Google+ Followers

الخميس، 23 يوليو 2009

فتاة الأحلام

كم عزفوا نايا" وجيتار
صدقوا أحيانا" أو كذبوا
بحثوا عن أحلى الكلمات
قطعوا أوهام المسافات
نسجوا فى حبك أشعارا
آلاما .. عشقا وآهات
عبروا من غير شراع
فتناءت بهم الشطآن
خاضوا فى رسمك وهما"
نظموا فى حسنك غزلا"
طرقوا كل زوايا الجسد
اللا محسوس.. دون استئذان
لكنى أحببتك حبا"..لم يعرفه زمان
حبا فوق خيال الشعرأعجز الهام الفنان

هناك 6 تعليقات:

غير معرف يقول...

الأستاذ خالد
أنا أعلم أن هذا العمل قد رشحه البعض ليغنبه الفنان كاظم الساهر
أتمنى أن يأخذ حقه من الإنتشار
شكرا لك
عبد الرحمن عبد

الحرة يقول...

اليك سيدي تحية طيبة
سرني جدا مرورك على المدونة وكنت اريد زيارة مدونتك سابقا الا انه انشغلت بعض الشيء المهم تدرى بمجرد انك تكتب شعرا هناك احساس اشبه بالعاصفة لكنها اروع مما نتصور تتجول بين اناملنا تشربها اوراقنا وتعطينا عطرها الاخاذ ودون استئذان تدخل قلوبنا لتملاها نغما وطربا وحيثما كنا كانت كمثل المظلة فوق رؤوسنا.
هذه هي نبرتي مع الشعر
واليك تحياتي مع تمنياتي لك بالتوفيق
والنجاح..................الحرة

غير معرف يقول...

بالفعل استاذ خالد ابراهيم
كم انت جميلا كم انت ملاك فوق السحاب تسمو وتعلو بالمشاعر والاحاسيس
والملاك لايستطيع ان يعي شفى جو الارض الفاسد ولايوجد على ارضة فتاة الاحلام
وانى لأسئلك سؤالا سيدى :-
هل وجدت فتاة احلامك ؟

د- وائل عبد العظيم عبد الجواد .

khaled ibrahim خالد ابراهيم يقول...

الأستاذ عبد الرحمن عبد
نورت المدونة هذا العمل بالفعل طالب أكثر من كاتب بعرضه على الفنان كاظم الساهر غير لأنى لم أفعل لأن الشهرة بالنسبة لى رغم بريقها إلا إننى لا أبحث عنها قناعتى كإنسان بما أكتب تشبعنى
عما كان جميلا ورائعا حضورك الذى زاد المدونة جمالا وبهاء

khaled ibrahim خالد ابراهيم يقول...

السيدة المبدعة الحرة
تابعت كتاباتك القيمة والحق أقول من الصعب الرد عليك بكلمات تليق بجمالياتك المتعددة فأرجو قبول شكرى وتقديرى واعتذارى
شكرا لجمال وروعة حضورك الشامل

khaled ibrahim خالد ابراهيم يقول...

المبدع الصديق المتميز د.وائل عبد العظيم
ياسيدى فتاة الأحلام هى حلم لاينتهى
بالطبع لم أجدها ولن ولكن لا زال البحث جاريا ومطلوب القبض عليها نظير 100 مليون دولار وبما إن مفيش معايا منهم دولار فلن أجدها
كان وسيظل حضورك منتظرا
وجمال تعليق وسام شرفنى أنه منك
تقديرى وشكرى