Google+ Followers

الثلاثاء، 9 فبراير، 2010

 لماذا أصبح العدل تاريخا لدى العرب والمسلمين

كثيرا ما نحكى عن التاريخ الإسلامى والعربى بفخر شديد ونمصمص شفاهنا حزنا على التاريخ القديم،وأصبحنا نعيش الواقع السيئ،ونحن مستسلمين للإحباط،والعقل الباطن يعيش على الأمجاد القديمة،لكن يبقى السؤال،ما هى الأشياء التى كنا نحبها فى الماضى،وصارت غير موجودة فى واقعنا الحالى؟وهل فى الوقت الحالى لدينا إنجازات فى عالمنا العربى والإسلامى ونحن لا نعرف عنها شيئا ؟ وإن وجدت لماذا تم التعتيم عليها ؟ وأين ينفق العرب أموالهم؟ولماذا ينسى الغرب أثر الحضارة العربية الإسلامية ؟
من وجهة نظرى أن التخلف فى عالمنا العربى والإسلامى بدأ مع قمع الفرد فكريا وثقافيا ومع أن الناس كما قال الخليفة عمر( كيف استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم أحرارا)،إلا أننا نستعبد بعضنا البعض دون ضمير،فكل فرد حاليا تربى على أن الحقوق كلها من أجله فقط،فهو أشرف الناس،وأجملهم،وأعرفهم،وأذكاهم،وأصبحت ميوعة العلم بيننا سائدة لأنها بدون تخصص،وحاليا قضينا فيما بيننا على كل القيم التى قضى بها الإسلام على الجهل والفرقة والتفاخر،بل يمكنك أن تزيد على ذلك أننا إخترعنا دينا جديدا يتمشى مع هوانا لا هو إسلامى حقيقى ولا هو مسيحى حقيقى ولا هو يهودى حقيقى،الجميع يعيش حالة من حب النفس بجنون،وحب التعالى بجنون، وحب المال بجنون،وحب الشهرة بجنون،وحب الشهوات بجنون،وحب التميز بجنون،وكل ذلك يحدث بتفسيرات جاهزة،قوالب جاهزة،ومعتمدة بخاتم التفرق والفشل،وفن إضاعة ثرواتنا وعقولنا فى أشياء تافهة أحببناها،وعشقناها أكثر من حبنا لبعض،ولست أدرى لماذا لا نقيس حبنا لبعض مع قول النبى صلى الله عليه وسلم (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه)أستطيع ان أزعم اننى شخصيا وكثير فى عالمنا العربى إيماننا ناقص لو طبقناه مع هذه القاعدة الإسلامية.
الإسلام دائما لم يكن دين كراهية والعروبة أيضا تم بناؤها على المحبة فأين نحن من هذا،بل كلنا يحاول جاهدا أن يتخلص من مسئوليته تجاه المجتمع،والأسرة،والوطن،والأمة والعالم،ودائما ما نجد أعذار لما نفعل،وقمة الغرابة أن الأعذار تجدها منطقية لأنها تأتى مع هوى أنفسنا.
 لنسأل أنفسنا هذه الأسئلة:-
 لماذا لا نتألم من واقعنا ؟وكيف نودع العيش فى التاريخ إلى بناء الواقع ؟ ومتى نتحدث عن المستقبل.
 لماذا لا نشعر بالتساوى لنستطيع أن نبدأ
 لماذا لا نعلن الحرب على الكبرياء والطمع لنستطيع أن نبدأ
 لماذا لا نعرف حجمنا الحقيقى لنستطيع أن نبدأ
 لماذا لا نعتقد أن البداية سهلة وأن الفرصة بين أيدينا وعلينا إستغلال طاقاتنا البشرية وثرواتنا الطبيعية والنفسية لنستطيع أن نبدأ
 كلما فكرنا فى النجاح نستطيع أن نبدأ
 كلما أدركنا قيمة الوقت وصنع الإنسان وحب المستقبل نكون قد بدأنا.
 لنزرع الزرع ولنترك النتيجة والوقت وقتما يشاء الله المهم أن نزرع.
 لو فكرنا لن ننام،ولو شعرنا لن نكره،ولو أخلصنا لن نضيع.
 ليتنا ندرك أن قيمة حاضرنا من قيمتنا وأننا بلا حاضر مؤثر يعنى أننا بلا قيمة.
محبتى وتقديرى لكم جميعا
خالد ابراهيم محمد............مدونة سور الأزبكية

هناك 8 تعليقات:

غواص في بحر الحياة يقول...

الأستاذ الفاضل و الأخ الغالي/خالد بك إبراهيم
لماذا و لماذا و لماذا .. كلها أسئلة قد تكون صعبة الإجابات طالما لم نعرف أين نحن الأن.. و لكن تكون الإجابات سهلة جدا إذا عودنا إلى ديننا و الذي و بالله إذا تمسكن به ، لأصبحنا عظماء هذا العالم الفاني.. فجميعنا يهرب من تعاليم الإسلام ، و ننسى أنه منهج و قانون الحياه الذي و ضعه صاحب هذا الكون ، الخالق سبحانه و تعالى.
إذن لن نكون أبدا ، طالما نفتقد للمنهج و الأهداف.. و لكن على كل من يكتشف في نفسه القصور . يحاول أن يصلحها و ذلك من خلال أن يعيش كل منا بعض لحظات الصدق ، ثم يبحث كل منا في ذاته ما هي أهدافه ، و ما هي طموحاته. ثم يحاول كل منا جذب الأخر . فإن لم نجد السبيل ، فلا شئ إلا أن يعيش كل منا عالم المثل مع نفسه ، و أؤكد للجميع أننا سنلتقي.
وفقكم و وفقنا الله إلى الخير و الثبات
باسم حمدي

غير معرف يقول...

