جميل ومستقبل جميل خالى من نزعات الفرقة وحدود الجهل على إستعداد لمشاركة بعضهم البعض المحبة والأفكار والجمال الإنسانى المشترك ولكن من يسمعهم أو يستجيب لهم .
أقولها إلى الذين يدعون التدين كلاما ومظهرا أقولها لكم داخلكم غير نظيف وغير إسلامى وأفعالكم تفضحكم وقد تنفعكم أموالكم لفترة لكنها لن تدوم ويوما ما سينكشف ما أنتم عليه من البغى والعدوان.
أترككم مع مقالة نقلتها من على مدونة عربية (غار عشتار)احترمها وهى مدونة عربية عراقية لا أعرف تلك الشخصية التى تقوم عليها ولكن للحق هى إمرأة عربية تستحق الإشادة وهى نموذج حقيقى للمرأة العربية التى يجب ان تكون من حيث الفكر والذكاء
الاحتلال وتجارة الرقيق 8: في السعودية أكبر بار في العالم !!
بقلم : عشتار العراقية

العنوان هو ماقاله القذافي – او مايقال انه قاله- وحين سئل: ماشفنا بالسعودية لا بار ولا مرقص؟ قال: البحرين كلها بار للسعودية.
ولكن كيف تكون البحرين في السعودية ؟ والجواب عن طريق جسر الملك فهد الذي يربط بين (المملكتين) !
وجسر الملك فهد حكاية طويلة . فكل يوم تمر عليه 10 الاف السيارات معظمها قادمة تقريبا من السعودية الى البحرين حيث يقضي الشباب السعودي اجازات رخيصة وسعيدة في مملكة البغاء. وهذا هو الاسم الذي يطلقه بعض البحرينيين على بلادهم . وهناك اسم آخر لها هو "شقة مفروشة اسمها البحرين" . والبعض يسخر من اسم العاصمة فيقول "انها فعلا منامة للخليجيين الذين يذهبون هناك للنوم". من الالقاب ايضا " بانكوك الخليج" او "تايلاند الخليج" . ومنذ 2007 اصبح دخول السعوديين بالهويات الوطنية وبدون الحاجة الى جوازات.
وقد شهدت أيام العيد في تشرين اول 2008 عبور أكثر من 550 ألف مسافر سعودي إلى البحرين والكويت أنفقوا خلالها أكثر من ملياري ريال على احتياجاتهما المتمثلة في رسوم الدخول والتأمين والغذاء والمحروقات، دون احتساب ما تم إنفاقه على السكن والإيواء والمشتريات والهدايا، إضافة إلى المصروفات الأخرى كالترفيه والمواصلات، متوقعين أن يصل المصروف الإجمالي للمسافرين خلال هذه الفترة إلى خمسة مليارات ريال (1.3 مليار دولار) إذا تم احتساب هذه المصروفات.
وقد بلغت نسبة الإشغال في الفنادق والشقق في مملكة البحرين وصلت إلى 100 في المائة بسبب كثرة الزوار.
البحرين ليست دولة وإنما مستعمرة وقد اضيف الى اسمها لقب (مملكة) على سبيل التفخيم وفاقد الشيء يهول من ألقابه، كما يحلو لمن لا دولة له ان ينادى بلقب "دولة" ، وانما كانت في السابق عبارة عن ميناء للبحرية البريطانية وأن هذه المنامة اصبحت فيما بعد مقراً للاسطول الخامس الامريكي ونقطة ارتكاز مجهزة لسلاح الجو الامريكي ومن هنا يطلق عليها البعض اسم (الطراد الأجنبي الثابت في الخليج) كان الحاكم البريطاني الفعلي في البحرين لمدة ثلاثة عقود هو ( تشارلز بيلجريف ) ثم تولى بعده ايان هندرسون وهو مواطن بريطاني (سكتلندة) عمل ضابطا كولونياليا في الخارج طوال حياته . مرة لمحاربة انتفاضة الماو ماو في كينيا حيث اطلق عليه لقب (رئيس المعذبين) ثم بواسطة من ايان سمث رئيس الحكومة العنصرية في جنوب افريقيا ،عمل رئيسا لجهاز الامن والاستخبارات البحريني من 1966 الى 2000 واشتهر باسم (سفاح البحرين) لاستخدامه أبشع اساليب التعذيب ضد المعارضين حسب منظمة العفو الدولية وهيومان راتيس ووتش. انعم عليه ملك البحرين بالوسام الملكي عام 2002 الذي يمنع حامله من المساءلة عما ارتكبه قبل عام 2001. في عام 1997 اصدر البرلمان الاوربي قرارا يدين التعذيب في البحرين ودعا بريطانيا لتطلب من هندرسين مغادرة البلاد. ولكنه الان خارج الوظيفة الا انه مايزال يعيش في البحرين.
