Google+ Followers

الأحد، 10 يناير 2010

بورتريه

بورتريه
      (1)
غلاف الموسوعة
ما إن تره للوهلة الأولى،تشعر بأنك أمام شخص مختلف،فملامحه متسقة ولديه نظرة واثقة،ملتحفة بتواضع جم يبدوعندما يتحدث أنه يريد أن يوهمك بأنه شخص عادى، لكن هيهات فكل كلمة تخرج منه تؤكد انك امام شخص مختلف وعندما تتحدث إليه يصغى إليك كأنه كان ينتظر كلماتك،وعندما يجيبك تبدوا كلماته مؤيدة لوجهة نظرك ولكنها فى الحقيقة نظرة أكبر وأشمل وأعمق،وأحيانا تهدم لك كل القضية فتتمنى لو لم ينته من كلامه،وأن يصادفك الحظ مرة أخرى بلقائه فتسمع دون أن تتكلم فإذا أردت ان تشكره وجدته يشكرك قبل أن تفكر فى ذلك،والحقيقة كل اللقاءات معه قدرية سريعة خاطفة،لن تشبع من لقاء واحد به ولو تكرر اللقاء الف مرة،فكل مرة ستجد نفسك أسيرا لفكرة واحدة،هى أنك لا زلت تفكر،وتحاول فهم غلاف الموسوعة الجميل فما بالك بمحتواها.
..........................................................................
  (2)
قلب الموسوعة

كأنه شاب فى الثلاثين من العمر،عندما تجالسه له ملامح لا زالت تحتفظ بوسامتها مع وقارها،يضحك من العمق فتهتز كل شعيرات جسده،وتنهمر الضحكات من عينيه ووجنتيه،قبل شفتيه،فهو لا يعرف التصنع،يسمعك بإنتباه حتى تنتهى من كلامك،مقاتل لديه حنكة،ومشروع ويجمع حوله المتضاد والمتوافق،ويعرف لكل واحد دوره،شرس عندما يغضب،يحلم بتغيير الواقع السياسى،والإقتصادى،وبناء الإنسان،لديه قلب ميت فى مواجهة أصحاب السلطة والقسوة،هو فنان من الطراز الأول،يرى نفسه أميرا متوجا أسلحته العقول المستنيرة وقنابله قذائف الحق التى حتما ستصيب الهدف فى مقتل.

هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

أديبنا المتميز دائما ليس فقط ماتزال تمتعنا بفنون ادبك الراقى بل تعلمت منك مامعنى بورترية فقد ادركت تماما انة يختلف عن الأقصوصة والقصة القصيرة

معلش بقى تلميذ بقى مش محترفين مثلك.
عندما استرسلت فى قراءتهم بالتعبيرات البليغة والاسلوب الرائع البسيط وجدت عيناى تغرغر بالدموع .
والله اقولها حقا :- دائما تلمس احاسيسنا ومشاعرنا منتهى الابداع والرقى باللغة .
واتمنى ان لاتيئس والايهبط من عزائمك شىء
وسيتغير المجتمع بك ومن يسلك دربك بمن لديهم حب حقيقى لبلدهم
وادعوا الله بأن نفيق من الغيبوبة .

تلميذك - د.وائل

khaled ibrahim خالد ابراهيم يقول...

الأديب المبدع المتواضع د.وائل
ياسيدى عفوا أنت للحق إنسان نبيل متواضع واعذرنى لأنى غير قادر على مجاراتك
تقبل شكرى ومحبتى على مرورك الكريم
خالد ابراهيم

اقصوصه يقول...

مجموعه جميله

كل منها متفرده بحد ذاتها

استمتعت لقرائتها

وتركت عندي اثرا محببا

دام ابداعك :)

khaled ibrahim خالد ابراهيم يقول...

اقصوصة
كان تواجدك جميلا ورائعا وسيظل هكذا داخل نفسى ومدونتى
أسعدنى جدا مشاركتك وأتمنى دوام تشريفك وأن يصحبك الجمال حيث كان
شكرى وتقديرى
خالد ابراهيم