أخي الفاضل الاستاذ/ خالد ابراهيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

تعقيبا على مقالتكم الرائعة لماذا اصبح العدل 0000 اسمحوا لي ان ادلو بدلوي في بحر علمكم الواسع ذلك بأنه من المنطق المتعارف عليه في علم الاجتماع أنه كلما تدهور الاقتصاد وتدنت الحالة المادية للفرد كلما تدهورت اخلاقياته وتدنت قيـّـمه ومبادئه بل واهتزت اساسياته 00 وذلك يعنى ان هناك علاقة طردية بين الاقتصاد والاخلاق 00 فهناك النظريات التي تقول كيف لرب اسرة لا يجد ما يسد حاجاته واسرته ان يستمر في ترديد المثل والمباديء التي تكررها حكومته عليه وكيف لشاب لا يستطيع ان يجد ما يحميه من الضياع من تفشي المخدرات والدعارة والبلطجة ان يمشي راعيا لافكار اهل المساجد والكنائس وان كان مازال يقتنع بما فيها ولكنه لا يجد ما يعضد على على مبدئه فلابد ان ينهار هو ومبدئه وكذلك الامثلة كثيرة ولكن لا يتسع المجال لسردها 00 هناك نقطة اخرى بديهية قالها لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ربما تكون هي الرادع الوحيد لنا في كل زلاتنا ألا وهي " تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي ابدا كتاب الله وسنتي " فبعدت الناس بدلا من ان تقترب وتتمسك 00 ناهيك ان التخلف لا ينشأ من فراغ بل هو ناتج عن تداعيات اقلها زرع التعليم المتخلف في ارض لا تنتج علماء 00 والله اقدر على ان يهدينا سواء السبيل ويأخذ بيدنا لنعود خير امة اخرجت للناس 00
خالص تحياتي
اخوكم سيد حنفي

egypt_son20005 يقول...

الحملة الشعبية المستقلة لدعم ترشيح البرادعي 2011 - رسالة عامة الرجاء مسحها حال قراءة المحتوى:
___________________________________

السلام عليكم ....

لا نعرف موقفكم من الدكتور البرادعي ... إذا كان موقفكم بالتأييدالرجاء الإنضمام لباقي المدونات المصرية و نشر هذا البانر على مدونتكم وربطه بلينك جروب الحملة على الفيس بوك ، حسب التعليمات المرفقة أدناه :

البانر عبارة عن صورة متحركة وبقياسات
187 88X

الرجاء وضعها في مكان بارز في المدونة ... من أجل مصر فقط !!

لينك الصورة :

http://elbarad3e.files.wordpress.com/2010/02/elbarad3e.gif

رابط جروب الحملة الرسمية على الفيس بوك الذي يجب ربطه بالصورة هو:

http://www.facebook.com/group.php?gid=123551066565

ندعم ترشيح البرادعي معاً من أجل مصر أفضل ...


فيديو ترويجي للحملة :
بعنوان : رسالة البرادعي للأمة

http://www.youtube.com/watch?v=OjZ9GpmAXeg

khaled ibrahim خالد ابراهيم يقول...

صديقى الغواص المبدع باسم حمدى
شكرا لمداخلتك وتعليقك القيم
(إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)صدق الله العظيم
محبتى وتقديرى
خالد

khaled ibrahim خالد ابراهيم يقول...

صديقى وأخى وأستاذى المبدع سيد حنفى
بلا شك مداخلتك القيمة واضحة كالشمس وهى حق لاجدال فيه ولكن علينا بتغيير أنفسنا أولا والرضا بواقع الحال ونطلب من الله بتغير الواقع بصدق بعد عودتنا للحق ساعتها سيغير الله حالنا لأحن حال
محبتى وتظل دائما أستاذى
خالد ابراهيم

khaled ibrahim خالد ابراهيم يقول...

إخوانى المعلنين عن حملة الترويج للدكتور البرادعى
فضلا مدونتى ليست للإعلان عن أى شخصية مع تقديرى للجميع
ثم إن مسألة الترشح من عدمها لا تزال أمامها وقت ولها قواعد وبرامج للمرشحين وضوابط قانونية
رجاء عدم إثارة مواضيع من هذا النوع على مدونتى ولكم جميعا الود والإحترام

ذو الوجه المبتسم يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فرصة سعيدة الاستاذ خالد انى ادخل لاقراءة بمدونتك المحترمة والمفيدة

الاسئلة مفيدة بس ياترى لو جاوبنا عليها هنحل كل مشاكلنا


لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه

باتمنى من كل قلبى ان الكل يحب بعضه بجد

تحياتى لك اخى الفاضل

khaled ibrahim خالد ابراهيم يقول...

ذو الوجه المبتسم
دائما وأبدا إنشاء الله يظل مبتسما وجميلا
شرفنى جدا زيارتك الأولى الى مدونتى وأشكرك جدا وأرجو أن يدوم تواجدك الجميل بإذن الله
المدونتة مفتوحة أمامك وأرجو ان تنال رضاك وأنا دائما يسعدنى النقد ولو كان فى غير صالحى
تقديرى وشكرى
خالد ابراهيم