ومن النكات التي يتداولها اهل البحرين على مواقعهم الانترنيتية هذه الطرفة "
( أخذ الشيخ ببغان يفسِّر آيات القرآن وقال أن المقصود بالآية "إني جاعل في الأرض خليفة " هم آل خليفة )
هل تعرفون ماذا يلفت انتباهي في هذه الممالك والمواخير العربية ؟ ان التجارة الرئيسية الان لحكامها هي بيع الرقيق وقبض الثمن ، في حين ان زوجاتهم (الرسميات) الشيخة فلانة والاميرة علانة والسيدة الاولى فلتانة يرأسن شيئا اسمه (قمة المرأة العربية) ويجتمعن كل سنة للارتقاء بمستوى المرأة وحقوقها الخ الخ . ومابين نفاق الشيخ والشيخة ، تضيع نساؤنا العربيات في أسواق النخاسة.
لنبدأ بقصة شاب سعودي كان على وشك الزواج حين أغراه اصحابه بزيارة البحرين قبل الزواج بيومين من اجل التمتع بحمام مغربي. ثم نزلوا في فندق وفي الاستقبال يقول لهم الموظف (عندنا بنات عربيات وتايلانديات) وفي الغرفة يتصل الشاب مع اصدقائه بالاستقبال ويسألونه (وين البنات؟) فيقول لهم (اتصلوا على التحويلة 345 وستجد طلبك ) . اي ان المسألة مثلا (خدمة الغرف) . يتصلون على الرقم فيأتيهم الطلب الى الغرفة.
وهذا سائح اجنبي يتحدث عن ذكريات زيارته في نيسان 2008
(على السطح ، تبدو دول الخليج ارضا غنية يسكنها رجال ونساء محافظون في ملابسهم ويتبعون طقوس الاسلام ويلتزمون بتعاليم القرآن. ولكن في الخفاء ، هناك زنا لا يصدق) يتحدث الكاتب عن زيارته للبحرين واقامته في فندق اربع نجوم فيه ناديان ليليان احدهما عراقي حيث تغني فيه عراقية وتجلس فتيات عربيات يدخن الشيشة ويشربن الخمرة ثم يقمن للرقص على المسرح. حين عاد الى غرفته يجد ورقة صغيرة على الأرض. فيها قائمة بجنسيات البنات المتوفرات في الفندق وارقام غرفهن.)
وقضية الدعارة في البحرين قديمة متجددة، تنشط الصحافة في تناولها لفترة ثم تهدأ لتعود لمناقشتها من جديد، وعادت الدعارة لتطفو على السطح مع ظهور مصطلحات جديدة اخرجها البرلمان مثل "السياحة النظيفة" و "الشقق السياحية".
في مارس 2007 فتحت ملفات الدعارة في البحرين امام المشاركين في ورشة عمل المتاجرة بالبشر نظمتها الجمعية البحرينية لحقوق الانسان بالتعاون مع مشروع الحماية بجامعة جون هوبكنز الامريكية والاتحاد العام لنقابات عمال البحرين حيث تم الاستماع الى شهادات الصحفيين الذين قاموا بتحقيقات منفصلة عن الدعارة في البحرين.
وبدأ الصحفي محمد السواد بالقول ان المجتمع البحريني يرفض الاعتراف بوجود الدعارة رغم انتشارها في مناطق مختلفة على طول البلاد وعرضها، و يتسبب عدم الاعتراف هذا الى صعوبة تحديد حجم الظاهرة ومدى تأثيرها على المجتمع ورغم حالات المداهمة و القبض على بعض ممارسي الدعارة لا توجد ارقام او احصائيات صحيحة عن حقيقة هذه المهنة.
و بالحديث عن ما توصل اليه من معلومات يوضح السواد ان معظم الممارسات للدعارة في البحرين على اختلاف جنسياتهن يؤكدن ان السبب وراء دخولهن لهذا السوق هو الفقر والتفكك الاسري والجهل.
ويشرح السواد ان هروب الخادمات الاسيويات من منازل مخدوميهن و انخراطهن ضمن شبكات الدعارة "الرخيصة" كما يسميها لا يمكن اعتباره ظاهرة رغم ارتفاع وتيرتها منذ عام 2006.
ويعتبر السواد ان نسبة من اللواتي يعملن في الدعارة من الاجنبيات والعربيات ضحية لتجارة البشر حيث يتم ادخالهن للبلاد بعقود للعمل في وظائف مكتبية مختلفة ليفاجئن عند وصولهن بالحقيقة. وبسبب ظروفهن المعيشية السيئة والاموال التي يقترضنها في بلدانهن الاصلية تضطر معظمهن للاستجابة لشروط الكفيل.
ويرى السواد ان الحكومة لا تقوم بخطوات جدية لمكافحة الدعارة وان ما يتم الاعلان عنه من مداهمات لأوكار الدعارة لا يشكل 1% من عدد المنخرطين في هذه المهنة. كما يعتقد بأن سوق الدعارة في البحرين ليست الا جزءاً من سوق اكبر خطورة يتم من خلاله تبييض لأموال انواع من التجارة المحرمة.
وفي شهادة الصحفي عباس المرشد : هناك متاجرة بالبشر واضحة في سوق الدعارة في البحرين حيث يتم في بعض الحالات فرض حراسة مشددة على الفتيات لضمان عدم هروبهن.
وفي محاولتها للتعرف على نوعية واماكن ممتهنات الدعارة في البحرين تقول الصحفية وفاءالعم ان ممارسة الدعارة تتم في مناطق مختلفة في البحرين تتراوح بين الاحياء القديمة والبيوت المهجورة التي تحولت الى مساكن للعمالة المهاجرة الى الفنادق والشقق السياحية الى الفلل الفاخرة. وعلى ذلك تختلف نوعيات ومستويات واسعار كل منطقة.
و تشير العم الى ان الدعارة في الاحياء القديمة تمارس بين الاسيويات الهاربات من بيوت مخدوميهن والذي يسقطن في شبكات يديرها و يتحكم فيها آسيويون ومواطنون يستغلون فقر وضعف هذه الفئة مما يؤكد استغلالاً حقيقيا و تجارة فاقعة في البشر اذا ما اضفنا اليها الفئات الاخرى من العربيات و الاجنبيات التي يعملن ضمن الفنادق والشقق المفروشة ولكل منهن قصة وحكاية مختلفة يصعب التعرف عليها لما يفرض على هذه المهنة من"سرية" رغم ان الجميع يعرف ويلاحظ الحقيقة الصريحة بوجودها.
وتتفق الصحفية تمام ابوصافي مع وفاء العم ان اسباب انخراط البحرينيات (معظمهن مطلقات وارامل) في مهنة الدعارة تعود الى الفقر والتفكك الاسري بالاضافة الى الثقافة الاستهلاكية التي بدأت تغزو المجتمع.
وفي محاول لتحديد بعض الارقام عن حجم الدعارة في البحرين تسوق العم افتراضاً:
اذا كان في البحرين 40 مبنى سياحي و60 مطعم سياحي و 90 فندق من كل الفئات،
وإذا كانت متوسط عدد الشقق 32 شقة، ومتوسط ايجار الشقة 20 دينار لليوم، أي 640 دينار في اليوم، أي 19200 في الشهر ، 230400 في السنة،أي ما يعادل 9216000 دينار للشقق في العام.
في تقرير الخارجية الأمريكية لعام 2007
(البحرين هي بلد وصول لرجال ونساء يهربون لاغراض العمالة بالسخرة والجنس التجاري . من الهند والباكتسان ونيبال وسري لانكا وبنغلادش واندونيسيا وتايلاند وفلبين واثيوبيا وارتيريا والعراق. بعضهم يسافرون طوعا للبحث عن عمل والبعض بالتهريب. تهرب النساء من تايلاند والمغرب واوربا الشرقية ووسط اسيا والعراق الى البحرين للاستغلال الجنسي. وقداعلنت الحكومة التايلاندية ان 368 امرأة تايلاندية خدعن وجلبن الى البحرين وارغمن على الدعارة . تقرير وزارة الخارجية الامريكية 2007.)
اسباب تحول البحرين الى هذه التجارة
1- الفقر السائد في البحرين يدفع بعض البحرينيات الى العمل في بيع اجسادهن.
2- زيادة اعداد الأجانب وخصوصا الهنود الذين يشكلون ربع سكان البحرين البالغ عددهم اجماليا 660 الف من مختلف الجنسيات.
3- وجود القاعدة البحرية الأمريكية على ثلث ارض البحرين
رسو السفن الحربية وحاملات الجنود في ميناء البحرين من اجل الترفيه. ويقول مطلع أن معظم الزبائن في البحرين ودبي هم الامريكان، موظفين وعسكريين. كلما رست سفينة في الميناء ، كان هناك من يبلغ البحارة بأماكن تواجد البغاء .
ومعظم الفنادق يقدم تخفيضا للعسكريين الامريكان.
4- ربط السعودية بالبحرين بجسر مما سهل على السعوديين الذهاب اليومي الى البحرين من اجل الترفيه.
5- سماح البحرين بتناول الخمور والجنس في الفنادق والاماكن الاخرى باعتبارها منشطا للسياحة
6- دخول البحرين في اتفاقية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة مما يلزمها المتاجرة بالبشر للعمل في المصانع البحرينية للتصدير الى امريكا. وقد رأينا مافعل ذلك بالأردن ايضا. وقد لوحظ زيادة الاتجار بالبشر في العام 2006 الذي دخلت فيه الاتفاقية حيز التنفيذ. ومن المثير للانتباه ، السؤال هو كيف تدخل مثل هذه الدول (الاردن والبحرين) التي لم يعرف لهما صناعات يمكنها ان تنافس الصناعة الامريكية في اتفاقيات تجارة حرة مع الولايات المتحدة ؟ أليس من الواضح من المستفيد من هذه الحالة ؟ كما ان هذه الاتفاقية تمنح المستثمر الامريكي‮ ‬حماية كبيرة تتفق مع بنود الاتفاقية اكثر مما تتفق مع الحقوق الوطنية والسيادة.
7- انتشار ثقافة الاستهلاك الاستفزازية ، والسوق الحرة التي يصبح كل شيء فيها قابل للبيع والشراء واول البضائع هي البشر.
8- سهولة منح فيزا الزيارة ، ثم قيام السماسرة بالتحايل على القانون البحريني بطرق مختلفة منها تزويج العاهرات الى بحرينيين من اجل اكتساب الاقامة.
في شهر مارس 2006 داهمت الشرطة شبكة تقوم بتزويج فتيات عراقيات لرجال بحرينيين حتى يمكنهن البقاء وممارسة المهنة في البحرين.
يدفع للرجال 1000 دينار بحريني بشكل مقدمة ثم 200 دينار كل شهر طوال مدة الزواج. تدير الحلقة امرأة عراقية في الامارات واحدى البنات كانت ابنتها وقد زوجتها واخرى الى رجل بحريني . قبل ذلك بشهرين سمعت الشرطة ان رجلا عراقيا جاء الى البحرين مع زوجته وعمرها 27 سنة بفيزا سياحية حيث عملت في بيع جسدها. "وكانت ام الرجل تعيش في الامارات وتزور البحرين وتشجع ابنتها لممارسة الدعارة مع العرب والخليجيين بمساعدة زوجها" وتقول الشرطة ان الام لديها علاقات مع نساء عراقيات في الامارات وكانت تأتي بهن الى البحرين بتأشيرات سياحية لغرض ممارسة الدعارة. وبعد ذلك ترتب زواجاتهن من بحرينييين من اجل ان تبقى البنات في البحرين"
**
كان أساس اقتصاد البحرين هو اللؤلؤ، ثم دخل النفط والآن حين يوشك النفط على النضوب ، اصبحت السياحة الجنسية هي المبتغى والمبغى.
والحركة العمرانية الوحيدة التي تنشط في البحرين هو انشاء الفنادق وقد دفنوا منطقة كبيرة من البحر اسمها الان (الجفير) وهي شهيرة بدور البغاء فيها.
ويقال ان من يملك هذه الفنادق (المواخير) طائفتان من الناس: علية القوم وهم الاقلية ورجال الأعمال الهنود وهم الأكثرية.
**
قصص بعض العراقيات
نشرت مجلة (سيدتي) في أواخر 2006 تحقيقا حول مصير العراقيات في البحرين .
نوف ومشاعل عينة من فتيات عراقيات وعربيات (وهذه أسماء اختارتها المجلة بدلا من الاسماء الحقيقية) دفعهن الحظ العاثر ليقعن في شراك منظمات اجرامية وعصابات منظمة انتشرت في الآونة الاخيرة وتقوم بعمليات الاتجار بالنساء والفتيات وحتى احياناً الشباب، تحت بنود العمل في الصالونات النسائية وصالونات المساج والتدليك والنوادي الليلية او الفنادق ويوزعن في مختلف دول الخليج.
(هذا ما كشفته نوف ومشاعل خلال لقائهما بـ «سيدتي» وبعد إلحاح شديد حيث كانتا تتناولان الغداء في احد المطاعم وبصعوبة بالغة تم «دحرجة» البودي غارد المرافق لهما ليكشفا بعدها مزيداً من التفاصيل الكارثية لازدهار تجارة الرقيق الابيض للفتيات العراقيات والعربيات في الخليج وكيف يتم خطف الفتيات من العراق وبواسطة شركات منظمة واجهزة مخابرات تدفع اموالاً طائلة ويتعامل فيها عراقيون وخليجيون واجانب، حيث يتم احضار هؤلاء الفتيات العراقيات لحساب تلك الاجهزة والعصابات والسماسرة الدوليين والذين يتولون تسويق المخطوفات وبيعهن عبر شبكات ممتدة من العراق الى عدد من دول المنطقة ومن دون القبض على اصحابها او المتعاملين معها بسبب الحرب والوضع الامني المتردي في العراق.
نوف ومشاعل زهرتان لم تتعديا العشرين حضرتا الى المنامة من اليمن (وسأتناول قضية اليمن في الحلقة القادمة باعتبارها محطة وصول وترانزيت للاتجار بالعراقيات ) رفضتا في البداية اعطاء اي معلومات عن مقرهما او ما يتعلق بالناس الذين يتعاملون معهما. ولكن أجابتا عن الاسئلة من اجل تحذير بقية الفتيات من السقوط في ايدي مثل هذه العصابات.
< هل انت راضية عما تقومين به؟! ـ لا اتصور ان اي شابة او فتاة ترضى ان تعمل بهذه المهنة.. واضافت مشاعل ذات الشعر الاسود الطويل ولكن ماذا نستطيع ان نعمل؟ بينما قالت نوف نحن نحضر من خلال عقد للعمل في صالات الفنادق خلال الليل وحتى جوازاتنا تكون محجوزة في الفندق، ونحن لا نملك اي شهادات فقد تركنا الدراسة في اول المرحلة الثانوية والراتب مع «البقشيش» يمثل لنا مبلغاً ضخماً، فأحياناً نحصل على اكثر من راتب دكتور في الجامعة في يوم واحد نحن نستطيع ان نساعد اسرنا في العراق. < وهل هذا السبب كافٍ لان تعملا «راقصات» وسط السكارى والـ..؟! ـ الوضع الامني في العراق سيئ ولا احد يستطيع العمل وانا والدي متوفى واعيش مع امي وإخواني الصغار وكل يوم في العراق تجري حوداث مأساوية للفتيات . وتضيف نوف: لقد وصل عدد الفتيات المختطفات الى ما يتجاوز الـ 3000 فتاة لحد الان وهذا ماهو معروف، وبامكانك ان تضربي هذا الرقم بخمسة لتعرفي العدد الحقيقي للفتيات العراقيات المخطوفات واللواتي سلبت اعراضهن او اللواتي تم بيعهن في سوق النخاسة او اللواتي هجرن العراق بعد ان تعرضن للإعتداء والاغتصاب ليس من العراقيين او العصابات بل وحتى من الامريكان ايضا الذين يقومون عادة بقتل الضحية، وتضيف نوف: لا أريد الرجوع الى العراق وانما سأدفع مبلغاً من المال لشراء (اقامة) او حتى للزواج بآسيوي للبقاء في الخليج، وتقول: لقد كان سعر الفتاة العذراء العراقية بعد الاحتلال يعادل عشرة الاف دولار لكنه وصل الان الى مائتي دولار وربما 100 دينار اردني او حتى 100 دولار اذا كانت قد نقلتها العصابة الى عمان... والعصابات تخطف الفتيات الصغيرات من عمر 13 سنة والى 35 سنة، حيث تقوم هذه العصابات المتخصصة والتي تستخدم احياناً نساء كن يعملن في الدعارة لاستدراج الفتيات الجميلات واللواتي يعشن حالات فقر مزرية او فقدن اباءهن او ازواجهن بالحرب واصبحن بلا مصير، حيث يقمن بتقديم الاغراءات لهن للعيش في دول الخليج او في بيوت الاثرياء العرب، ويتم نقل الفتاة الى خاطفيها ويتم هناك فقدانها لعذريتها ويتم ايضا تصويرها لاكثر من مرة ومع اكثر من زبون حتى لا تستطيع التفكير بالعودة ان ارادت، ويتم تهديدها بالموت ان فعلت ذلك واحياناً تهرب بعض الفتيات من الخطف حيث يقوم اخوانهن او اباؤهن بقتلهن غسلاً للعار) ** من اجل المزيد من ازدهار التجارة ، تقوم المملكة الصغيرة بتوسيع مسارات جسر الملك فهد بين حين وآخر، منعا للتكدس. والآن تعتزم انشاء جسر بينها وقطر. وقد نشر الخبر على موقع قطر اونلاين، على ان ينتهي العمل في الجسر الذي سوف يسمى (جسر الصداقة) في 2011. وينتهي الخبر بخاتمة غريبة ، قد ترى انه لا علاقة لها بالموضوع. ولكنها في الواقع (كل الموضوع) : (وكلا البلدين حليفان قويان للولايات المتحدة ، وفي حين ان في قطر قاعدتين عسكريتين امريكيتين ، فإن البحرين هي مقر الاسطول الخامس الأمريكي.) على خيرة الله والبركة
انتهى بقلم عشتار العراقي
ويبقى أن نقول كل بلاد العرب ستظل بلادنا المهم أن نحترم الحقيقة 
لا لن أنحنى أمام الجهل والتعصب
تقديرى ...خالد ابراهيم محمد
مدونة سور الأزبكية

الثلاثاء، 18 مايو 2010

عجائب المرأة بكل دقة

تظل المرأة هى المخلوق الأجمل فى حياة الرجل على الرغم من التناقضات وعلى الرغم مما أصاب الرجل من مكائد حواء التى ألمت قلبه وحافظة نقوده التى تبكى فراغها وسيظل قلب الرجل معلقا بالمرأة التى أنجبته وأحبته وعجنته وخبزته
أترككم مع كلمات أعجبتنى فى تلك الفاتنة سامحها الله أو...........؟

على قدر حب المرأة يكون انتقامها
وعلى قدر غباء المرأة يكون سقوطها
( أغبى امرأة تستطيع أن تخدع أذكى رجل )
وأذكى امرأة تنخدع بسهولة من أهبل رجل
( المرأة قد تصفح عن الخيانة ولكنها لا تنساها )
( قلب المرأة لؤلؤة يحتاج إلى صياد ماهر )
يقول سقراط
(عبقرية المرأة تكمن في قلبها وقلبها هو نقطة ضعفها )
( المرأة لم تخلق لتكون محط إعجاب الرجال جميعاً
بل لتكون مصدراً لسعادة رجل واحد ) ...اتيان راي
عندما تبكي المرأة ..تتحطم قوة الرجل ..
المرأة قلعة كبيرة إذا سقط قلبها سقطت معه ...
الرجل لا ينسى أول امرأة أحبها،، والمرأة لا تنسى أول رجل خانها ... حكيم
أحسن طريقة لتجعل امرأة تغير رأيها هو أن توافق عليه
المرأة مثل العشب الناعم ينحني أمام النسيم ولكنه لا ينكسر للعاصفة
المرأة الفاضلة تلهمك
والذكية تثير اهتمامك
والجميلة تجذبك
والرقيقة تفوز بك
لأن الفاضلة لا تأتي إلا بالخير
ولآن الذكية تنقص أنوثتها
ولأن الجميلة قطعة حلوى
--------------------------
أما التناقضات هى:
المرأه ...تغلب أقوى الرجال بدمعه
المرأه ...تصرع أشجع الرجال بنظرة
المرأه ...تسيطر على أقسى الرجال بهمسه
يعتقد الرجل أن المرأه طريده وصيد سهل
فيجمع أسلحته ليصطادها ..فتصطاده برمشة عين
المرأه الواحده تحمل كل التناقضات
فكل أمرأه قد تكون ذكية ..غبية ..فاضله ..شجاعة ..جبانه ..قويه...ضعيفه وعندما تعثر على رجلها تنتقي سلاحها

لكم جميعا تقديرى ومحبتى
خالد ابراهيم أبو العيمة............مدونة سور الأزبكية

الأربعاء، 12 مايو 2010

قتل التاريخ والواقع والمستقبل

أمريكا – إسرائيل – الغرب – روسيا – الصين- كلها محاور القوة على الأرض حاليا وأخطرهم على الإطلاق على العالم أجمع والعربى خاصتا هما إسرائيل وأمريكا للأسباب الأتية:-

1. قوة العالم العربى هى مصدر تهديد لأحلام إسرائيل من النيل إلى الفرات ولا مانع من الزيادة لو أمكن

2. قوة العالم العربى تعنى أن يستغنى العرب عن السلاح الأمريكى مصدر الدخل الهام جدا لأمريكا

3. قوة العالم العربى تعنى أن يستغنى العرب عن الإستيراد بكافة أشكالة من الولايات المتحدة الأمريكية

4. لأنه لو حدث وأصبحنا قوة ولدينا دول تتمتع بكل مزايا الدول العصرية من نهضة وحرية فى شتى المجالات لإنهارت الأمبراطورية الأمريكية ولما تجرأت علينا إسرائيل ولا غيرها فالمصلحة الأمريكية الإسرائلية فى أن نكون ضعفاء بلهاء متعصبين كارهين لبعضنا متفاخرين بعضنا على البعض حتى لا يمكننا أن نتوحد.

الكارثة أن العرب يطالبون السياسة الأمريكية صانعة السم بتحقيق أحلامهم فى التقدم والحرية وهم يتناسون أن الحريات لا توهب بل تنتزع وأن البناء هو السبيل الأمثل للوصول إلى أن نصبح قوة ردع لمن يحاول الإعتداء علينا لكننا نتغابى فى فهم التاريخ وفهم الواقع وبالطبع علينا أن نفرق بين السياسة وبين الشعوب.

البناء لا يتم دون البدء بالإنسان فى بلادنا بدء من الطفل مرورا بالتعليم المثمر المحفز الصانع للعقول والموجه لبناء النفس والوطن،والبناء لا يكون سوى بإحترام الإنسان أدميا من حيث الرأى والرعاية والأمن والعدل والبناء لن يكون سوى بالبدء بالإعتماد على أنفسنا ونبذ خلافاتنا .

التاريخ العالمى مليئ بالأحداث التى صنعت أوطان فبقيت امم وزالت أمم،والتاريخ البشرى مليئ بسفك الدماء من أجل السلطة أو الغنائم أو الإختلاف العقائدى وغيرها من المسببات التى على أثرها إستمرت امم وزالت أخرى.

دراسة التاريخ هى تأصيل للشعوب وتناقل للخبرات،وكل دولة حاليا تريد أن تصنع تاريخ يفخر به شعب هذه الدولة ولذلك مع تحقيق أى شخصية لإنجازات فى خدمة البشرية أو نجاح فى حقل من حقول العلم أو حتى تحقيقيق ميدالية أولمبية رياضية نجد ان الدولة التى ولد فيها هذا الإنسان الناجح تقول بكل الفخر أنه أحد أبنائها وتتبع أخباره.

لكن هناك أبطال صنعوا بدمائهم الغالية تاريخ بلادهم فمنهم من صد العدو فقدم أعز ما لديه للدفاع عن بلده ونحن لا نتذكرهم الإ فى مناسبة أو إحتفال بهذا النصر والحقيقة خير الجزاء يكون من الله لكن الكثير من الشباب لايدرك أهمية معرفة ودراسة التاريخ وذلك لعدم علمنا أو حرصنا ببناء المستقبل وليس هناك أغرب من غياب عقولنا عن دراسة تاريخنا لأخذ العبرة ولتعلم الأجيال القادمة من يضمر لها الشر ومن يحاول أن يغتال أحلامها فى غفلة منهم.

التاريخ العربى مر بفترات صراع مع الإستعمار الغربى والشرقى فمن ينسى ما تكبتدته مصر وليبيا والجزائر والعراق بل قل كافة دول المشرق والمغرب العربى

معظمنا لا يدرك حجم التضحيات التى قدمتها الأجيال السابقة من أجل أن نكون نحن فى حرية وواقع مشرق وللأسف نقع نحن تحت ما هو مخطط لنا فنكره بعضنا البعض من أجل الكرة ومن أجل التفاخر فيما بيننا ومن أجل الفوارق الإقتصادية دون أن ندرى أننا جالسون على خاذوق من الوهم .

ليس مطلوبا أن نكره وتمتلئ قلوبنا حقدا أو نفجر الدول التى إعتدت علينا بل عينا أن نبنى أنفسنا لنعيش على الإحترام المتبادل وأن نكون جاهزين لردع من يعتدى علينا ولن نفهم دون قراءة التاريخ بطريقة صحيحة وللحق أعجبنى موقف الرئيس الليبى عندما طلب بإعتذار إيطاليا عما فعلته فى عدوانها السابق على ليبيا وقد حدث الإعتذار وكان موقفا مشرفا سيتعلم منه الجيل الحالى .
العرب لا يبذلون جهدا فى تنمية أوطانهم فيطلبون القوة والعون دائما من القوى وغير مستعدين لتقديم التضحيات فأصبحت صلاةبعضهم ومحياهم من أجل القوى ومن أجل العيش كأذناب تابعين لا متبوعين متفرقين لا مجتمعين
الوطن العربى ثرى بكل مقومات النجاح ولن يحدث سوى بتغيير أنفسنا وصدق الله العظيم القائل(إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)صدق الله العظيم

راقِبْ أفكارَكَ لأنها ستُصبِحُ أفعَالاً

راقِبْ أفعالَكَ لأنها ستُصبِحُ عادات

راقِبْ عاداتَكَ لأنها ستُصبِحُ طِباعاً

راقِبْ طِباعَكَ لأنها ستُحدِّدُ مصِيرَك

                           خالد ابراهيم

                          مدونة سور الأزبكية

السبت، 1 مايو 2010

الحواس هى نتاج العظمة

ينقسم عمر الإنسان إلى ثلاث مراحل بعد سن الطفولة:
أولهما سن التكليف والذى يكون فيه الإنسان واقعا تحت تأثير قوة الإندفاع النفسى الغريزى وحب التقليد والرغبة فى إثبات الذات أكثر من الإندفاع الروحى
ثانيهما سن الممارسة (التجربة) وهو مرحلة عمرية تختلف من إنسان لأخر تبعا لمكان وطبيعة النشأة،وفيه تمارس التجارب خيرها،وشرها، وفيها محاولة الوصول إلى كل الحقائق الممكنة،والغير ممكنة.
ثالث هذه المراحل هى مرحلة خلاصة التجربة،أو مرحلة الحكمة،التى نستشعرها فى الأباء،والأمهات كبار السن،والأجداد،والحكمة أينما وجدت.
والباحث عن الحقيقة والتذوق الفنى للحياة عليه أن ينظر إلى حواسه الخمس (السمع والبصر والشم والتذوق واللمس ) بطريقة مختلفة بمعنى أن السمع نعمة عظيمة لكن العظمة أن تفهم لما خلقت لك حاسة السمع وكيف خلقت هذه الحاسة بتلك العظمة لتقرر بعد ذلك كيف تحترم عظمة السمع فتكون مدخلات السمع مريحة لداخلك فتخرج مخرجات الكلام منك فيسمعها غيرك بنفس الراحة التى إستقبلت بها ما يستحق تلك الحاسة التى هى نتاج العظمة،ثم نقيس على ذلك باقى الحواس ماذا نرى وماذا نشم وكيف نحس ونستشعر ونتناسل.
نأخذ مثالا أخر التفاح نحن نتعامل معه بطريقة البطن فقط ولكن العظمة تجدها فى اللون والطعم والشكل والتكوين والتوافق بالإضافة إلى التذوق والفائدة الصحية.
لذلك نجد أن الفزع فى الدنيا يأتى لأهل الغفلة،والقصص القرأنى هو قصص الحكمة وليس الرواية،ووأصبح من الغريب والعجيب لدينا أن نجد أناس متصالحين مع أنفسهم لأننا فقدنا الحواس التى نقيس بها جمال الأشياء التى هى نتاج العظمة،وتحول الجمال إلى سلعة تؤكل وتشترى وتغتصب وذلك ليس إلا لغياب المنطق بين الناس وعلينا أن ندرك أنه لا عبثية فى الخلق.
من هنا فإن فقدان الرشد(الوازع) أى عدم إستطاعة توجيه الإمكانيات الداخلية للفرد تجاه العظمة يجعلك إنسان لا تستحقها،لأنك جعلت نفسك فى الصف الثانى،الذى يستطيع أن يقودك فيه الجاهل وأنت بدون أسلحة فعالة.
الإتفاق بين البشر يكون بالحب فقط،لكن لا يصنع الحب إلا الرشد،وما خارج الرشد هو رغبات وشهوات،فالطفل الرضيع الذى نسبة معلوماتة زيرو هو أكثر الناس حبا لأمه.
علينا أن نعلم أن الرشد اليقينى يحقق النتائج المبهرة وعلينا أن نعلم أن الدنيا خارجنا وليست داخلنا
الإنسان يروض حياة الأخرين ولا يستطيع ترويض حياتة ولو حدث لإستخرج عظمة كبيرة جدا فالعلماء روضوا انفسهم فعلموا ان تسخير المادة فكرة لنتاج ما فنجحوا.
الأهداف تروض بالتجربة ولابد من الوصول إليها حتى لا تصبح أسيرا لجهلك،ولا تنسى الدنيا خارجك وليست داخلك.
خالد ابراهيم محمد......مدونة سور الأزبكية
http://khaled-ibrahim.blogspot.com